• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حرمة الإستهزاء بالشيعة .

حرمة الإستهزاء بالشيعة

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة المرجع الديني الشيخ محمد جميل حمود العاملي حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مع انتشار وسائل الإعلام وانتشار المسرحيات والأفلام التلفزيونية ظهر لنا ممثل كويتي شديد الاستهزاء بعقائدنا وممارساتنا الدينية، فلا تكاد تخلوا مسرحية له إلا ويأتي باسم الشيعة ليُضحِكَ الجمهور علينا، فهو يستهزأ بتمسك الشيعة بالتختم، وكذلك يستهزأ ببكاء الشيعة في الحسينيات، وأيضاً يستهزأ بطريقة قراءة الشيعة لمصائب أهل البيت عليهم السلام، بل ويأتي بممثلين رجال يلبسهم الحجاب ليظهروا كأنهم نساء إيرانيات ويبدأ بالاستهزاء بهم وبكلامهم.
الغريب مولانا الكريم أن خوال هذا الممثل هم من الموالين الشيعة!!، والأغرب من ذلك أنه يستعين بممثلين شيعة حتى يمثلوا دور الشيعة وطريقتهم في الجلوس في الحسينيات والبكاء على أهل البيت عليهم السلام ليُضحك الجمهور المغفل والذي في كثير من الأحيان أغلب هذا الجمهور هم من الشيعة!!
مولانا الكريم:
ما هو الحكم الشرعي في مشاهدة أفلام ومسرحيات هذا الممثل المُستهزأ بمذهب أهل البيت عليهم السلام؟؟ وما هو الحكم الشرعي في الممثلين الشيعة الذي يعملون مع هذا المُستهزأ ويستعين بهم للانتقاص من المذهب الحق؟؟ وما هو واجبنا نحن الموالين في هذه الأثناء؟؟
أفيدونا مأجورين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الموضوع : حرمة الإستهزاء بالشيعة

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمته وبركاته
     الإستهزاء بالشيعة البكائين على ظلامات أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام وكذلك الإستهزاء بعقائدهم يوجب الكفر والزندقة، والواجب على المؤمنين من العلماء والمتدينين توعية الشيعة على المفاهيم الدينية والولاية لها والحمية في الدفاع عنها، ويرجع السبب في إستخفاف البعض بعقائدنا إلى تهاون العلماء عن نصرة الدين ومفاهيم الولاية والبراءة، بل الطامة الكبرى هي دفاعهم عن الوحدة الإسلامية التي جعلت العامة أكثر إصراراً على التمسك بباطلهم والبغض لعقائدنا ومفاهيمنا الدينية، فيجب على الجميع نصرة معالم ديننا بالدفاع عنها ولجم كل مستهزء ومنتقص من خلال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإبتعاد عن المجالس التي ينتقص فيها عقائد الشيعة فإن هكذا مجالس هي مجالس الشيطان وتوجب غضب الجبار وأليم العذاب على المشاركين والمستمعين فإنها مجالس الظالمين التي كشف عنها القرآن الكريم ونهى عنها بقوله تعالى ( وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين) الأنعام 68.
 والله تعالى حسبنا ونعم الوكيل والسلام عليكم
 

حررها العبد محمد جميل حمود العاملي ـــ بيروت بتاريخ 6 شهر رمضان 1433هــ الموافق يوم الجمعة 27تموز 2012م.

 

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=469
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 07 / 29
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 09 / 20