• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : أحكام العقيقة .

أحكام العقيقة

سلام عليكم شيخنا

يكره تناول لحم العقيقة لأبوي المولود و كذلك عائلتيهما و لكن هل يمكن تقسيمه على خال الاب و أبناء خال او عم الأب؟

*****

القسم الفقهي: أحكام العقيقة.

بسمه تعالى

الجواب: يكره للوالدين  أن يأكلا من عقيقة ولدهما؛ وتتأكد الكراهة على الأم وإذا أكلت الأم من العقيقة فلا ترضع طفلها من حليب تولد من لحم العقيقة؛ كما يكره لإخوة المولود وأخواته أن يأكلوا من العقيقة كما نص خبر أبي خديجة عن إمامنا الصادق عليه السلام قال:" ولا يأكل هو ( اي الوالد) ولا أخد من عياله من العقيقة وللقابلة الثلث من العقيقة...".

ويجوز للاخوال والأعمام والعمات والخالات واولادهم أن يأكلوا من العقيقة ..ويستحب توزيعها على الفقراء من المؤمنين من أهل الولاء لأهل البيت والتبري من أعدائهم..ولا تقوم مقام العقيقة الصدقة بثمنها..ويجوز أن يطبخ لحمها ويُدعى عليه جماعة من المؤمنين المحتاجين وكلما كثُروا كان أفضل....والله تعالى هو الموفق للصواب.

العبد المترقب/ محمد جميل حمود العاملي

بيروت بتاريخ ٢٧ شهر رمضان ١٤٤٠ هجري.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1732
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 07 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 18