• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : الأسئلة الزينبية العقائدية نسبة للسيّد سلام الزينبي آل جعفر الطيّار (حفظه المولى) .

الأسئلة الزينبية العقائدية نسبة للسيّد سلام الزينبي آل جعفر الطيّار (حفظه المولى)

بسمه جلت أسماؤه وتقدست انواره 

الى سماحة المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي دامت افاضاته واشرقت انوار علمه

نسأل الله ان يفتح عليكم أسرار الفيوضات وأن ينزل عليكم اقدس البركات وان يمن عليكم بالمسحة النورانية القدوسية من كف قطب القداسة وعلة العلل وروح الفاتح للانبياء في عالم الانوار وخاتم في عالم الناسوت والحياة أبي الزهراء محمد صلوات ربي وسلامه عليه واله
 
(الأسئلة)
 
العبد الفقير والراجي رحمة ربه مسود الوجه العبد سيد سلام عبدالكريم عبدالكاظم الزينبي الطيار
 
السؤال الاول/
مامعنى حقيقة الوحي هل خاص بالانبياء ام عام كالايحاء الى النحل والى ام موسى عليهم السلام؟

السؤال الثاني/
اجداد النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه واله  ((كهاشم وعبد المطلب وابوطالب وجعفر الطيار وحمزه وعبدالله)) كيف يكون ترتيبهم النوري والتفاضل فيما بينهم؟

السؤال الثالث/
هل اجداد النبي ((كعبدالمطلب وهاشم ،،،))هل هم انبياء فتره ام اوصياء اسماعيل عليه السلام يقودون الشيعة الابيونية قبل ظهور النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه واله ؟

السؤال الرابع/
قال تعالى ((يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))التغابن ١

هل الشياطين والكفرة مسبحين هل قهراً أم إرادة أم يقصد بالتسبيح أصل خلقتهم مسبحة الذي المرتبطة بعقل الله ال محمد عليهم السلام الذي لايدخل بها فعلهم مسبحين ؟

السؤال الخامس/
ذكر في الاقبال ج٣ص٣٩في الصلاة على ابونا ادم 

((اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى أبينا ادَمَ، بَديعِ فِطْرَتِكَ، الَّذي كَرَّمْتَهُ  بِسُجُودِ  مَلائِكَتِكَ وَأبَحْتَهُ جَنَّتَكَ، اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى اُمِّنا حَوَّاءَ، الْمُطَهَّرَةِ مِنَ الرِّجْسِ، الْمُصَفّاةِ مِنَ الدَّنَسِ، الْمُفَضَّلَةِ مِنَ الإنْسِ، الْمُتَرَدِّدَةِ بَيْنَ مَحالِّ الْقُدْسِ.))وادعيه اخرى في هذا المضمون

الأسئلة

أ/هل حواء معصومة بالعصمة الصغرى ام الكبرى ومن هي حواء وما اسمها؟لان ذكر هنالك ادم اول واشارة الى المولى امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام فاذا وجد ادم اول كأمير المؤمنين لابد له كفوء وهي حواء الاولى وهي السيدة الزهراء عليها السلام

ام يقصد به ادم وحواء الصوريان الاخيران؟

ب/هل تدخل حواء في آية التطهير اذا لم نقصد بها حواء الاولى لأنها مطهرة من الرجس المصفاة من الدنس؟

ج/مامعنى محال القدس؟

السؤال السادس/
ان الحسين سلام الله عليه افضل من الانبياء بل الانبياء هم خلقوا من تقاطر نورة القدوسي عليه السلام وهذا واضح لجنابكم دام ظلكم والملائكة خلقوا من تقاطر نورة.

فسؤالي/من قبض روح الامام الحسين عليه السلام وعندما قبضت روحه اين ذهبت واستقرت؟ وهل بدن الحسين عليه السلام بقي في هذا القبر ام رفع الى محال القدس وكم بقي ورفع ؟وهل بعد رفعة رجع الى هذا القبر؟

السؤال السابع/
مالفرق بين النداء والصوت والصيحة في روايات الظهور المقدس ؟

السؤال الثامن/
هل كان النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه واله فقيرا ؟

كما استدل بشعره يزيد اللعين

(لعبت هاشم بالملك)فدل الملك على انهم اغنياء؟

السؤال التاسع/
مامعنى قول يزيد لعنه الله جزع الخزرج من وقع الاسل

هل كان الخزرج حاضرون في معركة كربلاء لنصرة السبط الشهيد؟

السؤال العاشر/ 
قال تعالى :{اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ مُسْتَقَرٌّ‌ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ﴿٢٤﴾ } مالمقصود بالهبوط في هذه الأية الكريمة ؟هل الهبوط مادي ام معنوي ؟وهل كانوا بالسماء وهبطوا الى الارض ؟واين استقروا بعد الهبوط؟

السؤال الحادي عشر/
قال تعالى((هو الذي خلق الموت والحياة))لماذا قدم الموت على الحياة وهل المقصود بالموت البدني اي كان البدن ميت وبث الروح فيه فأحيته ام اشارة الى ان الارواح مخلوقه قبل الابدان؟

السؤال الثاني عشر/
هل نقدر ان نصف الله (الكنه الخفي)وليس الحقيقة المحمدية ان نصفه بالحياة والحياة مخلوقه؟

السؤال الثالث عشر/
((وعلم ادم الاسماء كلها))اي ادم يقصد به الله؟

السؤال الرابع عشر/
مارأيكم بالشيخ الاوحد والسيد كاظم الرشتي طاب ثراهم؟

السؤال الخامس عشر/هل الدولة المهدوية تكون من الامام المهدي ام الامام الحسين عليه السلام ؟

لان ذُكر في زيارته ( هو يوم مبارك ، قال الشّيخ في المصباح : في هذا اليوم ولد الحسين بن علي (عليه السلام)وخرج الى أبي القاسم بن علاء الهمداني وكيل الامام العسكري انّ مولانا الحسين (عليه السلام) ولد يوم الخميس لثلاث خلون من شعبان فصُمه وادع فيه بهذا الدّعاء :

" اَللّهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ بِحَقِّ الْمَوْلُودِ في هذَا الْيَوْمِ، الْمَوْعُودِ بِشَهادَتِهِ قَبْلَ اْستِهْلالِهِ وَوِلادَتِهِ. بَكَتْهُ السَّماءُوَمَنْ فيها، وَالاَْرْضُ وَمَنْ عَلَيْها، وَلَمّا يَطَأْ لابَتَيْها قَتيل الْعَبْرَةِ، وَسَيِّدِ الاُْسْرَةِ، الْمَمْدُودِ بِالنُّصْرَةِ يَوْمَ الْكَرَّةِ، الْمُعَوَّضِ مِنْ قَتْلِهِ اَنَّ الاَْئِمَّةَ مِنْ نَسْلِهِ، وَالشِّفاءَ في تُرْبَتِهِ، والْفَوْزَ مَعَهُ في اَوْبَتِهِ، والاَْصِياءِ مِنْ عِتْرَتِهِ بَعْدَ قائِمِهِمْ وَغَيْبَتِهِ حَتّى يُدْرِكُوا الاَْوْتارَ، وَيَثْأَرُوا الثّارَ، وَيُرْضُوا الْجَبّارَ، وَيَكُونُوا خَيْرَ اَنْصار، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِمْ مَعَ اْختِلافِ اللَّيلِ وَالنَّهارِ، اَللّهُمَّ فَبِحَقِّهِمْ اِلَيْكَ اَتَوَسَّلُ وَاَسْأَلُ سُؤالَ مُقْتَرف مُعْتَرف مُسيئ اِلى نَفْسِهِ، مِمَّا فَرَّطَ في يَوْمِهِ وَاَمْسِهِ يَسْأَلُكَ الْعِصْمَةَ اِلى مَحَلِّ رَمْسِهِ، اَللّهُمَّ فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَعِتْرَتِهِ، وَاحْشُرْنا في زُمْرَتِهِ، وَبَوِّئْنا مَعَهُ دارَ الْكَرامَةِ، وَمَحَلَّ الاِقامَةِ، اَللّهُمَّ وَكَما اَكْرَمْتَنا بِمَعْرِفَتِهِ فَاَكْرِمْنا بِزُلْفَتِهِ، وَارْزُقْنا مُرافَقَتَهُ وَسابِقَتَهُ، وَاجْعَلْنا مِمَّنْ يُسَلِّمُ لاَْمْرِهِ وَيُكْثِرُ الصَّلاةَ عَلَيْهِ عِنْدَ ذِكْرِهِ، وَعَلى جَميعِ اَوْصِيائِهِ وَاَهْلِ اَصْفِيائِهِ الْمَمْدُوديِنَ مِنْكَ بِالْعَدَدِ، الاَْثْنَىْ عَشَرَ، النّجُومِ الزُّهرِ، وَالْحُجَجِ عَلى جَميعِ الْبَشَرِ، اَللّهُمَّ وَهَبْ لَنا في هذَا الْيَوْمِ خَيْرَ مَوْهِبَة، وَاَنْجِحْ لَنا فيهِ كُلَّ طَلِبَته كَما وَهَبْتَ الْحُسَيْنِ لُِمحَمَّد جَدِّهِ وَعاذَ فُطْرُسُ بِمَهْدِهِ، فَنَحْنُ عائِذُونَ بِقَبْرِهِ مِنْ بَعْدِهِ، نَشْهَدُ تُرْبَتَهُ، وَننْظُر اَوْبَتَهُ، آمينَ رَبَّ الْعالَمينَ "

قال/والاَْصِياءِ مِنْ عِتْرَتِهِ بَعْدَ قائِمِهِمْ وَغَيْبَتِهِ

يعني الرجعة اليس كذلك؟

نسال الله لكم التوفيق والسداد وان يعجل الله بفرج مهدي ال محمد عجل الله فرجه الشريف

العبد الابق

سيد سلام الزينبي الطيار
 
 
 
 
 
 
 
المواضيع العقائدية: ما هي حقيقة الوحي وهل هو خاص بالأنبياء أو أنه عام يشمل الأولياء عليهم السلام ؟/ كيف يكون ترتيب أجداد النبي الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) ؟/ هل أن أجداد النبيّ محمد صلى الله عليه وآله أنبياء فترة أو أوصياء النبيّ إسماعيل عليه السلام ؟/ هل تسبيح الملائكة والشياطين قهريٌّ أو اختياريٌّ ؟/ هل أن حواء عليها السلام معصومة بالعصمة الصغرى أو الكبرى ؟/ هل المقصود بآدم وحواء عليهما السلام في الآيات هو أمير المؤمنين وسيّدة نساء العالمين سلام الله عليهما؟/ هل أن حواء عليها السلام داخلة في آية التطهير ؟/ ما معنى محال القدس؟/ من قبض روح الإمام الحسين عليه السلام وأين ذهبت روحه الشريفة وأين استقرت؟/ هل بقي بدن الإمام الحسين عليه السلام في القبر أو أنه ارتفع إلى محال القدس؟/ ما الفرق بين النداء والصوت والصيحة؟/ هل كان النبيُّ محمد صلى الله عليه وآله فقيراً ؟/ ما معنى قول يزيد لعنه الله بشعره: (جزع الخزرج من وقع الأسل)؟/ ما المقصود بهبوط آدم عليه السلام من الجنَّة هل هو هبوط معنوي أو ماديّ ؟/ لماذا قدَّم الله تعالى الموت على الحياة في الآية المباركة (هو الذي خلق الموت والحياة) ؟/ هل يصح أن نصف الله تعالى بالكنه الخفي؟/ أي آدم تقصد الآية المباركة (وعلّم آدم الأسماء كلَّها) ؟/ من هو المؤسس للدولة المهدويّة هل هو الإمام المعظم المهدي عليه السلام أو جدّه سيد الشهداء الإمام المعظم الحسين عليه السلام؟/ ما رأيكم بالشيخ الأوحد والسيد كاظم الرشتي؟.
 
بسم الله الرَّحمان الرَّحيم
 
  الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على قادة خلقه وسادة رسله رسول الله محمد وآله الأنوار المطهرين، ولعنته السرمدية على أعدائهم من الأولين والآخرين إلى قيام يوم الدين..,بعد:

  جناب فضيلة السيّد سلام الزينبي الطيار دامت بركاته...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  ها نحن نستعرض أسئلتكم الكريمة ونجيب عليها تباعاً: 
 
 
   السؤال الأول/
 مامعنى حقيقة الوحي هل خاص بالأنبياء أم عام كالايحاء الى النحل والى أُم موسى عليهم السلام؟.
 
بسمه تعالى
   الجواب: الوحي في القرآن الكريم والأخبار الشريفة أعم من كونه خاصاً بالأنبياء، والوحي تارة يكون تشريعياً كالوحي إلى الأنبياء والأولياء عليهم السلام، وتارة يكون تكوينياً كالوحي إلى النحل، وقد فصّلنا موضوع الوحي في كتابنا (أبهى المداد في شرح مؤتمر علماء بغداد) وكتاب (الفوائد البهية) وكتاب (ميزاب الرحمة)...والسلام.
 
  السؤال الثاني/
أجداد النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه وآله (كهاشم وعبد المطلب وابوطالب وجعفر الطيار وحمزه وعبدالله) كيف يكون ترتيبهم النوري والتفاضل فيما بينهم؟
 
بسمه تعالى
    الجواب: من ذكرتم في السؤال يأتون بالدرجة الثانية بعد النبي وأهل بيته الأطهار عليهم السلام، ذلك لأن الأخبار الشريفة كشفت عن أن النبي وأهل بيته الأطهار عليهم السلام هم أول ما خلق الله تعالى، ثم خلق من طينتهم بقية الأنبياء والمرسلين والأوصياء والمقربين..والله العالم بحقائق الأسرار، وليس كلُّ من أشرتم إليهم في السؤال هم أجداد النبي محمد (صلى الله عليه وآله)، فأبو طالب وحمزة عليه السلام هما عميّ النبيّ، وجعفر عليه السلام هو ابن عمه، ولم توضحوا إسم عبد الله، فالعبادلة كثيرون فهناك  أبوه وابن وهناك عبد الله بن عباس، فينبغي توضيح قصدكم بعبد الله.. والسلام.
 
السؤال الثالث/
أجداد النبي كعبدالمطلب وهاشم... هل هم أنبياء فترة أم أوصياء إسماعيل عليه السلام يقودون الشيعة الابيونية قبل ظهور النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه وآله ؟
 
بسمه تعالى
   الجواب: لم نفهم مرادكم بالشيعة الأبيونية..!! يظهر أنها ليست عربية..!
 
   ومهما يكن الأمر: فإن الظاهر من النصوص أن أجداد النبيّ الأعظم صلى الله عليه وآله كانوا من الأوصياء للنبي إسماعيل عليه السلام، ولم يكونوا من الأنبياء المشرعين، وإن كانوا في العصمة كالأنبياء لا يختلفون عنهم بشيء على الإطلاق، ذلك لأن أوصياء الأنبياء العظام هم في الواقع أنبياء منبئين في أنفسهم، يوحى إليهم ولكنهم يعملون بشريعة الرسول المبعوث بالحلال والحرام، وقد أشبعنا البحث تحقيقاً في كتابنا الجليل (أبهى المداد في شرح مؤتمر علماء بغداد) فليراجع؛ والسلام. 
 
السؤال الرابع:
قال تعالى ((يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) التغابن ١.
 
هل الشياطين والكفرة مسبحين قهراً أم بالإرادة ؟ أم يقصد بالتسبيح أصل خلقتهم مسبحة باعتبارها مرتبطة بعقل الله آل محمد عليهم السلام الذي لايدخل فيها فعلهم كمسبحين ؟
 
بسمه تعالى
   الجواب: إن الكفرة والشياطين لا يسبّحون الله تعالى بالتسبيح المصطلح عليه الذي يدأب عليه الملائكة والأنبياء والأوصياء والأولياء وعباد الله الصالحين وهو (سبحان الله) الملازم لتنزيه الله تعالى عن النقص والحاجة والجهل والنسيان والعبث واللهو...والظاهر في الآيات والأخبار أن الشياطين والكفرة ليسوا مؤمنين حقيقةً بالله تعالى، إذ إن الآيات ظاهرة وصريحة في كفرهم وزندقتهم وما نسبوه إلى الله تعالى من الجهل والعبث واللغو، لقد عاند الشيطان اللعين ربَّ العزة والجلالة ونسب إليه العبثية في خلقه للنبي آدم عليه السلام ومن ثم تمرد على الله تعالى بعدم السجود لآدم مدعياً أن الله تعالى أمره بالسجود للضعيف المخلوق من الطين بينما إبليس خُلِقَ من النار، والنار أقوى من الطين فكيف يسجد لمن هو أضعف منه..؟! وهذا التمرد والعناد والعصيان دلالة واضحة على أن إبليس لم يكن يعتقد بأن الله تعالى حكيم وأنه لا يأمر بالعبث والجهل..ما يعني أن إبليس لم يكن مسبحاً لله تعالى بحقيقة التسبيح الذي يعني تنزيه الله تعالى عما لا يليق به..!!
 
  نعم لقد كانت الشياطين (ومعهم جنودهم من الكفار) مسبحين بالتسبيح التكويني الدال على وجود الله تعالى وعظيم قدرته حيث أخرجهم من طي العدم إلى نور الوجود، ومن الظلمة إلى فجر الحقيقة، وهو ما دل عليه قوله تعالى في ثلاث آيات من سورة الحديد والحشر والصف: (سبح لله ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم)؛ وقال تعالى في الآية 44 من سورة الإسراء: (تسبِّح له السماوات السبع والأرض ومن فيهنَّ وإن من شيء إلا يسبّح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليماً غفوراً )؛ فعامة الكائنات تقر بقدرة الله تعالى على عظيم خلق الله تعالى، فذرات الكائنات الكامنة في أجسامهم (حتى عند الكفار والشياطين) تشهد بأن الله تعالى واحد أحد، عظيم جليلٌ قدير...وهو ما سوف يكون حالهم يوم القيامة عندما تنطق الجلود والجوارح على ما فعله أصحابها من العصيان والكفر والشقاوة كما قال تعالى في الآية 24 من سورة النور (يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون)، وكما قال في الآية 65 من سورة آل ياسين:(وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون) وفي عالم الذر شهدوا على أن الله واحد أحد كما في قوله تعالى في الآية 84 من سورة البقرة ( ثم أقررتم وأنتم تشهدون) وهكذا في الآية 172 من سورة الأعراف (وإذ أخذ ربُّك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربّكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنَّا كنّا عن هذا غافلين) .
 
  إن الأشقياء من بني آدم قد شهدوا على أنفسهم قبل مجيئهم إلى الدنيا بأن الله تعالى هو الموجد لهم، إلا أنهم في عالم الدنيا أنكروا، ثم يوم القيامة سينبئهم بما شهدوا على أنفسهم في عالم الذر...والإقرار على أنفسهم في عالم الذر كان تسبيحاً لله تعالى وتنزيهاً له عن القبيح والعبث والجهل والضعف، وهو تسبيح تكويني وواقعي تشهد له ذرات وجودهم حتى هبوطهم إلى الأرض وجحودهم لربوبية المولى تبارك شأنه إلا أن ذرات أجسامهم تشهد بعظمة باريها ومدبرها...وتسبيحها لله تبارك اسمه ليس إرادياً ولا بحسب خلقتهم المرتبطة بالأنوار المقدسين من عترة النبيّ الأعظم صلى الله عليه وآله، إذ لا يجوز الاعتقاد بأن الشياطين والكفرة على ارتباط تكويني بتسبيح أهل البيت (سلام الله عليهم)، إذ إن تسبيح أهل البيت (سلام الله عليهم) يستلزم الطاعة لله تبارك اسمه، وحيث إن الكفرة والشياطين مجبولون على المعاصي والزندقة دل ذلك على أنهم ليسوا مرتبطين بالتسبيح مع أهل البيت عليهم السلام، فكل ذرة من ذرات وجودهم الأقدس هي نور مقدس بذاته لا يفتر عن التسبيح الحقيقي لله تعالى، بعكس ذرات الشياطين والكفرة فهي ذرات ليست نورانية بل هي شياطين وجودية في أجسامهم تشهد على أن الله تعالى خلقها وأوجدها من طي العدم إلى عالم الوجود... ولو كانت الشياطين مسبحة لله تعالى تبعاً لتسبيح أهل البيت (سلام الله عليهم) لكانوا أنواراً يقتبسون نورهم من نور أهل البيت عليهم السلام ولكانوا مقهورين على الطاعة بمقتضى قوله تعالى (يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ )، والنور ناتج عن الإيمان والطاعة، وحيث لا إيمان لدى الكفار والشياطين ــ إذاً ــ لا نور لهم في الدنيا ولا في الآخرة.. لأن من سبَّح بتسبيح أهل البيت عليهم السلام بحقيقة التسبيح لما كان عاصياً أبداً .
 
  ويجب أن نلفت انتباهكم (حفظكم الله) إلى أنه لا يصح القول بأن الشياطين مرتبطون بالتسبيح بأصل خلقتهم بعقل الله آل محمد.. حيث نسبتم إلى آل محمد عليهم السلام أنهم عقل الله تعالى..! وهي كلمة تستوجب تركيب الله تعالى من مادة وأنه تبارك اسمه تجلى بمواد أجسامهم، فصاروا عقل الله المدبر..وهو يستلزم النقص في ذات الله تعالى وهو كفر بالتوحيد ولوازمه.. فالصحيح أن يقال: أنهم أعضاد القدرة الإلهية وخزائنها والمنفذون لها، فإذا شاء الله تعالى شاؤوا... 
 
والسلام.
 
 السؤال الخامس/
ذكر في الاقبال ج٣ص٣٩
في الصلاة على أبونا (أبينا) آدم عليه السلام: ( اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى أبينا ادَمَ، بَديعِ فِطْرَتِكَ، الَّذي كَرَّمْتَه بِسُجُودِ  مَلائِكَتِكَ وَأبَحْتَهُ جَنَّتَكَ، اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى اُمِّنا حَوَّاءَ، الْمُطَهَّرَةِ مِنَ الرِّجْسِ، الْمُصَفّاةِ مِنَ الدَّنَسِ، الْمُفَضَّلَةِ مِنَ الإنْسِ، الْمُتَرَدِّدَةِ بَيْنَ مَحالِّ الْقُدْسِ...)؛ وأدعية أُخرى في هذا المضمون.
 
الأسئلة:
 
أ ــ هل حواء معصومة بالعصمة الصغرى أم الكبرى ومن هي حواء وما اسمها؟لان ذكر هنالك ادم اول واشارة الى المولى امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام فاذا وجد ادم اول كأمير المؤمنين لابد أن له كفوء وهي حواء الاولى وهي السيدة الزهراء عليها السلام أم يقصد به آدم وحواء الصوريان الاخيران؟.
 
بسمه تعالى
   الجواب: لا يجوز الإعتقاد بأن آدم الأول وزوجته حواء هما أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب وزوجته المطهرة الزكية سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (صلى الله عليهما وآلهما)؛ وذلك لأن الآيات الكريمة والأخبار الشريفة الحاكية عن قصة النبي آدم وحواء (عليهما السلام) ظاهرة في نسبة العصيان المجازي إليهما وهو ترك الأولى، وهو أمر لا يمكن نسبته إلى أمير المؤمنين وزوجته الصدّيقة الكبرى مولاتنا المطهرة فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) التي دارت على معرفتها القرون الأولى من الأنبياء والمرسلين عليهم السلام، فهما (سلام الله عليهما) لم يفعلا مباحاً فضلاً عن أنهما لم يتركا مستحباً، وقد كشف الله تعالى لنا عن حقيقة أهل البيت (سلام الله عليهم) في آية التطهير الدالة على أنهم مطهرون من عامة مراتب الدنس والخطيئة حتى المجازية منها، فقد نالوا الشرف الأقصى والمرتبة العليا في التطهير الذي لم يصل إليه النبيُّ آدم وزوجته حواء عليهما السلام، فدعوى أن آدم وحواء (عليهما السلام) هما أمير المؤمنين وزوجته الصديقة الكبرى (صلى الله عليهما وآلهما) مخالفة صريحة للآيات والأخبار القطعية الدالة على أن المراد من آدم وحواء هما أبونا آدم وأُمنا حواء عليهما السلام، ولا معنى لدعوى أن آدم وحواء هما الآدمان الصوريان، لأنها تستبطن أن يكون أمير المؤمنين وزوجته المطهرة الزهراء البتول (عليهما السلام) هما من وقع عليهما خطاب النهي عن الأكل من الشجرة، فعصياه وأكلا منها ثم أُخرجا من الجنة قهراً، وهي معصية مجازية سبق منا القول بعدم صحة نسبتها إلى سيدنا وإمامنا أمير المؤمنين وزوجته الطاهرة الزكية (سلام الله عليهما) .
 
      وأما السؤال عن عصمة مولاتنا حواء هل هي عصمة صغرى أو كبرى..؟ فجوابه: أن عصمتها في دائرة العصمة الصغرى، والكبرى خاصة بالنبي وأهل بيته الأطهار المقدَّسين عليهم السلام.
 
      وأما سؤالكم عن اسم حواء عليها السلام، فجوابه: أن "حواء" إسم عَلَم عليها وليس لها إسم آخر غيره، وقد جاء في علل الشرائع للشيخ الصدوق العلة التي من أجلها سميت حواء حواءا )، فقد روى عن علي بن أحمد بن محمد رضي الله عنه قال : حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي عن موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله " عليه السلام " قال : سميت حواء حواء لأنها خلقت من حي ، قال الله عز وجل ( خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها ) .
 
 معنى قوله عليه السلام:" خلقت من حي" أي أن الله تعالى خلقها من ماء الحيوان، فهي أصل الحياة للآدميين، ولولاها لما كنا على الأرض، فهي سلام الله عليها السبب في أصل حياتنا ووجودنا المادي. 
 
والسلام.
 
ب:هل تدخل حواء في آية التطهير اذا لم نقصد بها حواء الاولى لأنها مطهرة من الرجس المصفاة من الدنس؟
 
بسمه تعالى
  الجواب: أمنا حواء طاهرة معصومة لم تعصِ الله طرفة عين أبداً إلا أنها لم تبلغ التطهير المطلق الذي وصلت إليه مولاتنا سيِّدة نساء العالمين الزهراء البتول (سلام الله عليها) بنصّ آية التطهير الخاصة بأهل البيت عليهم السلام، وقد فسرت الأخبار الشريفة آية التطهير بالنبي وأهل بيته الأطهار (سلام الله عليهم) ودلت على أن المقصود بها أهل الكساء الخمسة الذين نزلت الآية بحقهم ومعهم بقية أهل البيت عليهم السلام..وحصر آية التطهير بأمنا حواء عليها السلام خلاف ما ورد في الأخبار الشريفة، وأُمنا الشريفة حواء (سلام الله عليها) مصفاة من الدنس والخطيئة، وما جرى عليها وبعلها أبينا المطهر آدم (سلام الله عليه) لم يكن خطيئة بالمعنى الحقيقي للخطيئة والذنب، بل كان معصية مجازية وهي ترك الأولى، وترك الأولى عند الأبرار بمنزلة الخطيئة، من هنا بكيا على ما جناه على أنفسهما، ونسبا إلى نفسهما الظلم والمعصية من باب أن ترك الأولى من دون مراجعة البارة وأخذ الإذن منه يعتبر معصية بنظرهما وإن لم يكن معصية بالمعنى الكامل للمعصية، فقد يندم المؤمن التقي على تركه صلاة الليل ويبكي حتى يكاد يعتقد أنه ارتكب جناية كبرى وخيانة عظمى، ومن هذا القبيل ما جرى على أبينا آدم وأمنا حواء عليهما السلام، فهما كانا يعرفان أنهما سينزلان إلى الأرض لإنجاب الذرية الصالحة إلا أنهما استعجلا بالنزول من دون أخذ الإذن الخاص من الله تعالى، فكان فعلهما بمثابة خطيئة تستوجب التوبة والإنابة..من هنا جاء تنزيههما في الآيات الأُخرى والأخبار ومقاطع الأدعية والزيارات والتي منها الدعاء الذي يُدعى به في النصف من رجب وهو الذي أشرتم إلى بعض فقراته سابقاً:( اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى أبينا ادَمَ، بَديعِ فِطْرَتِكَ، الَّذي كَرَّمْتَه بِسُجُودِ مَلائِكَتِكَ وَأبَحْتَهُ جَنَّتَكَ، اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى اُمِّنا حَوَّاءَ، الْمُطَهَّرَةِ مِنَ الرِّجْسِ، الْمُصَفّاةِ مِنَ الدَّنَسِ، الْمُفَضَّلَةِ مِنَ الإنْسِ، الْمُتَرَدِّدَةِ بَيْنَ مَحالِّ الْقُدْسِ...)  والسلام.
 
 
ج:مامعنى محال القدس؟
 
بسمه تعالى
   الجواب: معنى محال القدس هو أماكن القدس والمواضع المعدة لهم في السماوات الخالية من الرذيلة والذنوب والخطايا، فكلمة " محال" جمع محل، وهو المكان أو الموضع؛ وكلمة "قدس" هو التنزيه والتطهير.. فأبونا آدم وأُمنا حواء عليهما السلام يترددان في تلك المواقع الشريفة (الخالية من النقص والشوائب) يسبحان الله ويحمدانه على التوفيق والرحمة الإلهية التي أفاضها الله تبارك شأنه عليهما بعد طول بكاء وتوبة وإنابة، والتوبة والإنابة لم يكونا من ذنب حقيقي كما سبق منا بيانه، والسلام. 
 
 
السؤال السادس/
 إن الإمام الحسين سلام الله عليه افضل من الانبياء بل الانبياء هم خلقوا من تقاطر نورة القدوسي عليه السلام وهذا واضح لجنابكم دام ظلكم والملائكة خلقوا من تقاطر نور؟ 
 
   فسؤالي: من قبض روح الامام الحسين عليه السلام وعندما قبضت روحه اين ذهبت واستقرت؟ وهل بدن الحسين عليه السلام بقي في هذا القبر ام رفع الى محال القدس وكم بقي ورفع ؟وهل بعد رفعه رجع الى هذا القبر؟
 
بسمه تعالى
  الجواب على الشق الأول من السؤال: إن الله تعالى فوَّض الملك عزرائيل عليه السلام بقبض أرواح الخلائق أجمعين، إلا أنه استثنى من ذلك النبيَّ وأهل بيته الأطهار (سلام الله عليهم) فإنه تبارك شأنه يتوّلى بنفسه قبض أرواحهم المطهرة من دون واسطة ملك وما شابه ذلك؛ وقد دل على ذلك ثلاثة أخبار هي الآتي:
 
  (الخبر الأول): روى ابن شاذان القمي في كتابه "مئة منقبة" المنقبة الثالثة عشر بسند معنعن عن ابن عباس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : لما أسري بي إلى السماء ما مررت بملا من الملائكة إلا سألوني عن علي بن أبي طالب عليه السلام حتى ظننت أن اسم علي أشهر في السماء من اسمي. فلما بلغت السماء  الرابعة فنظرت إلى ملك الموت عليه السلام فقال لي: يا محمد: ما فعل عليٌّ عليه السلام ؟ قلت يا حبيبي ومن أين تعرف عليَّاً ؟ قال : يا محمد وما خلق الله تعالى خلقاً إلا وأنا أقبض روحه بيدي ما خلا أنت وعلي بن أبي طالب عليه السلام ، فان الله جل جلاله يقبض أرواحكما بقدرته...". الحديث طويل.
 
 (الخبر الثاني): ما رواه الشيخ الصدوق في التوحيد في حديث طويل بإسناده قال: حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال: حدثنا أحمد بن يحيى ، عن بكر بن عبد الله بن حبيب، قال: حدثني أحمد بن يعقوب بن مطر قال: حدثنا محمد بن الحسن ابن عبد العزيز الأحدب الجند بنيسابور، قال: وجدت في كتاب أبي بخطه: حدثنا طلحة بن يزيد  عن عبيد الله بن عبيد عن أبي معمر السعداني أن رجلا أتى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقال: يا أمير المؤمنين إني قد شككت في كتاب الله المنزل، قال له عليه السلام : ثكلتك أمك وكيف شككت في كتاب الله المنزل ؟ ! قال: لأني وجدت الكتاب يكذب بعضه بعضا فكيف لا أشك فيه. قال عليه السلام : أما قوله : " قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم " وقوله : " الله يتوفى الأنفس حين موتها " وقوله : " توفته رسلنا وهم لا يفرطون " وقوله : " الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم " وقوله : " الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم " فإن الله تبارك وتعالى يدبر الأمور كيف يشاء ، ويوكل من خلقه من يشاء بما يشاء ، أما ملك الموت فإن الله يوكله بخاصة من يشاء من خلقه، ويوكل رسله من الملائكة خاصة بمن يشاء من خلقه، والملائكة الذين سماهم الله عز ذكره وكلهم بخاصة من يشاء من خلقه، إنه تبارك وتعالى يدبر الأمور كيف يشاء، وليس كل العلم يستطيع صاحب العلم أن يفسره لكل الناس لأن منهم القوي والضعيف، ولأن منه ما يطاق حمله ومنه ما لا يطاق حمله إلا من يسهل الله له حمله وأعانه عليه من خاصة أوليائه، وإنما يكفيك أن تعلم أن الله هو المحيي المميت وأنه يتوفى الأنفس على يدي من يشاء من خلقه من ملائكته وغيرهم، قال : فرَّجت عني فرَّج اللهُ عنك يا أمير المؤمنين ونفع اللهُ المسلمين بك..".
 
  موضع الشاهد في الخبر هو أن الله تعالى يتوفى الأنفس بواسطة الملائكة وغير الملائكة، ولا يوجد مخلوق غير الملائكة يقبض الأرواح، فيتعيَّن أن يكون الله تبارك وتعالى هو القابض لأرواح الحجج المطهرين عليهم السلام، فتأمل.
 
 (الخبر الثالث):ما جاء في الزيارة الثانية من زيارات أمير المؤمنين عليّ عليه السلام، وهي الزيارة المعروفة بأمين الله، وهي في غاية الاعتبار ومروية في جميع كتب الزيارات والمصابيح، قال العلامة المجلسي: أنها أحسن الزيارات متناً وسنداً وينبغي‌المواظبة عليها في جميع الروضات المقدَّسة، وهي كما روي بأسانيد معتبرة عن جابر عن الإمام الباقر عليه السلام أنه زار الإمام زين العابدين عليه السلام أمير المؤمنين عليه السلام فوقف عند القبر وبكى وقال:
 
[ السَّلامُ عَلَيْكَ يا أمِينَ الله فِي أَرْضِهِ وَحُجَّتَهُ عَلى عِبادِهِ ، السَّلامُ عَلَيْكَ يا أمِيَر المُؤْمِنِينَ ، أَشْهَدُ أَنَّكَ جاهَدْتَ فِي الله حَقَّ جِهادِهِ وَعَمِلْتَ بِكِتابِهِ وَاتَّبَعْتَ سُنَنَ نَبِيِّهِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ حَتّى دَعاكَ الله إِلى جِوارِهِ فَقَبَضَكَ إِلَيْهِ بِاخْتِيارِهِ وَأَلْزَمَ أَعْدائَكَ الحُجَّةَ مَعَ ما لَكَ مِنَ الحُجَجِ البالِغَةِ عَلى جَمِيعِ خَلْقِهِ ، اللّهُمَّ فَاجْعَلْ نَفْسِي مُطْمَئِنَّةً بِقَدَرِكَ راضِيةً بِقَضائِكَ مُولَعَةً بِذِكْرِكَ وَدُعائِكَ مُحِبَّةً لِصَفْوَةِ أَوْلِيائِكَ مَحْبُوبَةً فِي أَرْضِكَ وَسَمائِكَ صابِرَةً عَلى نُزُولِ بَلائِكَ شاكِرَةً لِفَواضِلِ نَعْمائِكَ ذاكِرَةً لِسَوابِغِ آلائِكَ مُشْتاقَةً إِلى فَرْحَةِ لِقائِكَ مُتَزَوِّدَةً التَّقْوى لِيَوْمِ جَزائِكَ مُسْتَنَّةً بِسُنَنِ أَوْلِيائِكَ مُفارِقَةً لاَخْلاقِ أَعْدائِكَ مَشْغُولَةً عَنِ الدُّنْيا بِحَمْدِكَ وَثَنائِكَ ] .
 
  الشاهد في الزيارة هو قوله الشريف:" حَتّى دَعاكَ الله إِلى جِوارِهِ فَقَبَضَكَ إِلَيْهِ بِاخْتِيارِهِ..."؛ والمراد باختياره على فرض صحة النسخة الواردة فيها هذه الكلمة هو أن الله تعالى قبض أمير المؤمنين أسد الله الغالب مولانا عليّ بن أبي طالب عليه السلام بقدرته، فنفسّر كلمة "اختياره" بمعنى قدرته أي قبضك إليه بقدرته من دون توسط الملك عزرائيل عليه السلام، أي إن الله تعالى اختار أن يكون هو القابض لروح مولانا أمير المؤمنين عليه السلام ولم يختر ملاكه عزرائيل عليه السلام ليقبض روح وليّه الأعظم أمير المؤمنين عليّ (سلام الله عليه) لشرافته عنده ومنزلته لديه؛ وذلك لأن الاختيار من لوازم القدرة، فمن دون قدرة لا اختيار للمرء فضلاً عن الربّ المتعال، فالاختيار لازم للقدرة، وكأن الإمام السجاد(سلام الله عليه) أراد الملزوم (وهو القدرة) بذكر لازمه (وهو الاختيار).
 
     والحاصل: إن كلمة "اختياره" أي بقدرته، ويؤكده لفظ "قبضك" الذي يعني أنه تعالى قبضه مباشرة ومن دون وسائط بينه وبين وليّه الأعظم أمير المؤمنين عليه السلام، فيثبت المطلوب بمعونة الخبرين المتقدمين، فتأمل. 
 
  الجواب على الشقّ الثاني من السؤال: لقد دلت بعض الأخبار على أن الإمام سيِّد الشهداء (سلام الله عليه) كغيره من الأنبياء والأوصياء والأولياء عليهم السلام تبقى جثته في الأرض ثلاثة أيام ثم ترفع روحه وعظمه ولحمه إلى السماء، إلا أنها متعارضة مع الأخبار الكثيرة الدالة على أن الملائكة تزور قبورهم، وأنهم يسلمون على النبي في قبره وعلى أهل بيته في قبورهم، وقد روى العلامة المجلسي رحمه الله طائفة كبيرة من تلك الأخبار في كتاب المزار من بحار الأنوار /باب أن الملائكة يزورونهم.
 
   ووجه الجمع بين هاتيك الأخبار المتعارضة: هو أن الطائفة الأولى الدالة على ارتفاع أجسادهم المطهرة إلى السماء تبقى عند الله ما شاء الله ثم ترد إلى قبورهم الشريفة كما هو فحوى الطائفة الثانية، والله العالم.
 
السؤال السابع/
مالفرق بين النداء والصوت والصيحة في روايات الظهور المقدس ؟
 
بسمه تعالى
   الجواب: لقد تعددت أساليب الخطاب في الأخبار الشريفة حول نداء الملاك جبرائيل عليه السلام في ليلة الجمعة من الليلة الثالثة والعشرين من شهر رمضان عام ظهور الإمام المهدي المنتظر (سلام الله عليه)، فأخبارٌ عبّرت عنها بالصيحة وأُخرى بالنداء وثالثة بالفزعة.. فالنداء والصوت والصيحة والفزعة، كلها ألفاظ متعددة لمعنىً واحد مشترك وهو دعوة الملاك جبرائيل عليه السلام عامة الخلق إلى الإنقياد إلى الإمام الحُجَّة القائم (سلام الله عليه)، فيشير إلى إسمه الشريف واسم أبيه وأنه الإمام المخلِّص من الظلم والجور، فيفهمها كلُّ قومٍ بلسانهم، توقظ النائم، وتقيم القاعد من مجلسه، وتخرج الفتاة من خدرها بسبب هولها وعظمتها وهي آية من آيات الله تعالى وهي ما دلت عليه الآية الرابعة من سورة الشعراء قوله تعالى ( إن نشأ ننزّل عليهم من السماء آيةً فظلت أعناقهم لها خاضعين)، فقد ورد في تفسيرها كما في الغيبة للنعماني قال: أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن الحسن التيملي، قال: حدثنا عمرو بن عثمان ، عن الحسن بن محبوب ، عن عبد الله بن سنان، قال:كنت عند الإمام أبي عبد الله ( عليه السلام ) فسمعت رجلاً من همدان يقول له: إن هؤلاء العامة يعيرونا، ويقولون لنا: إنكم تزعمون أن مناديا ينادي من السماء باسم صاحب هذا الأمر، وكان متكئا فغضب وجلس، ثم قال: لا ترووه عني ، وأرووه عن أبي ، ولا حرج عليكم في ذلك ، أشهد أني قد سمعت أبي ( عليه السلام ) يقول: والله إن ذلك في كتاب الله عز وجل لبين حيث يقول : ( إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين ) ، فلا يبقى في الأرض يومئذ أحد إلا خضع وذلت رقبته لها فيؤمن أهل الأرض إذا سمعوا الصوت من السماء : ألا إن الحق في علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) وشيعته، قال: فإذا كان من الغد صعد إبليس في الهواء حتى يتوارى عن أهل الأرض ثم ينادي: ألا إن الحق في عثمان بن عفان وشيعته فإنه قتل مظلوماً فاطلبوا بدمه، قال: فيثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت على الحق وهو النداء الأول ويرتاب يومئذ الذين في قلوبهم مرض،  والمرض والله عداوتنا، فعند ذلك يتبرأون منا ويتناولونا، فيقولون:إن المنادي الأول سحر من سحر أهل هذا البيت، ثم تلا أبو عبد الله ( عليه السلام ) قول الله عز وجل:( وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر). 
 
   وروى الكليني محمد بن يعقوب: عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم ، عن أبي أيوب الخزاز ، عن عمر بن حنظلة ، قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) ، يقول : " خمس علامات قبل قيام القائم ( عليه السلام ) : الصيحة ، والسفياني ، والخسف ، وقتل النفس الزكية ، واليماني " . فقلت: جعلت فداك، إن خرج أحد من أهل بيتك قبل هذه العلامات، أنخرج معه ؟ قال : « لا » . قال : فلما كان من الغد تلوت هذه الآيات : ( إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ ) ، فقلت له : أهي الصيحة ؟ فقال : « أما لو كانت ، خضعت أعناق أعداء الله عز وجل » .
 
  وروى المحدث علي بن إبراهيم عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن هشام، عن أبي عبد الله عليه السلام  قال :" تخضع رقابهم - يعني بني أمية - وهي الصيحة من السماء باسم صاحب الأمر عليه السلام ". 
 
     وروى محمد بن إبراهيم النعماني، قال : أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد ، قال: حدثنا محمد بن المفضل بن إبراهيم بن قيس ، قال: حدثنا الحسن بن علي بن فضال، قال:حدثنا ثعلبة بن ميمون، عن معمر بن يحيى، عن داود الدجاجي، عن الإمام أبي جعفر محمد بن علي ( عليهما السلام )، قال: سُئِلَ أميرُ المؤمنين (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: ( فَاخْتَلَفَ الأَحْزابُ مِنْ بَيْنِهِمْ )، فقال: انتظروا الفرج في ثلاث. فقيل: يا أمير المؤمنين وما هن ؟ فقال : " اختلاف أهل الشام بينهم ، والرايات السود من خراسان، والفزعة في شهر رمضان ".
 
  فقيل: وما الفزعة في شهر رمضان ؟ فقال : " أو ما سمعتم قول الله عز وجل في القرآن :( إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ )، هي آية تخرج الفتاة من خدرها، وتوقظ النائم، وتفزع اليقظان.
 
السوال الثامن/
هل كان النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه واله فقيرا 
 
كما استدل بشعره يزيد اللعين

(لعبت هاشم بالملك) فدل الملك على انهم اغنياء؟
 
بسمه تعالى
   الجواب: لم يكن النبيُّ الأعظم صلى الله عليه وآله فقيراً، بل كان مكتفياً عن الحاجة إلى الناس، ويمكننا القول بأنه كان غنياً بما أعطاه الله تعالى من الملك الدنيوي ما لا يملكه غيره من البشر، وقد فصّلنا القول حول هذه النقطة في بحوثنا على الموقع الإلكتروني تحت عنوان: هل كان النبيُّ الأعظم (صلى الله عليه وآله) يرعى الغنم قبل البعثة ؟ فليراجع.
 
 السوال التاسع/
مامعنى قول يزيد لعنه الله جزع الخزرج من وقع الاسل

هل كان الخزرج حاضرون في معركة كربلاء لنصرة السبط الشهيد؟
 
بسمه تعالى
  الجواب: قال يزيد لعنه الله تعالى لما نظر إلى رأس الإمام الحسين عليه السلام وهو في طست:
 
ليت أشياخي ببدر شهدوا * جزع الخزرج من وقع الأسل
 
فأهلوا واستهلوا فرحا * ولقالوا يا يزيد لا تشل
 
فجزيناهم ببدر مثلها * وبأحد يوم أحد فاعتدل
 
لست من خندف إن لم أنتقم * من بني أحمد ما كان فعل
 
لعبت هاشم بالملك فلا * خبر جاء ولا وحي نزل
 
   هذا البيت من الشعر هو لعبد الله بن الزبعرى في يوم أحد ، وإنما استشهد به يزيد هناك أوله :
 
يا غراب البين أسمعت فقل * إنما تنطق شيئا قد فعل
 
وبعده حين حكت بقباء بركها * واستحر القتل في عبد الأشل
 
وما ذكره بعد ذلك فهو ليزيد أنشدها مضمنا لأبيات ابن الزبعرى
 
 قال المجلسي في البحار ج 45 ص 157 أقول : قال عبد الحميد بن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة في جملة
 
أبيات ذكرها عن ابن الزبعرى أنه قالها لوصف يوم أحد :
 
ليت أشياخي ببدر شهدوا * جزع الخزرج من وقع الأسل
 
حين حطت بقباء بركها * واستحر القتل في عبد الأشل
 
ثم قال: كثير من الناس يعتقدون أن هذا البيت ليزيد بن معاوية ، وقال من أكره ، التصريح باسمه : هذا البيت ليزيد فقلت له : إنما قاله يزيد متمثلاً لما حمل إليه رأس الحسين عليه السلام وهو لابن الزبعرى فلم تسكن نفسه إلى ذلك حتى أوضحته له فقلت ألا تراه قال : " جزع الخزرج من وقع الأسل " والحسين عليه السلام لم تحارب عنه الخزرج : وكان يليق أن يقول جزع بني هاشم من وقع الأسل، فقال بعض من كان حاضرا : لعله قاله يوم الحرة فقلت : المنقول إنه أنشده لما حمل إليه رأس الحسين عليه السلام والمنقول إنه شعر ابن الزبعرى ، ولا يجوز أن يترك المنقول إلى ما ليس بمنقول. انتهى كلام ابن أبي الحديد.
 
 وقيل: إنّه قالها بعد وقعة الحرّة بدليل قوله: جزع الخزرج، فانّ المراد من الخزرج الأنصار كانوا في المدينة لأنّ الأنصار كانوا من قبيلتيّ الأوس والخزرج وقد قتل الأنصار في وقعة الحرة ، وأن الأبيات ليزيد نفسه قالها على وزن أبيات ابن الزّبعري ، ولكنّه وهم وقد قال المبرّد في الكامل ( ص 257 ج 2 طبع مصر ) : قال ابن الزبعري في يوم أحد : ليت أشياخي - إلخ . وكذا قال ابن هشام في السيرة النبويّة ( ص 136 ج 2 طبع مصر 1375 ه ) إنّ ابن الزبعري قال في يوم أحد : ليت أشياخي - إلخ ، وقد أتى بستّة عشر بيتا قالها ابن الزبعري في ذلك اليوم ثمّ بعده نقل خمسة عشر بيتا قالها حسّان بن ثابت الأنصاريّ ردّا على ابن الزبعري وقد استشهد بأُحد من الأنصار اثنا عشر رجلاً كما قال ابن هشام في السيرة النبوية ( ص 122 ج 2 ) ولذا قال ابن الزبعريّ : جزع الخزرج ".
 
وصلى الله على سيدنا محمد وآله الأبرار، والسلام.
 

السؤال العاشر/
 تعالى:{اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ مُسْتَقَرٌّ‌ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ}ما المقصود بالهبوط في هذه الآية الكريمة؟هل الهبوط مادي أم معنوي ؟وهل كانوا بالسماء وهبطوا الى الارض ؟وأين استقروا بعد الهبوط؟.
 
بسمه تعالى
   الجواب: ذهب أكثر المفسرين من العامة والخاصة إلى أن الجنَّة التي سكن فيها أبونا النبيّ آدم وأُمنا حواء عليهما السلام هي جنَّة الخلد، وهو خطأ محض، لأن جنَّة الخلد ليس فيها زور وكذب ونفاق وإغواء شيطاني، وكلُّ ذلك قد حصل فيها بما فعله إبليس الملعون..!!
 
     ومما يؤسف له أنهم غفلوا أو تغافلوا عن بعض الأخبار التي دلت على أن جنتهما كانت في الدنيا أي جنة من جنان الدنيا، وبعضهم قام بتأويلها بما لا وجه له، وليس شرطاً أن تكون الجنة في الأرض بل لعلَّها كانت في السماء الدنيا، وهي جنة تطلع منها الشمس والقمر، من هذه الأخبار ما ورد في خبر علل الشرائع وتفسير القمي بإسناده عن أبيه عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن الحسين بن ميسر قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن جنة آدم (عليه السلام) فقال:"جنَّة من جنان الدنيا تطلع فيها الشمس والقمر ولو كانت من جنان الآخرة ما خرج منها أبداً ". 
 
  وروى مثله في علل الشرائع بسند آخر عن أُستاذه ابن الوليد، عن الصفار، عن ابن هاشم، عن عثمان، عن الحسين بن بشار، عن الإمام أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن جنة آدم فقال: جنة من جنان الدنيا تطلع
 
فيها الشمس والقمر ، ولو كانت من جنان الخلد ما خرج منها أبداً " .
 
  وظاهر الآيات والأخبار واضح وصريح في أن الهبوط من الجنَّة كان مادياً وليس معنوياً، وقد كان موضع هبوطهما هو مكة على الصفا والمروة، هبط آدم عليه السلام على الصفا وهبطت حواء عليها السلام على المروة كما دلت على ذلك الأخبار. والسلام عليكم.
 
السؤال الحادي عشر/
 قال تعالى(هو الذي خلق الموت والحياة) لماذا قدَّم الموت على الحياة وهل المقصود بالموت البدني أي كان البدن ميت وبث الروح فيه فأحيته أم إشارة الى أن الأرواح مخلوقة قبل الأبدان؟
 
بسمه تعالى
    الجواب: الآية الثانية من سورة الملك قوله تعالى (الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيُّكم أحسن عملاً وهو العزيز الغفور) قد قدَّمت ذكرَ الموت على الحياة لأجل أن الموت أقرب إلى القهر من ذكر الحياة، فإن الحياة فيها طول الأمل، والتعلق بها ينسي الآخرة، بينما الموت يقصّر الأمل.
 
   وقيل: إنما قدَّمه لأنه أقدم فإن الأشياء في الابتداء كانت في حكم الأموات كالنطفة والتراب ثم طرأ عليها الحياة، وهو ما أكده ذيل الآية (ليبلوكم أيكم أحسن عملاً) أي ليعاملكم معاملة المختبر بالأمر والنهي فيجازي كل عامل بقدر عمله، أو ليختبركم أيكم أحسن ذكراً للموت وأحسن استعداداً وأحسن صبراً على موته وموت غيره من الأحبة وأيكم أكثر امتثالاً للأوامر والنواهي واجتناباً عن النواهي في حال حياته؛ والله العالم.
 
السؤال الثاني عشر/
 هل نقدر أن نصف الله (الكنه الخفي)وليس الحقيقه المحمدية أن نصفه بالحياة والحياة مخلوقة؟
 
بسمه تعالى
     الجواب: يمكن أن نصف الله تبارك شأنه بالكنه الخفي باعتبار أن حقيقته وماهيته محجوبة عن العقول، وبالتالي فإن حقيقته عزَّ شأنه مخفيّةٌ؛ ففي دعاء يوم عرفة قال مولانا الإمام المعظم سيِّد الشهداء (صلى الله عليه وآله):" يا من لا يعلم كيف هو الا هو ، يا من لا يعلم ما هو الا هو ، يا من لا يعلمه الا هو.."، وفي خبر أبي هاشم الجعفري عن إمامنا أبي الحسن الرضا (سلام الله عليه) قال أبو هاشم: سألته عن اللَّه هل يوصف ؟ فقال أما تقرأ القرآن ؟ قلت: بلى قال: أما تقرأ قوله تعالى « لا تُدْرِكُهُ الأَبْصارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصارَ » قلت: بلى، قال: فتعرفون الأبصار ؟ قلت: بلى، قال: ما هي ؟ قلت: أبصار العيون فقال عليه السلام:" إن أوهام القلوب أكبر من أبصار العيون فهو لا تدركه الأوهام وهو يدرك الأوهام ".
 
  وفي الكافي بإسناده عن محمد بن أبي عبد اللَّه عمن ذكره عن محمد بن عيسى عن داود بن القاسم أبي هاشم الجعفري قال: قلت لأبي جعفر عليه السّلام لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار فقال: " يا أبا هاشم ؛ أوهام القلوب أدق من أبصار العيون، أنت قد تدرك بوهمك السند والهند والبلدان التي لم تدخلها ولا تدركها ببصرك وأوهام القلوب لا تدركه فكيف أبصار العيون " ؛ وقد بسطنا القول حول موضوع احتجاب الله تعالى عن خلقه في الجزء الأول من كتابنا الجليل الموسوم بـ" الفوائد البهية في شرح عقائد الإمامية" باب عقيدتنا في الله تعالى فليراجع.
 
  وأما وصف النبي بالحقيقة الوجودية فهو تحصيل حاصل بمعنى أن النبيَّ الأعظم صلى الله عليه وآله موصوف بالحياة بعدما كان معدوماً، فهو قابل للوصف الوجودي، ومعرفة كنهه ممكنة الحصول لبعض العباد كأهل بيته الأطهار (سلام الله عليهم) حيث إنهم يعرفونه بكنه حقيقته وماهيته، والله الموفق للصواب؛ والسلام عليكم.
 
السؤال الثالث عشر/
(وعلم آدم الأسماء كلها) أي آدم يقصد به الله؟
 
بسمه تعالى
     الجواب: المقصود بآدم عليه السلام هو أبونا آدم الذي أنجبنا، فنحن أولاده، وهو ما دلت عليه الآيات والأخبار التي فاقت التواتر بعشرات المرات، والسلام عليكم. 
 
السؤال الرابع عشر/ 
مارأيكم بالشيخ الاوحد والسيد كاظم الرشتي طاب ثراهم؟
 
بسمه تعالى
     الجواب: لم يثبت لنا ضلالهما كما نسبه البعض إليهما.
 
السؤال الخامس عشر/
هل الدولة المهدوية تكون من الامام المهدي ام الامام الحسين عليه السلام ؟
 
لان ذُكر في زيارته 

( هو يوم مبارك ، قال الشّيخ في المصباح : في هذا اليوم ولد الحسين بن علي (عليه السلام)وخرج الى أبي القاسم بن علاء الهمداني وكيل الامام العسكري انّ مولانا الحسين (عليه السلام) ولد يوم الخميس لثلاث خلون من شعبان فصُمه وادع فيه بهذا الدّعاء :

" اَللّهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ بِحَقِّ الْمَوْلُودِ في هذَا الْيَوْمِ، الْمَوْعُودِ بِشَهادَتِهِ قَبْلَ اْستِهْلالِهِ وَوِلادَتِهِ. بَكَتْهُ السَّماءُوَمَنْ فيها، وَالاَْرْضُ وَمَنْ عَلَيْها، وَلَمّا يَطَأْ لابَتَيْها قَتيل الْعَبْرَةِ، وَسَيِّدِ الاُْسْرَةِ، الْمَمْدُودِ بِالنُّصْرَةِ يَوْمَ الْكَرَّةِ، الْمُعَوَّضِ مِنْ قَتْلِهِ اَنَّ الاَْئِمَّةَ مِنْ نَسْلِهِ، وَالشِّفاءَ في تُرْبَتِهِ، والْفَوْزَ مَعَهُ في اَوْبَتِهِ، والاَْصِياءِ مِنْ عِتْرَتِهِ بَعْدَ قائِمِهِمْ وَغَيْبَتِهِ حَتّى يُدْرِكُوا الاَْوْتارَ، وَيَثْأَرُوا الثّارَ، وَيُرْضُوا الْجَبّارَ، وَيَكُونُوا خَيْرَ اَنْصار، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِمْ مَعَ اْختِلافِ اللَّيلِ وَالنَّهارِ، اَللّهُمَّ فَبِحَقِّهِمْ اِلَيْكَ اَتَوَسَّلُ وَاَسْأَلُ سُؤالَ مُقْتَرف مُعْتَرف مُسيئ اِلى نَفْسِهِ، مِمَّا فَرَّطَ في يَوْمِهِ وَاَمْسِهِ يَسْأَلُكَ الْعِصْمَةَ اِلى مَحَلِّ رَمْسِهِ، اَللّهُمَّ فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَعِتْرَتِهِ، وَاحْشُرْنا في زُمْرَتِهِ، وَبَوِّئْنا مَعَهُ دارَ الْكَرامَةِ، وَمَحَلَّ الاِقامَةِ، اَللّهُمَّ وَكَما اَكْرَمْتَنا بِمَعْرِفَتِهِ فَاَكْرِمْنا بِزُلْفَتِهِ، وَارْزُقْنا مُرافَقَتَهُ وَسابِقَتَهُ، وَاجْعَلْنا مِمَّنْ يُسَلِّمُ لاَْمْرِهِ وَيُكْثِرُ الصَّلاةَ عَلَيْهِ عِنْدَ ذِكْرِهِ، وَعَلى جَميعِ اَوْصِيائِهِ وَاَهْلِ اَصْفِيائِهِ الْمَمْدُوديِنَ مِنْكَ بِالْعَدَدِ، الاَْثْنَىْ عَشَرَ، النّجُومِ الزُّهرِ، وَالْحُجَجِ عَلى جَميعِ الْبَشَرِ، اَللّهُمَّ وَهَبْ لَنا في هذَا الْيَوْمِ خَيْرَ مَوْهِبَة، وَاَنْجِحْ لَنا فيهِ كُلَّ طَلِبَته كَما وَهَبْتَ الْحُسَيْنِ لُِمحَمَّد جَدِّهِ وَعاذَ فُطْرُسُ بِمَهْدِهِ، فَنَحْنُ عائِذُونَ بِقَبْرِهِ مِنْ بَعْدِهِ، نَشْهَدُ تُرْبَتَهُ، وَننْظُر اَوْبَتَهُ، آمينَ رَبَّ الْعالَمينَ "

قال/والاَْصِياءِ مِنْ عِتْرَتِهِ بَعْدَ قائِمِهِمْ وَغَيْبَتِهِ
 
يعني الرجعة اليس كذلك؟
 
بسمه تعالى
   الجواب: المؤسس للدولة المهدوية الكريمة هو إمامنا المعظم المهدي المنتظر (سلام الله عليه)، وليس الإمام المعظم سيّد الشهداء (سلام الله عليه)، ولا علاقة للدعاء الذي تفضلتم بالاعتماد عليه، ذلك لأنه يتناول رجعة الإمام سيّد الشهداء عليه السلام بعد مئات من السنين من بداية تأسيس الدولة المهدوية على صاحبها آلاف السلام والتحية..دمتم موفقين، والسلام عليكم.
 

 
الإسم: السيد سلام الزينبي الطيار

النص: الى سماحة استاذنا المرجع الجليل آية الله المحقق النبيل الشيخ محمد جميل حمود العاملي انار الله برهانكم الاقدس

تعودنا على نفحات نوركم الاقدس وتفكيكم للروايات الإلهية المتمثلة بأهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام تفكيكاً علمياً وتاويلاً نورانياً يشفي به العليل ويندهش منه العالم الجليل وان دل على شي، فإنما يدل على مدى قربكم من بحبوحة الحضرة القدوسية لمحمد وآل محمد خير البرية . 
 
 (سؤالنا) هو:حيث ذكرت الروايات الشريفة حدوث معركة تسبق خروج السفياني، أسمتها معركة قرقيسيا، وقالت إنها تحدث بين ولد العباس والمرواني، وكما يبدو أنها غير معركة قرقيسياء التي تحدث بين السفياني وبين الاتراك وحلفائهم بني قيس بعد خروج السفياني.

المرواني:

هو أحد شخوص الظهور الشريف، وقد ورد ذكر المرواني في ثلاث روايات:

1- عن الإمام الرضا عليه السلام قال لمن زعم أنه هو المهدي: (قبل هذا الأمر السفياني واليماني والمرواني وشعيب بن صالح، فكيف يقول هذا هذا)  (  1)

2- وعن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: قبل القائم خمس علامات: (السفياني واليماني والمرواني وشعيب بن صالح وكفّ تقول كذا وكذا) (2) 

في الروايتين أعلاه، تحدث الإمام الرضا والصادق عليهما السلام، عن شخصيات الظهور الرئيسية وعدّا المرواني أحدها.

وفي رواية ثالثة عن الباقر (عليه السلام): إن لولد العباس والمرواني لوقعة بقرقيسا يشيب فيها الغلام الحزور، يرفع الله عنهم النصر، ويوحي إلى طير السماء وسباع الأرض إشبعي من لحوم الجبارين، ثم يخرج السفياني.) (3 ).

يتحدث الإمام الباقر عليه السلام في هذه الرواية، عن معركة تقع في منطقة (قرقيسيا) بين ولد العباس وبين المرواني.

المرواني: لقب رمز به لذلك الشخص إشارة الى أشهر شخصية تأريخية وهو مروان بن الحكم وهو اول حكام بني أمية بعد انتهاء حكم ال ابي سفيان.

ولد العباس: من الجلي لنا ان المراد بولد العباس هم الرايات السود او النواصب، واغلب الظن ان المراد بهم (داعش).

قرقيسياء:

هي منطقة البصيرة حالياً، وكانت تسمى تأريخياً (قرقيسياء) وتقع في دير الزور عند مصب نهر الخابور في الفرات السوري.

تحدث في هذه المنطقة معركتان كما أسلفنا، الأولى هي بين المعارضة السورية بقيادة المرواني وبين ولد العباس، وتمتاز هذه المعركة عن معركة قرقيسياء الثانية بعدة مميزات:

1- في معركة قرقيسياء الأولى يرفع الله عز وجل النصر عن الطرفين، بينما في معركة قرقيسياء الثانية يكون النصر للسفياني.

2- معركة قرقيساء الأولى تحدث بين ولد العباس والمرواني، بينما تحدث الثانية بين جيش السفياني وبين الأتراك وحلفائهم بني قيس.

3- معركة قرقيسياء الأولى تحدث قبل خروج السفياني، بينما تحدث الثانية بعد خروج السفياني، ويكون السفياني طرفا فيها كما أسلفنا.

  ورد في الرواية عن جابر الجعفي قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام : يا جابر إلزم الأرض ولا تحرك يداً ولا رجلاً حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها:  

  أولها اختلاف ولد فلان ، وما أراك تدرك ذلك ولكن حدث به بعدي ، ومناد ينادي من السماء ، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ، ويخسف بقرية من قرى الشام تسمى الجابية وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن ، ومارقة تمرق من ناحية الترك ، و يعقبها مرج الروم ، وستقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة ، وستقبل مارقة الروم حتى تنزل الرملة ، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض المغرب[أرض] تخرب الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع ، وراية السفياني فيلقي السفياني الأبقع فيقتتلون فيقتله ومن معه ويقتل الأصهب ، ثم لا يكون همه إلا الإقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسا فيقتلون بها مائة ألف رجل من الجبارين ، ويبعث السفياني جيشاً إلى الكوفة وعدتهم سبعون ألف رجل فيصيبون من أهل

الكوفة قتلاً وصلباً وسبياً .(4)

تحدثت الرواية الأولى أعلاه عن مشاركة السفياني في معركة قرقيسياء، وهي المعركة الثانية التي تحدث في ذلك الموقع.

وفي الرواية عن الإمام الباقر عليه السلام قال لميسر: (يا ميسر كم بينكم وبين قرقيسا؟ قلت: هي قريب على شاطئ الفرات فقال: أما إنه سيكون بها وقعة لم يكن مثلها منذ خلق الله تبارك وتعالى السماوات والأرض ولا يكون مثلها ما دامت السماوات والأرض مأدبة للطير. تشبع منها سباع الأرض وطيور السماء، يهلك فيها قيس ولا يدعى لها داعية) قال: وروي غير واحد وزاد فيه وينادي مناد هلموا إلى لحوم الجبارين. (5)

أما هذه الرواية فقد وصفت طبيعة المعركة وهلاك بني قيس فيها، والمعركة التي يهلك فيها بني (بنو) قيس هي معركة قرقيسياء الثانية التي طرفها السفياني وليست معركة قرقيسياء الأولى.

(1) (البحار:52/233 ) .

(2) دلائل الإمامة: 257.

(3) كتاب الغيبة للنعماني: 303، باب 18، ح12.

(4) الإختصاص للشيخ المفيد ص 255

(5) الكافي:8/295
 
الاسئلة

1/ هل معركة قرقيسيا الأولى هي الأقرب للحدوث ؟.
2/ وحسب ظاهر الروايات توجد معركتان في قرقيسيا قبل الظهور هل هذا وارد؟
3/ هل نقدر ان نشير الى معركة قرقيسيا تحدث بين امريكا وهم ظاهر الروم وبين الترك وهم الممولين لداعش وبين الروس وحلافائها؟
4/ كم بعد معركة قرقيسيا او فرض وجود معركة أخرى اسمها قرقيسيا سيكون الظهور المقدس؟
5/ نحن نعلم ان هذه المعارك ليس من الحتميات وفيها وفيها يدخل المحو والاثبات فهل يحتمل لا تحصل هاتان المعركتان ان صح التعبير ؟.
6/ وهل سقوط سوريا محتوم ام لا ام بثبات الشيعة ومقاومتهم يُبان الامر ؟.
 
نسال الله ان يعجل بفرج ولية الاعظم الحجة المهدي من ال محمد عجل الله فرجه الشريف

خادمكم العبد الزينبي.
 
 
 
الموضوع العقائدي: ملحمة قرقيسيا قبل الظهور الشريف
  
بسم الله الرَّحمان الرَّحيم
 
  الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على قادة خلقه وسادة رسله رسول الله محمد وآله الأنوار المطهرين، ولعنته السرمدية على أعدائهم من الأولين والآخرين إلى قيام يوم الدين..,بعد:

  جناب فضيلة السيّد سلام الزينبي الطيار دامت بركاته...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  ها نحن نستعرض أسئلتكم الكريمة ونجيب عليها تباعاً: 
 
1/ هل معركة قرقيسيا الأولى هي الأقرب للحدوث ؟.
 
بسمه تعالى
   الجواب: ليس في الأخبار ما يدل على نشوب معركتين في قرقيسيا، فلن يكون حرب في قرقيسيا مرتين بل هي حرب واحدة تنشب بين المرواني وبني العباس، وبعض الأخبار العامية تشير إلى أن السفياني  يشارك فيها ويكون النصر له ثم يتوجه لحرب الترك والروم، وحيث إن روايات العامة لا خير فيها لذا لا يجوز الإعتماد عليها والركون إليها.
 
  وقلتم إن الرواية الأولى تدل على حصول معركة في قرقيسيا، وهي دعوى غير صحيحة، فليس في الرواية الأولى والثانية بل الثالثة أية إشارة إلى مشاركة السفياني في معركة قرقيسيا، فكل ما هنالك أن الروايات الثلاث تشير إلى خروج السفياني، وخروجه أعم من قتاله في منطقة قرقيسيا؛ فمن أين حصل لكم العلم بأن السفياني سيشارك في معركة قرقيسيا..؟! والسلام.
 
2/ وحسب ظاهر الروايات توجد معركتان في قرقيسيا قبل الظهور هل هذا وارد؟
 
بسمه تعالى
    الجواب: ما تفضلتم به في غير محله، بل ظاهر الأخبار أنه لن تكون هناك حربان في قرقيسيا، بل هي حرب واحدة ضخمة. 
 
3/ هل نقدر ان نشير الى معركة قرقيسيا تحدث بين امريكا وهم ظاهر الروم وبين الترك وهم الممولين لداعش وبين الروس وحلافائها؟
 
بسمه تعالى
    الجواب: ظاهر الأخبار واضحة بأن الحرب في قرقيسيا ستقوم بين العرب أنفسهم كبني العباس ورجل من بني مروان، ولا علاقة للأمريكان والترك في حرب قرقيسيا، لا سيما وأن حرب قرقيسيا ستقع بعد حرب عالمية شاملة سيفنى فيها ثلثا الناس في بلاد الغرب، ويبقى ثلث البلاد الأوروبية ومعه بلاد الشرق الأوسط.
 
4/ كم بعد معركة قرقيسيا او فرض وجود معركة أخرى اسمها قرقيسيا سيكون الظهور المقدس؟
 
بسمه تعالى
  الجواب: معركة قرقيسيا واحدة لا تعدد فيها وهي التي أخبرت عنها النصوص، وليس هناك معركة أخرى إسمها قرقيسيا، وسيكون الظهور الشريف بعد نشوب معركة قرقيسيا في نفس العام.
 
5/ نحن نعلم ان هذه المعارك ليس من الحتميات وفيها وفيها يدخل المحو والاثبات فهل يحتمل لا تحصل هاتان المعركتان ان صح التعبير ؟.
 
بسمه تعالى
  الجواب: نعم من الممكن عدم حصول معركة قرقيسيا باعتبارها من العلامات غير المحتومة.
 
6/ وهل سقوط سوريا محتوم ام لا ام بثبات الشيعة ومقاومتهم يُبان الامر ؟.
 
بسمه تعالى
    الجواب: يبدو لنا أن النظام الحالي في سوريا سيبقى نظاماً علمانياً يحكمه النظام البعثي الذي أسسه جورج سعادة المسيحي العقيدة، وإن للعلويين فيه النصيب الوافر حتى ظهور السفياني لعنه الله من الوادي اليابس ويستولي على منبر دمشق ويحتلها ويتشرد العلويون في البلاد المجاورة لسوريا لا سيما لبنان فإن أكثر العلويين سوف ينزحون إلى البقاع اللبناني، ثم بعد ذلك يخرج الإمام المعظم وليّ الأمر (سلام الله عليه).
 
 وعدم سقوط النظام السوري قبل خروج السفياني لعنه الله تعالى ليس متوقفاً على مقاومة الشيعة لمن ناهض النظام السوري العلماني ـــ سواء كان بعثياً أو غير بعثي ـــ بل يعود إلى تمكن النظام من السيطرة على زمام الأمور بفعل دعم الأنظمة اليسارية الشيوعية للنظام السوري، وهذه الأنظمة هي: النظام الروسي والصيني والكوري، ومما يؤيد ما أشرنا إليه هو ما جاء في النصوص الكاشفة عن علامات الظهور الشريف من أنه إذا نزلت رايات الترك إلى الجزيرة ورايات الروم إلى الرملة فهناك الفرج...والله العالم.
 
 حررها العبد الأحقر محمد جميل حمُّود العاملي
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1610
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 12 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 16