• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : قتل عمر بن الخطاب بعد شهادة سيدة النساء عليها السلام بثلاث عشر سنة .

قتل عمر بن الخطاب بعد شهادة سيدة النساء عليها السلام بثلاث عشر سنة

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على نبينا محمد و اله الطيبين الطاهرين و اللعن الدائم الابدي السرمدي على اعدائهم و منكري مظلوميتهم من الاولين و الآخرين الى يوم الدين ، اللهم العن الجبت و الطاغوت و العن من تولاهما ومن لم يتبرأ منهما يا رب العالمين
و بعد اسأل الله لكم و لامثالكم التوفيق و السداد و الصبر و بذل المهج في سبيل من بأديهم وجودنا ان شاءوا امسكوا و ان شاءوا ارسلوا .
شيخنا الجليل ما هو الرد المناسب على من يقول ان الزهراء قد
ماتت قبل هلاك عمر بسنين فكيف يجوز ان نقول ان فرحة الزهراء هي بمناسبة هلاك عمر لعنه الله ؟
و لدي طلب ارجو ان لا يكون فيه احراج هل من الممكن الإتصال بسماحة الشيخ مباشرة و هاتفيا ؟ لاني اتمنى من الله ان اشكره شخصيا على ما ابدى من بحوث غاية بالشجاعة لفضح عائشة و حزبها .
و علي لله ان وفقت لزيارة لبنان اود الالتقاء بالشيخ لاقبل اقدامه قربة للزهراء وبغية نيل رضاها الذي هو عين رضا الله .
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
المتأمل ان يكون خادمكم ***** من العراق

الموضوع الفقهي: قتل عمر بن الخطاب بعد شهادة سيدة النساء عليها السلام بثلاث عشر سنة.
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

    الحمد الله كما هو أهله والصلاة والسلام على البشير النذير رسول الله محمد وآله الطيبين الطاهرين عليهم السلام واللعنة السرمدية على أعدائهم ومبغضيهم ومنكري فضائلهم إلى قيام يوم الدين.
    نشكر عواطفكم الحارة اتجاهنا ونتمنى لكم الخير والعافية في الدين والدنيا وأن يدفع عنكم شرَّ الأشرار وكيد الفجار وما يطرق في الليل والنهار إلا طارق بخيرٍ وأرجو منكم الدعاء لنا في خلواتكم مع الله تعالى ومناجاتكم لأولياء الله العظام عليهم السلام لا حرمنا الله تعالى من أمثالكم ممن ينصرون الحق وأهله في عصر شح فيه الخير والإيمان وكثر الشر وأهله، أعاننا الله تعالى على الباطل وأهله لا سيما المتسربلين بالتشيع وهو منهم بريء..فجزاكم الله تعالى خيراً على نصرتكم الطيبة...
المعلوم بالضرورة التاريخية وغيرها أن مولاتنا الصدّيقة الكبرى الشهيدة المظلومة سيدة النساء الزهراء الحوراء عليها السلام إستشهدت على يد الطاغية عمر بن الخطاب ــ بعد شهادة أبيها النبيّ الأعظم أبي الزهراء عليهما السلام على يد عائشة وحفصة بإيحاء من أبيهما ـــ بخمسةٍ وسبعين يوماً بسبب تكسير عمر بن الخطاب لعنه الله لأضلاعها الشريفة ورفسه لعنه الله تعالى على بطنها وإسقاطه جنينها محسن عليه السلام وليس ثمة خبر أصلاً يدل على أن عمر بن الخطاب مات بعدها بسنتين لا من مصادر العامة ولا من مصادر الخاصة بل المجمع عليه بين الجميع أن عمر استلم الخلافة المغتصبة من أمير المؤمنين مولانا أبي الحسن عليّ عليه السلام بعد موت أبي بكر الذي امتد حكمه الظالم ثلاث سنين ثم امتد حكم عمر بعده حوالي ثلاث عشرة سنة ثم قُتِل على يد المولى المجاهد الصفي أبي لؤلؤة رضي الله عنه من هنا سمي اليوم الذي قتل فيه عمر بيوم فرحة الزهراء عليها السلام لورود رواية صحيحة تشير إلى أن يوم موته هو يوم سعد بزوال وهلاك الطاغوت لعنه الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمته وبركاته.                                      
 

العبد محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 10ربيع الأول 1434ه.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=688
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 01 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 25