• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : لا يجوز التعويل على علم الحروف في قضايا الشرع .

لا يجوز التعويل على علم الحروف في قضايا الشرع

الإسم:  *****
النص: السلام عليكم ,

هل هناك أصل شرعي ل(علم الأسماء) و هو أمر متداول عند البعض من المشايخ (طلاب العلم) , حيث يقومون بحسابات معينة لتحديد إذا كان الإسمان متوافقان و إلا ينصحون بعدم الزواج .

مثال : محمد و فاطمة ( لا يتوافقان ) !

أرجو إفادتنا رعاكم الله

 

الموضوع الفقهي: لا يجوز التعويل على علم الحروف في قضايا الشرع.
بسمه تعالى

 

السلام عليكم
     لا يجوز التعويل على علم الحروف في قضايا الشرع والأحكام الشرعية فمن كانت فيه المؤهلات الشرعية والعقلية يصح تزويجه ولا يعتنى بكون إسمه محمداً والتي يريد الزواج منها إسمها فاطمة على صاحب الإسم مولاتنا المعظمة سيّدة نساء العالمين فاطمة الزهراء روحي فداها آلاف التحية والسلام...والسلام عليكم.
 

العبد الفقير إلى الله تعالى
محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 28جمادى الأولى 1435هـ.

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=946
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 05 / 01
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 12