• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم الوضوء باللاصق الطبّي .

حكم الوضوء باللاصق الطبّي

الإسم: *****

النص: السلام عليكم سماحتکم حفظكم الله 
يتعرض الشخص لحبوب في الجبهة يخرج منها دم ثم يتوقف و أيضا لحبوب أو خدوش أثناء تعديل اللحية و كذا خدوش بسيطة في الأصابع أثناء الروتين اليومي. الآن بالنسبة للوضوء، البعض يقول أنه عندما يتوقف الدم، نتوضأ بشكل عادي. البعض الآخر يقول تضع خرقة أو لاصق طبي و تمسح عليه كوضوء جبيري. البعض يقول تفحص هل هو دم أم احمرار (و هنا تشخيص صعب هل هو دم أو احمرار تختلف وجهات النظر للناس)، إذا كان احمرار، فلا تغطيه و إذا كان دم يابس فتضع خرقه أو لاصق طبي عليه ولكن حجمه لابد أن يكون على حجم الجرح واذا كان أكبر من الجرح فلا يجوز لأنه يغطي مكان خارج الجرح حيث مايكون خارج الجرح يجب ان يصله الماء. المشكله أن اللاصق الطبي احجامه ثابته فنتضطر لتغطية مكان أكبر من الجرح خصوصا للحبوب حيث حجم الحبة صغير مقارنة باللاصق ولكي يلصق اللاصق أيضا لابد أن يأخذ مكانا اكبر من الجرح حسب فهمي القاصر. ماهو الحل بالتفصيل جزاكم الله خيرا
 
الموضوع الفقهي : حكم الوضوء باللاصق الطبّي.
بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     الجواب:لا يجوز الوضوء في حال خرج الدم من الجروح التي تصيب أماكن الوضوء، فيجب الصبر عليها حتى تنقطع الدماء فيقوم بتطهيرها ثم الوضوء بشرط عدم فوات الوقت، وإلا فيجب عليه وضع لاصق طبي بمقدار الجرح أو أكثر بقليل، ويطهر ما حوله حتى لو جرى الماء على اللاصق ما لم ينفذ الماء إلى ما تحت اللاصق، ثم يشرع في الوضوء بعد التطهير بالكر، هذه هي الوظيفة الشرعية لمن أصابته جروح تنزف، والله العالم.
 
حررها العبد الفاني محمد جميل حمود العاملي
   بيروت بتاريخ 29 صفر 1438 هجري

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1539
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 11 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2017 / 12 / 16