• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : ما هي العلّة في وجوب الغسل بمسّ الميت/ ما فائدة وجود الشعر في جسم الإنسان؟ .

ما هي العلّة في وجوب الغسل بمسّ الميت/ ما فائدة وجود الشعر في جسم الإنسان؟

 

السلام عليكم سماحة المرجع دام ظلكم الشريف 
هنالك سؤالان يُطرحان دائماً وهما:
١/لماذا الإنسان اذا مس ميتاً يجب عليه غُسل مس الميت؟
٢/ماهي فائدة وجود الشعر في جسمِ الإنسان؟
وفقكم الله لما فيه خير وصلاح الدين ان شاء الله...

 

القسم الفقهي: ما هي العلّة في وجوب الغسل بمسّ الميت/ ما فائدة وجود الشعر في جسم الإنسان؟.
بسمه تعالى
الجواب: عندما يأمرنا أهل البيت عليهم السلام  بشيء وينهونا عن شيء يجب علينا التسليم لهم والبخوع لأمرهم ونهيهم، ذلك لأنهم حجج الله تعالى على عامة خلقه وكاشفون عن إرادته وحكمه..ولا ريب في أن ما يأمر به الله وينهى عنه لا يخلو من حكمة وتدبير ولكننا نحن العباد نجهل الكثير من الحكم الإلهية في أحكامه وقوانينه..ونحن نسلّم له تعالى حتى على مستوى جهلنا للعلل الكامنة في التشريعات والعقائد والأحكام..ولا يعني هذا أن الحجج الأطياب عليهم السلام حجبوا عنا العلم بعلل وحكم بعض التشريعات الفقهية وتركوا الكشف عن البعض الآخر لحِكَمٍ متعددة - لسنا في مقام بيانها في هذه العجالة - وربما تركوها للعلماء من خواصهم فيلهمونهم بعض التفسيرات الحكمية حول بعض الاحكام الفقهية يستنبطونها من العمومات والإطلاقات أو عبر التسديدات الخاصة..ولا يعني هذا أيضاً أن على العلماء أن يعللوا الأحكام وذلك لأن بعض الأحكام توقيفية لا يمكن تعليلها وفلسفتها بشكلٍ كامل، بل إن بعضها يستحيل فلسفته أصلاً.
 وبناءً عليه: فإن الأخبار كشفت عن علّة الحكم في وجوب الغسل مِن مسّ الميت بعد برده وقبل تغسيله، وقد عبّر هذان النصّان بأن العلّة في وجوب الغسل هو خروج جرثومة مضرة ببدن الحي، وقد عبّرت النصوص عنها بالآفة..ومعنى الآفة هو: العاهة أو ما يُفسد البدن.
  فقد أورد المحدّث الحُرّ العاملي خبرين في هذا المضمار هما الآتي:
(الخبر الاول): ورد في عيون الأخبار وفي (العلل) بأسانيده عن الفضل بن شاذان، عن الرضا (عليه السلام) قال: إنما أمر من يغسل الميت بالغسل لعلة الطهارة مما أصابه من نضح الميت، لأن الميت إذا خرج منه الروح بقي منه أكثر آفته.
(الخبر الثاني): وبأسانيده عن محمد بن سنان، عن مولانا الإمام الرضا (عليه السلام) قال: وعلة اغتسال مَن غسل الميت أو مسّه، الطهارة لما أصابه من نضح الميت، لأن الميت إذا خرج الروح منه بقي أكثر آفته فلذلك يتطهر منه ويطهر.
 الخبران واضحان في تعليل الحكم بوجوب الغسل من المسّ؛ والحمد لله رب العالمين.
 وأمّا السؤال عن فائدة وجود الشعر في جسم الإنسان فالجواب عنه هو:
 أن في جسم الإنسان خمسة ملايين شعرة كما يقول الأطباء وكل شعرة فيها ممر فارغ اي مجوفة كالأنبوب لكي تخرج الغازات المتصاعدة من داخل البدن الى الخارج بواسطة ذلك التجويف.
مضافاً الى ان الشعر في الجسم يبرد البدن ويمنع من تآكل الجلد عند التعرق، كما يمنع من انتشار الجراثيم..وهناك فوائد اخرى للشعر في الرجال من الناحية الجنسية لدى المرأة فإنها تهتاج بمجرد احتكاك جلدها بشعر الزوج في الاماكن الرئيسية عند الرجل كالذقن والصدر والفخذين والعانة...ولا يعني ذلك أن على الزوج أن يطوّل شعر عانته بحيث يعقصها لكي تلتذ المرأة على فراشه؟ كلا..بل يستحب حلق العانة عند الرجال في كل أربعين يوماً وعند المرأة في كل عشرين يوماً..فهناك رجال يرغبن بشعر عانة المرأة وهناك نساء يرغبن بشعر الرجل على عانته..فكانت هذه المدة المقررة شرعاً بالأربعين والعشرين كحد أقصى للذة، فالزائد عنها فضول، لأن كثرة التطويل مقززة ومقرفة ومضرة ضرراً غير بالغ، فيستحب إزالته للتنظيف والراحة..
والله تعالى يتولى الصالحين.
العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي.
بيروت بتاريخ ٢٠ ذي الحجة ١٤٤١ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1874
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 10 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 25