• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : كثير الشكّ لا يعتني بشكّه .

كثير الشكّ لا يعتني بشكّه

الإسم:  *****
النص:
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ونسال الله ان يعجل فرج مولانا الامام صاحب العصر و يجعلكم من اصحابه ان شاء الله

 ((كثير الشك لا يعتني بشكه))
والسؤال:
عند الشك بين الثانية و الثالثة في الصلاة الرباعية أوالثانية والرابعة في الصلاة الرباعية او الثالثة و الرابعة في الصلاة الرباعية دون ان يتمكن من ترجيح احداهما ماذا يفعل علما بأنه مفرط في الشك اي انه يشك في الوضوء كثيرا و يفرط أحيانا أي:يشك \"صلاة نعم\"\"صلاة لا يشك\"..وهكذا فما العمل ؟

السؤال الثاني :
كثير الشك هل يحكم عليك بعدم الاعتناء بالشك طوال عمره وما هي الضابطة التي يلتفت فيها الى شكه ..أي :إن كان يشك بصلاتين من أصل 5 صلوات يعتبر كثير الشك ..وعندها لا يعتني بشكه ..
ولكن في اليوم التالي لم يشك بأي صلاة من أصل الخمس صلوات فهل يعتني بشكه في اليوم الثالث في حال شك بأول صلاة ام انه لا يعتني ..؟

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

الموضوع الفقهي : كثير الشكّ لا يعتني بشكّه
بسمه تعالى

السلام عليكم
كثير الشك لا يجوز له أن يعتني بشكه، والضابطة في معرفة كثير الشك هو الصدق العرفي أي ما يصدق عليه عرفاً أنه كثير الشك، ولا يبعد تحقق الصدق العرفي إذا شك في ثلاث صلوات متواليات ولو مرة واحدة، ويشترط في صدق هذا العنوان أن لا يستند إلى عروض عارض من خوف أو غضب أو همّ وغم وما شاكل ذلك مما يوجب تشتت البال، ولا مدة معينة لكثير الشك فلربما يشك أسبوعاً وربما أقل فالمناط هو الصدق العرفي كما أشرنا، والسلام عليكم.


حررها العبد محمّد جميل حمّود
بتاريخ 21 ربيع الثاني 1434 هـ / بيروت


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=715
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 03 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 12