• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم الدم بعد عشرة أيام من النفاس .

حكم الدم بعد عشرة أيام من النفاس

 

السلام عليكم سماحة الشيخ دام ظلكم ..
امرأة اكملت مدة النفاس ١٠ايام واليوم ١١ نزل الدم بصفات الحيض فعل يُعتبر هذا الدم دمُ حيض ام استحاضة؟

 

القسم الفقهي: حكم الدم بعد عشرة أيام من النفاس.
    بسمه تعالى
الجواب: ما تراه النفساء بعد اليوم العاشر من النفاس يُحكم عليه بالإستحاضة، ولكنّ الأحوط وجوباً في هذه الحالة الجمع بين تروك الحائض وأفعال المستحاضة، فلربما كان العدُّ خطئاً ؛ فهنا تغتسل النفساء غسلين: الاول هو غسل النفاس، والثاني هو غسل الإستحاضة المتوسطة أو الكبيرة بحسب دفق الدم؛ فإذا خرق الدمُ القطنةَ الى الجانب الثاني منها فيُبنى على أنه دم الإستحاضة الكبيرة؛ وإذا لم يخرقها الى الجانب الثاني فهي متوسطة..فتغتسل ثم تتوضأ وتصلي للفرض الاول ثم تتوضأ للفرض الثاني...وهكذا الحال في الإستحاضة الكبيرة.
 وبعد اليوم الحادي عشر تعود وتغتسل من الحيض ثم تتوضأ للصلاة لأن غسل الحيض لا يغني عن الوضوء بل لا بدّ له من وضوء لأجل الصلاة.
وبالجملة: إن أكثر المؤمنات يشتبهن في عدِّ الايام فيقعن في مخالفة الواقع، فتحسب نفسها أنها خرجت من العشرة إلا أن الواقع عكس ذلك، إذ ربما يكون اليوم الحادي عشر هو اليوم العاشر..
 والله تعالى يتولى الصالحين.
العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي. 
بيروت بتاريخ ٢٧ ذي الحجة ١٤٤١ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1875
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 10 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 25