• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : مفهوم الصحابي عند الشيعة الامامية (2) .

مفهوم الصحابي عند الشيعة الامامية (2)

 الإسم: *****

النص:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
وبعد؛ نشكركم على هذا البحث الطيب (مفهوم الصحابي عند الشيعة الامامية) وقد استفدنا فائدة كبيرة.
إلا أننا نرى لو أنكم ذكرتم تعريف الصحابي عند الشيعة لكانت الفائدة أكثر إن شاء الله تعالى، حيث قد يظن القارئ أن هذا التعريف مقبولا عند الشيعة، فإن جميع التعريفات المذكورة منقولة عن علماء  السنة.
وشكرا.
 
الموضوع العقائدي: مفهوم الصحابي عند الشيعة الامامية (2)
بسمه تعالى

الجواب
السلام عليكم
     نشكركم على الملاحظة القيمة، فجزاكم الله خيراً؛ فكان ينبغي لنا التوضيح أكثر لمفهوم الصحبة عند الشيعة الامامية مع أننا قد عرَّفنا مفهوم الصحبة عند الشيعة بالملازمة وبعكس النقيض من خلال تعريفنا لمفهومه عند المخالفين القائلين بأن كل من روى عن النبي الأعظم شيئاً ورافقه فترة زمنية معينة يسمى صحابياً حتى لو كان أعرابياً إلا أن الصحابي الحقيقي عند الشيعة الامامية هو كما أراده الله والنبي، عنيت به من استفاد من صحبة النبي وعمل بأوامره وانتهى عن نواهيه، فمن لم يكن بالمواصفات الشرعية لا يكون صحابياً بالمعنى الاصطلاحي الكامل لمفهوم الصحبة؛ لأن العرف وإن كان يرى أن كل من رافق النبي مدة زمنية معينة وروى عنه شيئاً يعتبر صحابياً إلا أن الصحابي الوفي الصادق هو من اعتقد بنبوة النبي وعمل بوصاياه واحترم مبادئه وراعى حرمته في دينه وذريته، بمقتضى قوله تعالى( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه) وقوله تعالى {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29
 وهذا ما يعتقده الشيعة الإمامية بحق الصحابي المؤمن لا المنافق الذي لم يترك شيئاً من مبادئ رسول الله محمد صلى الله عليه وآله إلا خرّبه ولم يترك له ذرية إلا آذاها ولا حرمة إلا هتكها ولا حكماً إلا هدمه ولا بدعة إلا اجترحها ولا دماً بريئاً إلا استباحه، ولا عقيدة إلا أفسدها.... وسوف نتوسع بالموضوع أكثر في مجال آخر بإذن الله تعالى ودعاء الإمام الحجة عليه السلام، ودمتم موفقين ومسددين؛ والسلام عليكم. 
 
حررها العبد الفقير محمَّد جميل حمّثود العاملي
بيروت بتاريخ 3 جمادى الأولى 1436هـ.
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1135
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 02 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 26