• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : بيانات .
              • القسم الفرعي : بيانات وإعلانات .
                    • الموضوع : بيان حول هلال شهر شوال لعام 1440 هجري .

بيان حول هلال شهر شوال لعام 1440 هجري

بسمه تعالى

بيان حول هلال شهر شوال لعام 1440 هجري


الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على البشير النذير والسراج المنير النبي الأمي والفتى الهاشمي المنصور المؤيد والعدل المسدد أبي القاسم المُصطفى محمد صلى الله عليه وعلى آله امناء دار البلاء وشفعاء دار البقاء ساسة العباد وأركان البلاد وَمن بيدهم مقاليد الأمور منذ القدم إلى يوم النشور وما بعد النشور.

واللعن الدائم القائم على أعدائهم ومبغضيهم ومنكري فضائلهم ومناقبهم والمشككين بمنازلهم من الأوليّن والاخريّن الى قيامِ يوم الدين أمين يارب العالمين.

أمَّابعد:

لم يثبت لدينا شيءٌ يمكن الركون اليه في دعوى رؤية هلال شوال لعام ١٤٤٠ هجري؛ وعامة البلدان الشيعية عمَّت سماءَها الغيومُ والضبابٌ بحسب تتبعنا عبر علماء ومؤمنين من العدول الذين نثق بدينهم وورعهم..وبالتالي لا يمكننا أن نتمسك بدعاوى جماعات متحزبين يميلون ذات اليمين وذات الشمال..كما لا يجوز لنا عند الشك في رؤية الهلال أن نبني على الرؤية، بل العكس هو الصحيح أي: يجب أن نستصحب الصيام حتى يتم ثلاثون يوماً من شهر رمضان..وهناك أخبار مستفيضة وأخرى متواترة تفيدُ عدمَ جواز التعويل على الدعاوى مهما كان نوعها ومصدرها..وإنما المعوَّل على الرؤية البصرية عبر المؤمنين العدول الاتقياء...ولو كان ثمة شياعٌ علميٌّ مبنياً على الرؤية البصرية لكانت رؤية الهلال يشار إليها بالأصابع في أُفق السماء...وحيث إن هذا الشياع هو شياع متسيِّس لا علاقة له بالشياع العلمي المعتبر بالفقه الجعفري، وأيضاً هو شياع فلكي لا يجوز الركون اليه... لذا من هذا المنطلق وذاك.. لا يجوز لي ولا لغيري - من الامناء على أحكام آل محمد سلام الله عليهم _ أن يعتمدوا على الشياع الفلكي والسياسي الإعلامي المتوافق مع توقيت المخالفين ليوم العيد..وهو ما نهت عنه  الأدلة والنصوص..وقد دلت الاخبار الصريحة عن أئمة الهدى عليهم السلام أنهم أمروا بوجوب الصيام في حال تغيَّمت السماء ولم يُرَ الهلال..فقد جاء عن إمامنا الباقر عليه السلام قال:" شهر رمضان يصيبه ما يصيب الشهور من النقصان، فإذا صمت تسعة وعشرين يوماً ثم تغيمت السماء، فأتم العدة ثلاثين يوماً".

والنتيجة: أن يوم غدٍ الاربعاء هو يوم صيام بحيث يكون مكمِّلاً للعدة كما أوصانا به النبيُّ وأهلُ بيته الأطهار عليهم السلام؛ والعدة هي ثلاثون يوماً من شهر رمضان لعام ١٤٤٠ هجري.

وتقبّل الله تعالى أعمالكم ببركة التوجه الى الكعبة الحقيقية لله تعالى ألا وهي النبي وآله الانوار عليهم السلام لا سيَّما إمامنا الحجَّة القائم عليه السلام.

يا قائم آل محمد أغثنا سيدي ومولاي...

العبد المترقب/ محمد جميل حمود العاملي

بيروت/ بتاريخ ٢٩ شهر رمضان يوم الثلاثاء لعام ١٤٤٠ هجري.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1722
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 06 / 04
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 22