• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : الصيغة المخصوصة بالتسليم في الصلاة / الإخلال بها سهواً يوجب سجدتي السهو/ الشروط المعتبرة في سجدتي السهو .

الصيغة المخصوصة بالتسليم في الصلاة / الإخلال بها سهواً يوجب سجدتي السهو/ الشروط المعتبرة في سجدتي السهو

 الإسم:  *****

النص: بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إلى سماحة الشيخ المرجع الديني المجاهد الشيخ محمد جميل حمود العاملي حفظه الله
 
السؤال الأول: في الصلاة الواجبة في التشهد الأخير قلت بعد التشهد السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته وقلت السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين قبل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سهوا وبعد الإفراغ من الصلاة سجدت سجدتي السهو فهل صلاتي صحيحة؟

السؤال الثاني: اذكر لي صفة سجدتي السهو بالضبط؟
 
 
الموضوع الفقهي: الصيغة المخصوصة بالتسليم في الصلاة / الإخلال بها سهواً يوجب سجدتي السهو/ الشروط المعتبرة في سجدتي السهو.
بسمه تعالى
الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب على السؤال الأول: السلام في التشهد الأخير هو كالتالي:" السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته". فالتسليم بالكيفية التي ذكرناها لكم هي الصحيحة، ولا تصح الصلاة لو قدم المصلي عمداً  فقرة" السلام عليكم" على فقرة" السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين"؛ ولو ذكرها سهواً يأتي بسجدتي السهو بعد الإنتهاء منها وقبل الإلتفات يميناً أو شمالاً, وحيث إن تسليمك كان صحيحاً فلا موجب لسجدتي السهو.
الجواب على السؤال الثاني: لقد فصلنا صفة سجدتي السهو في رسالتنا العملية" وسيلة المتقين" وهي بالشروط التالية:
  (1) : سجود السّهو سجدتان متواليتان ، ويعتبر فيه نية القربة والفورية بعد الصّلاة ، وعدم الفصل بينه وبين الصّلاة بالمنافي،  نعم ، إذا أخره عنها أو فصل بينهما بالمنافي متعمداً لم تبطل صلاته وإنْ عصى ، ولا يسقط وجوبه ولا فوريته بذلك .
 ( مسألة 2 ) : يعتبر في سجدتي السّهو أنْ يكون المصلّي واجداً لجميع ما يعتبر في سجود الصلاة من الطهارة والاستقبال والستر والسجود على المساجد السبعة والسّجدة على ما يصحّ السّجود عليه ، كلّ ذلك على الأحوط وجوباً .
 ( مسألة 3 ) : يعتبر في سجدتي السّهو الذكر في كل واحد منهما وصورته : " بسم الله وبِالله السّلام عليكَ أيّها النبيُّ ورحمة الله وبركاته " .
 ( مسألة 4 ) : لا يعتبر فيه التكبير وإنْ كان أحوط استحباباً .
 ( مسألة 5 ) : يعتبر فيه سجدتان ، يضع جبهته على الأرض ويقول الذكر المخصوص به ، ثم يرفع رأسه من السجدة الأولى ويسجد سجدةً أُخرى يقول فيها الذكر المخصوص مرةً أخرى ، ثم يرفع رأسه للتشهد ، والتسليم على الأحوط .
والسلام عليكم.
 
حررها العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 24ربيع الثاني 1436ه.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1123
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 02 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 14