• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟ .

هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

الشيخ عباس *****

الإسم: الشيخ عباس الحلفي

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

سماحة المرجع آية الله... الشيخ محمد جميل حمود العاملي حفظكم الله ورعاكم 

تقبل الله صيامكم واستجاب الله دعاءَكم أعاده الله عليكم بالخير والبركة والفرج ، لم ننساكم من الدعاء في هذا الشهر الكريم ونسأل الله عز وجل أن يحفظكم  من كل مكروه وسوء .. نود أن نحصل على إجابة على هذا السؤال لحاجة المومنين إليه وهو ما يلي:

هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟.

جزاكم الله خير الجزاء 

خادمكم عباس ...

الموضوع العقائدي: هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

بسمه تعالى

  الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على سادة خلقه وقادة رسله محمد وأهل بيته الطيبين المطهرين، واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين..وبعد: جناب العلامة الشيخ عباس... دامت تأييداته..

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 نشكر دعاءكم الشريف للعبد الحقير، راجياً من المولى العليّ القدير أن يمنَّ عليكم بالعافية والسلامة، وأن يجعلكم وإياي من خدام دين آل محمد (سلام الله عليهم) ومن الواقفين على الثغر الذي يلي إبليس وعفاريته لصدّهم عن هراشهم وتكالبهم على معالم التشيع المبين..حفظكم الله وسدد خطاكم بالنبيّ وآله الأطهار (سلام الله عليهم أجمعين).

   الجواب على سؤالكم الكريم بما يلي: إن صفات الله عين ذاته، حقيقة عقلية وشرعية، وهي قاعدة قد استخدمها علماء العقيدة كثيراً خلال إثباتهم عينية الصفات للذات الإلهية، ومستندها الأخبار الشريفة ولكن ليس بنفس تلك العبارة (صفاته عين ذاته) بل إن هذه العبارة مستنبطة من كلمات الحجج الأطهار عليهم السلام، فقد روى عليّ بن إبراهيم، عن محمّد بن خالد الطيالسي، عن صفوان بن يحيى عن ابن مسكان، عن أبي بصير قال: سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول:" لم يزل الله عزّ وجلّ ربّنا والعلم ذاته ولا معلوم، والسمع ذاته ولا مسموع ، والبصر ذاته ولا مبصر والقدرة ذاته ولا مقدور، فلمّا أحدث الأشياء وكان المعلوم وقع العلم منه على المعلوم والسمع على المسموع ، والبصر على المبصر، والقدرة على المقدور ، قال: قلت: فلم يزل الله متحرّكاً ؟ فقال: تعالى الله، إنّ الحركة صفة محدثة بالفعل، قال:  قلت فلم يزل الله متكلّماً ؟ فقال: إنّ الكلام صفة محدثة ليست بأزليّة ، كان الله عزَّ وجلَّ ولا متكلّم".

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وصلى الله على سيّدنا محمد وآله الأطهار ...

حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد

العبد الأحقر محمد جميل حمُّود العاملي

بيروت بتاريخ 10 شوال 1438 هجري


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1502
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 08 / 11
  • تاريخ الطباعة : 2017 / 08 / 22