• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : الأطفال تابعون لأمهم بالنجاسة الظاهريّة دون الروحيّة .

الأطفال تابعون لأمهم بالنجاسة الظاهريّة دون الروحيّة

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال:
هل لعاب و رطوبة اطفالي نجسان وبالتالي تبطل الصلاة في حال التصاق هذه الرطوبة على الثوب الذي اصلي فيه ؟-علما بأن امهم ناصبية ملعونة-
جزاكم الله خيرا و حفظكم الله بحق محمد واله
مقلدكم

 

الموضوع الفقهي : الأطفال تابعون لأمهم بالنجاسة الظاهريّة دون الروحيّة
بسمه تعالى

 

 السلام عليكم ورحمته وبركاته
الأطفال تابعون لأشرف الوالدين في الإسلام، فلو أسلم أحد الوالدين الكافرين فإن الطفل تابع له في عامة الأحكام، وحيث وفقك الله تعالى لقابليةٍ فيك فدخلت في الإسلام فأنت الأشرف والأطفال تابعون لك في الأحكام، هذا من الناحية الروحية فأرواحهم طاهرة تبعاً لروحك الطاهرة، ولكن تبقى الناحية الجسمية التي لا تطهر بالتبع تبعاً للإسلام بل لا بد من تطهير الجسم المتنجس بأحد النجاسات المعروفة في باب الطهارة والنجاسة، وبالتالي فلا يمكن الحكم بطهارة الرطوبة الخارجية التي تلوث بها الأطفال من الخارج سوآء أكان ذلك من قبل ملامستهم لأمهم أو من ناحية تلوثهم بالقذارات النجسة الخارجة منهم، ففي هذه الحال لابدّ من التحرز خلال الصلاة من النجاسة فتشرع بتطهير ما تنجس من بدنك أوتخلع ثيابك وتلبس ثياباً طاهرة عند الصلاة....وأما لعابهم الخارج منهم فيحكم بالطهارة ما لم يتلوث بنجاسة أخرى في أبدانهم..والله تعالى يحفظكم ويرعاكم..والسلام عليكم.
 

حررها العبد الفقير خادم الحجج عليهم السلام
محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 21جمادى الأولى 1434هـ.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=747
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 04 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 17