• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : لا تشرع صلاة العيدين الأصغرين(الأضحى والفطر) في يوم عيد الله الأعظم الغدير / صلاة العيدين مقدمة للتوفيق للثبات على ولاية الإمام الأعظم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام/ كيفية صلاة يوم الغدير الأغر على صاحبه آلاف التحية والسلام والإجلال والإكرام .

لا تشرع صلاة العيدين الأصغرين(الأضحى والفطر) في يوم عيد الله الأعظم الغدير / صلاة العيدين مقدمة للتوفيق للثبات على ولاية الإمام الأعظم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام/ كيفية صلاة يوم الغدير الأغر على صاحبه آلاف التحية والسلام والإجلال والإكرام

الإسم: جمع من الموالين

النص: بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة المرجع الديني الشيخ محمد العاملي دام ظله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نبارك لكم ذكرى عيدالله الأكبر (يوم الغدير) ثبتنا الله وإياكم على ولاية أمير المؤمنين عليه السلام
مولانا الكريم: هل ترون استحباب صلاة العيد جماعة أو فُرادى في عيد الغدير؟ آفيدونا مأجورين
 
 
الموضوع الفقهي: لا تشرع صلاة العيدين الأصغرين(الأضحى والفطر) في يوم عيد الله الأعظم الغدير / صلاة العيدين مقدمة للتوفيق للثبات على ولاية الإمام الأعظم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام/ كيفية صلاة يوم الغدير الأغر على صاحبه آلاف التحية والسلام والإجلال والإكرام.
بسمه تعالى
 
     إلى جناب إخواني في الله تعالى والولاية لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام المرابطين على الثغر لمجاهدة النواصب والبتريين...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
   الجواب: صلاة العيدين الأصغرين:(الأضحى والفطر) مخصوصة بوقتهما المعيَّن، ولا تشرع صلاة العيدين الأصغرين في غيرهما كيوم الجمعة باعتباره من الأعياد الأربعة، وكذلك يوم الغدير الأغر وهو أعظم أعياد الدين باعتباره يوم تنصيب الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليهما السلام، فتبديل الصلاة الخاصة بوقتها إلى غير وقتها يعتبر بدعة باعتبارها في مقابل تشريعهم سلام الله عليهم لكل صلاة في وقتها المخصوص بها وزمانها المتعلق بها، فالتبديل حينئذٍ خلاف ما أمرونا به صلوات الله عليهم، فللعيدان الأصغران صلاة خاصة بهما، وهي الصلاة المعروفة بتسع قنوتات، ولعيد الغدير الأكبر صلاة خاصة به، والأدب في الإمتثال، فعيد الغدير أهم وأعظم أعياد أُمَّة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله... بل ليوم الغدير الأعظم صلوات أخرى مخصوصة به، ولا يبعد كون صلاة العيدين مقدِّمة لصلاة يوم الغدير الأعظم وذلك لأن فقرات صلاة العيدين في الواقع هي مناجاة العبد المؤمن مع الله تعالى والطلب منه في أن يوفقه لأن يثبته على ولاية ذاك الإمام الأعظم والهمام الأكبر مولانا وسيدنا أمير المؤمنين علي سلام الله عليه، من هنا أطلقت الأخبار الشريفة على عيد الغدير بأنه أعظم أعياد الإسلام والإيمان، فهو أعظم من عيدي الأضحى والفطر بل هما نقطة في بحر عيد يوم الغدير ...فصلاة يوم الغدير الأعظم - وهو اليوم الثامن عشر من ذي الحجة - ركعتان يصليهما المؤمن فرادى أو جماعةً قبل الزوال بنصف ساعة ، يقرأ في الأولى والثانية بعد الحمد سورة الإخلاص عشر مرات ، وسورة القدر كذلك ، وآية الكرسي كذلك ، ويستحب للمؤمن أن يصليها جماعة خلف عالمٍ ورع تقي موالياً ومتبرياً من أعداء آل محمد، وأعداؤه هم المخالفون والبتريون والنواصب من المنتسبين للتشيع العظيم ، ويستحب أن يجهر فيها بالقراءة ، وأن يخطب إمام الجماعة قبل الصلاة خطبة مقصورة على حمد الله والثناء عليه والصلاة على محمد وآله ، وذكر فضل هذا اليوم وما أمر الله به فيه من النص بالإمامة على أمير المؤمنين عليه السلام، فإذا انقضت الخطبة تصافحوا وتهانؤا؛ ونيّتها : « أصلَّي صلاة يوم الغدير قربة إلى اللَّه تعالى » .نسأله تعالى أن يوفقنا وإياكم لكي نكون الأوفياء لذاك الإمام الأعظم صلى الله عليه وآله وأن نذود عنه الكلاب العاوية والذئاب الكاسرة من بتريين ونواصب بحق الحق والقائل بالصدق محمدٍ وآله الطيبين الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين...أسعد الله أيامكم بلقاء الحجة القائم من آل محمد عجّل الله تعالى فرجه الشريف، فهو كهفنا وحصننا فنعم المولى ونعم النصير والوكيل...والسلام.
 
حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
 محمَّد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 2 محرم الحرام 1436هجري. 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1196
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 10 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 24