• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حقيقة يوم التاسع من ربيع الاول .

حقيقة يوم التاسع من ربيع الاول

الإسم:   الشيخ *****
النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
عظم الله اجورنا واجوركم بمصابنا بأستشهاد السيدة رقية بنت الجسين عليه السلام
سماحة المرجع الديني الكبير المجاهد العلامة المحقق شيخنا ومولانا محمد جميل حمود العاملي دام ظلة
ارجو من سماحتكم بيان حقيقة يوم التاسع من ربيع الاول يوم هلاك عمر بن الخطاب لعنة الله علية المعروف عندنا نحن شيعة اهل البيت عليهم السلام (فرحة الزهراء ) عليها السلام وهذا يوم مشعور في زماننا هذا وخصوصاً بين علمائنا الاعلام ومراجعنا الكرام وخصوصاً اساتذتي في البحث الخارج
ارجو التفصيل والتطويل في الرد
ولدكم الشيخ  *****


الموضوع : حقيقة يوم التاسع من ربيع الاول

بسمه تعالى
 

السلام عليكم
 

     المشهور بيننا نحن الشيعة بأن يوم التاسع من ربيع الأول هو يوم مقتل عدو الصدّيقة الكبرى مولاتنا فاطمة عليها السلام وهو أحد الأعياد، ومستندنا في ذلك ما رواه صاحب البحار في المجلد الواحد والثلاثين عن السيد إبن طاووس والشيخ حسن بن سليمان في كتاب المحتضر، ولا يجوز أن ترتكب الفواحش والموبقات والمحرمات في هذا اليوم بحجة أن التكليف يرتفع عن المؤمنين فيه..فإن ذلك شناعة كبرى على التشيع، بل يراد من رفع التكليف فيما لو صدر من المؤمن خطأٌ غير أو ذنب غير متعمد بنية أنه يوم مقتل عمر كما يفعل بعض الجهلة من الشيعة ومنهم معممون وهو غصة في قلوبنا أن تصدر بعض المنكرات بعنوان ديني بل يجب في هذا اليوم الشكر على التفضل علينا بأن أرسل أبا لؤلؤة رضوان الله تعالى عليه وأخذ بثأر مولاتنا السيدة الكبرى الزهراء الطاهرة عليها السلام، نسأل الله تبارك شأنه أن يحرس المؤمنين الموالين بدعاء الإمام الحجة القائم المنتظر أرواحنا فداه ...والسلام عليكم. 
 

حررها العبد محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 6ربيع الأول 1433هــ


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=280
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 02 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 17