• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : التطبير يشمل الأيام العلوية والفاطمية أيضاً .

التطبير يشمل الأيام العلوية والفاطمية أيضاً

 الإسم:  *****

النص: بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآله خير البرية
السلام عليكم كافل الأيتام ورحمة الله وبركاته
ما هو رأي سماحتكم في إحياء شعيرة التطبير المقدسة في المناسبات الأليمة لشهادات ومصيبات السادات من آل محمد صلى الله عليهم أجمعين أعني احيائها في عاشوراء وغير عاشوراء كضربة المولى الأمير علي صلوات الله عليه وذكرى سبي العقائل الفاطميات واستشهاد الإمام السجاد والليالي الفاطمية وهكذا ..
شدّ الله ساعدكم في خدمة المذهب وأعتذر بشدة لكثرة السؤال فقد راعيت بقدر الامكان الاجمال والله حافظكم وجعل عليكم منه واقية باقية 
ابنكم ***** 
 
 
الموضوع: التطبير يشمل الأيام العلوية والفاطمية أيضاً.

بسمه تعالى
 
السلام على جناب العلامة الجليل السيد***** دامت بركاته
   لا مانع شرعاً من إحياء شعيرة التطبير على مآتم السادة الميامين عليهم السلام كمولانا أمير المؤمنين وإمام المتقين ومولاتنا سيدة نساء العالمين والصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام وبقية أهل بيتها الطيبين الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين ما دامت النية واحدة وهي إحياء الشعائر العلوية والفاطمية على صاحبيها آلاف السلام والتحية، فما ثبت لمولانا سيد الشهداء عليه السلام يثبت بطريق أولى للإمام الأعظم والترياق الأكبر إمام المتقين أمير المؤمنين وأميرة العوالم روح النبيّ ونفس الوليّ صلوات الله عليهما إذ لولاهما ما وجدَ سيد الشهداء فهما علّة وجوده التكويني وأس جوده النفسي والروحي، فما ثبت له، ثابت بعينه لهما، كما يثبت لأولاده الطاهرين عليهم السلام باعتبارهم من طينة واحدة فلا يختلف آخرهم عن أولهم بل عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون، وأدلة استحباب إقامة الشعائر مطلق لا تخصيص فيه، فليس ثمة دليل يقيّد شعيرة التطبير بسيد الشهداء عليه السلام بل هو جارٍ على جميعهم بلا استثناء لفردٍ دون آخر، كما لا إستثناء ليومٍ دون آخر.... والتطبير معْلَمٌ من معالم الحزن عليهم لما أصاب أمير المؤمنين عليه السلام وروحي فداه من إدماء رأسه الشريف بضربة الملعون عبد الرحمان بن ملجم، وإدماء الصدر الشريف لسيدتنا المطهرة الصدِّيقة الكبرى الشهيدة فاطمة روحي فداها من جراء إنبات مسمار الباب بفعل ضغطة  الملعون عمر بن الخطاب لباب دارها الطاهر ... وهكذا إدماء كبد مولانا الإمام الحسن المجتبى عليه السلام بفعل سمٍ دسته زوجته الملعونة جعدة بإيحاء معاوية، وهكذ ما حصل لبقية الأئمة المطهرين عليهم السلام من القتل والإضطهاد لهم ولشيعتهم الموالين ... جعلكم الله تعالى وإياي من خيرة أعوان الإمام بقية الله القائم المنتظر عليه السلام والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 
كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد عبدهم محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 9 جمادى الثانية1433هــ.
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=379
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 05 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 19