• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : هل سعد بن عبادة الانصاري من أولياء الإمام علي عليه السلام؟ .

هل سعد بن عبادة الانصاري من أولياء الإمام علي عليه السلام؟

الإسم:  *****
النص:

السلام عليكم

س1// الثابت عندكم ان الصحابي سعد بن عبادة الانصاري كان سبب امتناعه عن

مبايعة ابي بكر لانه يراها لعلي ع او كما يذكر انه كان يريدها لنفسه؟

 

س2// هل جيل الانصار الثاني ممن ساند الامام علي ع في حروبه عند توليه الخلافة كان مختلفا في تكوينه الثقافي والعقائدي عن ذلك الذي كان في فترة النبي و بعد وفاة الرسول ولم يناصر الامام علي حين طلبها بعد اغتصاب الخلافة؟


 

الموضوع : هل سعد بن عبادة الانصاري  من أولياء الإمام علي عليه السلام؟

بسمه تعالى
 

السلام عليكم
     يظهر من التتبع وثاقة وجلالة قدر سعد بن عبادة وأنه لم يكن يريد الخلافة لنفسه بل طلبها لمولانا أمير المؤمنين عليّ صلى الله عليه وآله، وقد تخلّف عن بيعة أبي بكر فكان نصيبه القتل حيث اوعز عمر بن الخطاب إلى محمد بن مسلمة الأنصاري وخالد بن الوليد ليقتلاه، فرماه كلُّ واحد منهما بسهمٍ فقتلاه على طريق الشام في منطة حوران، وأشاع عمر بن الخطاب بأن الجن قتله، فقد روى محمد بن جرير الطبري الشافعي في مؤلفه عن أبي علقمة قال: قلت لإبن عبادة وقد مال الناس إلى أبي بكر: ألا تدخل فيما دخل فيه المسلمون؟ قال: إليك عني فوالله لقد سمعت رسول الله يقول: إذا أنا مت تضل الأهواء ويرجع الناس إلى أعقابهم فالحقُّ يومئذٍ مع عليّ [أمير المؤمنين] عليه السلام ومتاب الله بيده لا نبايع أحداً غيره، فقلت لهك هل سمع هذا الخبر أحد غيرك من رسول الله ؟ فقال: أناس في قلوبهم أحقاد وضغائن، قلت: بل نازعتك نفسك أن يكون هذا الأمر لك دون الناس، فحلف أنه لم يهم بها ولم يردها وأنهم لو بايعوا عليّاً عليه السلام كان أول من بايعه.." إنتهى.
 وفي رجال الكشي في ترجمة ابنه قيس .. فقال: وسعد لم يزل سيداً في الجاهلية والإسلام وأبوه وجده وجد جده لم يزل فيهم الشرف وكان سعد يجير فيجار وذلك لسؤدده ولم يزل هو وأبوه أصحاب طعام في الجاهلية والإسلام..".
 وفي كتاب الإستيعاب قال: كان سعد نقيباً سيداً جواداً مقدماً وجيهاً له سيادة ورئاسة يعترف قومه له بها، وتخلف عن بيعة أبي بكر وخرج من المدينة ولم يرجع إليها إلى أن مات بحوران من أرض الشام.." إنتهى.
  والحاصل: أن سعد بن عبادة لم يطلب الئاسة لنفسه بل طلب إرجاع الحق المغتصب لأمير المؤمنين عليّ صلى الله عليه وآله.
  واما الجيل الثاني من الأنصار فقد كانوا مؤيدين للإمام أمير المؤمنين عليّ عليه السلام لمَّا بُسِطَتْ الخلافة له، ومن المعلوم أن الناس على دين ملوكهم ويدورون مدار المصلحة أو لأنهم عرفوا الحق واهتدوا.والله تعالى هو العالم..والسلام على من اتبع الهدى.
 

حررها العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 10ربيع الأول 1433هــ

 

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=290
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 02 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 28