• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : يكفي الإطمئنان الشخصي في تقليد الأعلم بشروط .

يكفي الإطمئنان الشخصي في تقليد الأعلم بشروط

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على خير خلق الله سيدنا محمّد و على آل بيته الطّيبين الطاهرين و اللعنة الدائمة على اعدائهم أجمعين
السلام عليكم سماحة الشيخ و رحمة الله و بركاته،
هل الوجدان و الاطمئنان كافيان لأن تثبت أعلميّة مرجع؟ و ما هي الطرق لاثبات أعلمية مرجع، سوف أقولها بكل وضوح أنا هنا في لبنان لو ذهبت الى ذلك العالم لقال فلان- الذي ينتمي اليه هو الأعلم- و اذا ذهبت الى ذاك لزكّى الّذي ينتمي اليه سياسيّاً الأعلم،
انا واقع في حيرة الرجاء المساعدة
السؤال الثاني: اذا أريد المكلّف أن يعمل بالاحتياط فهل يجب عليه جمع آراء كافّة المراجع؟ أم فقط من يشاع بأنّهم الأعلم؟

موفقين لكل خير
 

 

الموضوع الفقهي: يكفي الإطمئنان الشخصي في تقليد الأعلم بشروط.
بسمه تعالى

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     يكفي الإطمئنان الشخصي في تقليد الأعلم بشروط ذكرها سماحة المرجع آية الله  العاملي في جوابه على مسائل تقليد الأعلم فما عليكم إلا بمراجعتها تحت عنوان( مسائل تتعلق بتقليد الأعلم وتعيين المجتهد)...والإطمئنان الشخصي هو أحد الطرق لتعيين المجتهد في حال انعدم الوثوق بالطرق الأخرى كالرجوع إلى أهل الخبرة العلمية الذين يشترط فيهم الإجتهاد والوثاقة والعدالة والورع وعدم التسيس والتحزب كما أشار سماحته حفظه المولى تبارك وتعالى في جواب له على استفتاء سابق فليراجع...وليس في لبنان من هو أهل لتعيين المجتهد فضلاً عن تعيين الأعلم حسبما أفاد لنا سماحته دام ظله باعتبار أن غالبية المعممين في لبنان متحزبون وليسوا محصلين بالمعنى التحصيلي الحوزوي..!.
  بالإضافة إلى أننا لا نرى أعلم من سماحته دام ظله بشهادة علماء وفقهاء يرجعون إلى بحوثه الفقهية والكلامية فضلاً عن العوام وما اجتهد من نظريات فقهية وكلامية ورجالية لم يكن له نظير فيها..! فكيف يجوز لنا أن نحيلكم على غيره مع اعتقادنا بأن غيره ليس بذاك المستوى الفقهي والعقائدي كي يرجعكم إليه...!!؟؟ وأما مسألة الإحتياط بين المراجع فهو ممكن إلا أنه سيرتب عليكم حرجاً من ناحية تتبع أقوال الجميع لا سيما أن هناك مسائل مستحدثة ليس للعلماء الآخرين فيها رأي فقهي فلا يمكنكم والحال هذه العمل بالإحتياط فيها بل لا بد من الرجوع إلى الفقيه الأعلم بمعرفة حكمها من الكتاب والسنة المطهرة... ولا يجوز الرجوع إلى مدّعي المرجعية لا سيما المتحزبين منهم ممن أشاعت الأحزاب بأنهم مراجع في التقليد كما أوضح ذلك شيخنا المرجع العاملي دام حفظه في جوابه السابق لأحد المستفتين..والسلام عليكم
 

مكتب سماحة المرجع الفقيه آية الله محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 5 رجب الأصب 1435ه.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=956
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 05 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 19