• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : لا يجوز إحياء ليلة رأس السنة الميلادية بما يقوي العقيدة الفاسدة وترويج الضلال .

لا يجوز إحياء ليلة رأس السنة الميلادية بما يقوي العقيدة الفاسدة وترويج الضلال

سلام عليكم شيخنا.
  سؤال: في موسم كريسماس تباع بعض المنتجات المخصصة لهذا الموسم مثلا شكولات بشكل بابانوئل. هل يجوز شراءه؟ ام لا يجوز لأنه يعتبر تقوية استهلاك منتجات كريسماس؟
***
القسم الفقهي: لا يجوز إحياء ليلة رأس السنة الميلادية بما يقوي العقيدة الفاسدة وترويج الضلال.
بسمه تعالى
الجواب: لا يجوز للمؤمن شراء الحلوى المخصصة ليوم الميلاد ولا غير المخصصة في أيام الميلاد، لأن في ذلك إحياءاً للباطل وترويجاً له وللعقيدة الفاسدة؛ وأي مؤمن يقيم احتفالاً أو يحيي سهرة ليلة الميلاد في الاندية أو الاماكن الاخرى حتى في بيته ويقضيها - على التلفزيون أو الأنترنت وغيرها من وسائل التواصل الألكتروني- في مشاهدة الاحتفالات الميلادية ومجالس اللهو واللعب والطرب فإنه عاصٍ لله تعالى والله تعالى سينتقم منه عاجلاً أو آجلاً؛ والله هو الهادي للصواب والرشاد.
العبد الفاني محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ٢٢ ربيع الثاني ١٤٤٠ هجري قمري

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1618
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 01 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 16