• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .
              • القسم الفرعي : عقائدي تفسيري .
                    • الموضوع : ما معنى الخطاب الإستنكاري الموجه الى النبي في سورة الفيل؟ .

ما معنى الخطاب الإستنكاري الموجه الى النبي في سورة الفيل؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياك الله مولاي الجليل حفظكم الله ورعاكم...

(سؤال من فضلكم جزاكم الله خيرا)

عن سورة الفيل المباركه السؤال هو قوله عز وجل الم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ... مولاي هذا الخطاب قبل ولادة الرسول صل الله عليه واله وسلم حسب مضمون التاريخ اذن لمن كان الخطاب وجزاك الله خيرا قوله تعالى (الم تر) طيب منوا المقصود الذي ير... جزيتم خيرا 

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ألم يجعل كيدهم في تضليل وأرسل عليهم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول...

صدق الله العلي العظيم....

ابو وسام البعيجي

***

القسم التفسيري: ما معنى الخطاب الإستنكاري الموجه الى النبي في سورة الفيل؟

بسمه تعالى

الجواب: القصة كانت قبل ولادة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله - على أحد الأقوال في عام ولادته- عندما شنّ أبرهة ملك الحبشة هجومه على الكعبة ليدمرها فسلط الله تعالى على جيشه طيوراً أبابيل اي مجموعات يتبع بعضها بعضاً وكل طير يحمل ثلاثة أحجار: إثنين في مخلبيه وواحد في منقاره فرموا بها على رؤوس الجيش فكان الحجر يسقط على رأسه فيخرج  من دبره كالسهم أو الرصاص...والقصة طويلة راجع تفسير نور الثقلين.

وما يهمنا هو الإجابة على سؤالكم حول الخطاب المتوجه الى رسول الله محمد صلى الله عليه وآله في حين انه لم يكن موجوداً يومذاك ...!!

والجواب عندي من ثلاثة وجوه:

  ( الوجه الاول):أن معنى  الرؤية في كلمة ترى هي الرؤية البصرية حيث راى النبي ما جرى على جيش ابرهة من القتل؛ وذلك لأن ولادة النبي فيها أقوال: منها انه ولد بعد عام الفيل بثلاثين سنة؛ ومنها بعد أربعين سنة؛ ومنها انه ولد في عام الفيل في نفس اليوم الذي هلك فيه جيش ابرهة بحيث راى النبي بعينيه الواقعة بتفاصيلها ولا يفرق في صحة رؤياه بين كونه ابن يوم او سنين لأن ما يراه النبي في صغره هو تماماً كما يراه في كبره فلا تختلط عليه الحواس أبداً.

  ( الوجه الثاني)" ان المراد بالرؤية هو العلم الظاهر ظهور الحس لأن علمه حضوري من قبل الله تعالى.

وهنا يكون المعنى ألم تعلم كيف فعل ربك بأصحاب الفيل وكأن الله تعالى يفهمه بأن المشركين لن يقدروا عليك لأنني انا الله الكبير المتعال سوف أدمرهم كما دمرت جيش ابرهة لما أرادوا تخريب كعبتي وانت اشرف من كعبتي فكيف لا أنجيك من كيد الكافرين ومكائد المنافقين..؟ فالإستفهام إنكاري موجه الى النبي على وجه التنبيه والإرشاد.

( الوجه الثالث): إن الإستفهام الإنكاري موجه الى النبي ولكن يُقصَد به غيره من المكلفين؛ لأن الخطابات القرآنية على نوعين: خطاب خاص بالنبي؛ وخطاب عام يشمل غيره؛ وهنا في سورة الفيل يكون الخطاب موجهاً لغير النبي على نحو التهديد والزجر بأن الله سيفعل بهم كما فعل بجيش أبرهة.

والله تعالى هو حسبي ونغم الوكيل.

العبد المترقب/ محمد جميل حمود العاملي

بيروت بتاريخ ١٩ شوال ١٤٤٠ هجري.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1739
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 07 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 22