• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : إرشاد الزاني إلى غسل الجنابة لا يستلزم تشجيعه على الزنا .

إرشاد الزاني إلى غسل الجنابة لا يستلزم تشجيعه على الزنا

 الإسم:  ***** 

النص: بسم الله الرحمن الرحيم 
مولانا سماحة اية الله العلامة المرجع الديني الشيخ محمد جميل حمود العاملي مد ظله
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاتة
دمتم بالعز والهنا
نأمل من سماحتکم توضيح المسألة التالية 
يذکر العلماء في موضوع الطهارة و سبب غسل الجنابة 
-ا (لجماع ولو لم بنزل ويتحقق بدخول الحشفة في القبل والدبر من المرأة -اما غيرها فالاحوط لزوما الجمع بين الغسل والوضوء للواطئ والموطوء فيما اذا کانا محدثين بالحدث الاصغر والايکتفي بالغسل فقط )

مولانا المرجع الديني - المقصود من -غير المرأة ظاهرا هو الذکر 
فالسؤال 1- هل من يعمل اللواطة يحتاج الى افتاء وتوضيح في ان يضم الوضوء الى غسل الجنابة بالنسبة للواطئ والموطوء وهم في اتجاه معاکس للفطره البشرية السليمة 
2- کان الفتوى هي ايجاد مخرج للقوم الذين يسلکون هذا الاتجاه 
الجواب دام عزکم 
 
 
الموضوع : إرشاد الزاني إلى غسل الجنابة لا يستلزم تشجيعه على الزنا

بسمه تعالى
 
السلام عليكم
     الوطء في الدبر سواء أكان الموطوء رجلاً أم إمرأة يوجب الغسل على الواطئ والموطوء سواء أنزل الواطئ أو لم ينزل بل بمجرد دخول الحشفة في الفرج أو الدبر فإنه يوجب الغسل على الواطئ والموطوء ولا يشترط في الموطوء ــ سواء أكان رجلاً أم إمرأة ــ أن ينزل المني..ولا يكون الإفتاء بالغسل على الواطئ والموطوء تشجيعاً لهما على اللواط بل هو بيان للحكم الشرعي في مسألة الغسل على من تعاطى الحرام وهو اللواط كما يجب الإفتاء بوجوب الغسل على الزانية والزاني فيما لو تابا من زناهما أو أنهما يزنيان ولكنهما يغتسلان من الجنابة فلا ملازمة بين الأحكام إذ ربما يخالف المسلم حكماً شرعياً ولكنه يلتزم بالأحكام الأخرى فمن هنا نرى أفراداً يصلون ولكنهم لا يصومون وبالعكس، وقد ترون أفراداً يزنون ولكنهم يغتسلون ويصلون ويصومون...فالزنا لا يستلزم ترك الصوم والصلاة والغسل من الجنابة وغيرها من الأحكام، كما لا يستلزم الأمر بالغسل من الجنابة تشجيع الزانيين على الزنى والفاحشين على الفاحشة كمورد السؤال بالنسبة إلى اللائط والملوط فيه..والله تعالى هو العالم والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 
العبد لله تعالى محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 9 رجب الأصب 1433هــ.
 
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=403
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 06 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2023 / 01 / 26