• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : بيانات .
              • القسم الفرعي : بيانات وإعلانات .
                    • الموضوع : بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ .

بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

بسم الله الرَّحمان الرَّحيم
 
الحمد لله كما هو أهله، والصلاة والسلام على سادة رسله محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين، واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين...وبعد:
 نحب أن نلفت نظر المؤمنين الموالين من شيعة آل البيت عليهم السلام بأنه لم يثبت لدى سماحة آية الله الفقيه الشيخ المحقق محمد جميل حمُّود العاملي دام ظله الوارف رؤية هلال شوال، بالرغم من أن السماء كانت صافية في عدة مناطق من لبنان لا سيما في جبل لبنان والجنوب وبيروت....وهي مناطق وزع فيها سماحته بعض المؤمنين العدول الثقات ممن لا يشك في عدالتهم ووثاقتهم ولم يروا شيئاً من آثار الهلال على الإطلاق...وبناءً عليه: فإن يوم غد (يوم الأربعاء) هو اليوم المتمم للصيام أي إكمال عدة، بمقتضى قوله تعالى (ولتكملوا العدة) والأخبار الشريفة الآمرة بالصوم للرؤية والإفطار للرؤية، ولا عبرة بالرؤية المسلحة بالآلات كالمناظر الليلية والتلسكوب وذلك لأن المدار على الرؤية الفعلية من الناس بالعين المجردة لا المسلحة بالآلات الحديثة بحيث تخرج الرؤية عن المستوى المتعارف بين الناس...ولا يكفي الشياع المبني على الذوق والاستحسان والمصلحة، ذلك لأن المعتبر في الشياع إنما هو الشياع المفيد للإطمئنان والقطع واليقين ولا يجوز الركون إلى التواتر والشياع المسيَّسَين اللذين لا يفيدان علماً بل هما مبنيان على المصلحة التي يرتئيها الحاكم أو الفقيه المنحرف أو الذي يبني على الصيام والإفطار من باب الشهادة على الشهادة كما هو الحال في وقتنا الحاضر...فليحذر الشيعة مما يكاد لهم فإن الحساب عند الله تعالى عسير لا سيما في قضية تحديد الصوم والإفطار المبني على المصلحة الإسلامية من دون النظر إلى الأخبار الشريفة التي أكدت على المؤمنين بأن الصوم والإفطار يجب أن يكونا طبقاً للرؤية البصرية المتعارفة عند الناس، (صوموا للرؤية وافطروا للرؤية...وإذا رأيتموه فأفطروا وليس بالرأي ولا بالتظني ولكن بالرؤية..).
   تقبل الله طاعاتكم ولا تنسوا الدعاء لإمامنا المعظم الحجة القائم عليه السلام وأرواحنا فداه والحمد لله رب العالمين...يا قائم آل محمد أغثنا يا كهف الله الحصين وغياث المضطر المستكين....
 
حررها مكتب العترة الطاهرة للدراسات والبحوث
تحت إشراف العبد الأحقر 
محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 29 شهر رمضان يوم الثلاثاء 1437 هجري   

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1315
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 07 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2017 / 10 / 21