• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : لا يجوز تغيير المجتمعات الفاضلة إلى دونها بالفضيلة .

لا يجوز تغيير المجتمعات الفاضلة إلى دونها بالفضيلة

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة المرجع الديني الشيخ العاملي دام ظله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل يؤيد الشيخ مساعي بعض المؤمنين والمؤمنات لكسر العرف الموجود في البلد، حيث أن العرف في الحجاب هو تغطية الوجه، وكسر ذلك العرف لجعله كالبلدان الأخرى مثل إيران والعراق ولبنان والبحرين وغيرها فإن المتعارف لديهم هو كشف الوجه، ونحن في بلدنا وهي السعودية وخاصة في المناطق الشيعية مثل الأحساء والقطيف وسيهات وصفوى فإن النساء ملتزمات بتغطية الوجه، فهل تباركون وتؤيدون هذا المسعى لجعل العرف في هذه المناطق هو كشف الوجه حتى يصبح أمر عادي؟
أفيدونا مأجورين

 

الموضوع الفقهي: لا يجوز تغيير المجتمعات الفاضلة إلى دونها بالفضيلة.
بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     الجواب:  يجب على المرأة المؤمنة  تغطية وجهها وكفيها عن غير المحارم والزوج على الأحوط بل هو أقوى، كما يجب عليها تغطية قدميها عن الناظر الأجنبي... وأما ما تفضلتم به من كسر العرف....فليس صائباً شرعاً لا سيّما أننا نفتي بحرمة كشف الوجه والكفين والرجلين، وما ترون في لبنان وغيره من البلدان التي تصبغ نفسها بالتشيع فلا يبشر بخير على الإطلاق، فقد شبّ على المروق من التكاليف الشرعية أكثر الشيعة حتى صرنا غير قادرين على تغيير أبسط العادات المخالفة للشرع المبين فضلاً عن عدم قدرتنا على تغيير ما هو أعظم كوجوب إرتداء العباءة الشرعية...فتغيير الواقع المحافظ المطابق للستر والعفاف والغيرة إلى واقعٍ متحلل يغاير العفة والحياء من المحرمات في شرعنا الأقدس لا سيما أن تغطية الوجه والكفين مما دلت عليه الأخبار الصحيحة والسيرة، وكنا قد فصلنا في بعض بحوثنا موضوع تغطية الوجه والكفين ولم نوفق لإتمامه ..ولكن نرجو الله تعالى أن يوفقنا لإتمامه وإنجازه.....
  والخلاصة: إن تغيير المجتمعات التي تغلب عليها الحشمة والحياء والستر كتغطية الوجه والكفين حرام شرعاً لأنه تبديل الأفضل بالأدنى، نظير تبديل الفضيلة إلى الرذيلة والحشمة والغيرة إلى التحلل وعم المبالاة وهو مصداق قوله تعالى حاكياً عن بني إسرائيل عندما أرادوا استبدال الطعام الجيد بالرديء فرد عليهم متهكماً بقوله: (وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ )البقرة61
والله تعالى حسبنا ونعم الوكيل
 

العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 27محرم 1434هـ.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=849
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 12 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 05 / 24