• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : البتري كافر ونجس، ويعامل معاملة بقية فرق الكفر والضلالة .

البتري كافر ونجس، ويعامل معاملة بقية فرق الكفر والضلالة

الإسم : *****

النص:

سلام علیکم شیخنا

البتریة حسبما نرى في الروايات المعصومين عليهم السلام خارجين عن دائرة التشيع. 

و لكن هل نستطيع القول بأنهم نجسون و ذبائحهم لا يحل أكلها؟

 هل یکون البتری عندکم کافرا؟


الموضوع الفقهي: البتري كافر ونجس، ويعامل معاملة بقية فرق الكفر والضلالة.

بسمه تعالى

السلام عليكم

الجواب: البتريون نجسون رجس، وذلك لأنهم لا يعادون أعداء آل محمد، بل يوالون أعداءهم ويعادون أولياءهم، في حين أن الأخبار صريحة بنصب وتكفير من نصب العداوة للموالين لآل محمد، فعداوة البتري للشيعة الموالين هي عداوة لآل محمد عليهم السلام، وبالتالي فأي طهارة وأي إسلام لمن أعلن النصب والعداوة لمن هم قسماء الجنة والنار..؟!

 وبناءً عليه: فإن البتريون كفار، ويترتب على كفرهم الحكم بنجاستهم، باعتبار أن النجاسة تدور مدار الكفر، فإذا ارتفع الكفر ارتفعت النجاسة بالتبع، وإذا بقي الكفر بقيت معه النجاسة، فلا يجوز حينئذِ معاملة البتري معاملة المسلم، بل يجب التعامل معه على أنه كافر فيحرم تزويجه من الشيعية الموالية، كما يحرم التزوج من النساء البتريات، ويحرم أكل ذبائحهم وتناول الأطعمة التي باشرتها أوانيهم وأيديهم، والله هو الموفق للصواب والرشاد.

العبد محمد جميل حمود العاملي

بيروت بتاريخ ٢٣ ربيع الأول ١٤٤٠ هجري قمري.

 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1587
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 12 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 29