• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .
              • القسم الفرعي : فقهي عقائدي .
                    • الموضوع : من الذين يوسوسون علينا في حياتنا؟ هل كل الاجنة الكفار يوسوسون؟/هل الابليس حي الان ام مات؟/ هل الجن من ذرية الابليس او الجان؟/ شخص مایكتب الرقاع بالطلاسم لمرضی ویاخذ في مقابل ذلك نقوداً ویكتب ایضاً لطرد الجن، ما هو راي سماحتكم .

من الذين يوسوسون علينا في حياتنا؟ هل كل الاجنة الكفار يوسوسون؟/هل الابليس حي الان ام مات؟/ هل الجن من ذرية الابليس او الجان؟/ شخص مایكتب الرقاع بالطلاسم لمرضی ویاخذ في مقابل ذلك نقوداً ویكتب ایضاً لطرد الجن، ما هو راي سماحتكم

الإسم: *****
النص:
 السؤال: 1. من الذين يوسوسون علينا في حياتنا اي الاجنة الكفار يوسوسون ام ...؟
السؤال: 2. هل كل الاجنة الكفار يوسوسون علي الانسان ام بعضهم؟
السؤال: 3. هل الابليس حي الان ام مات؟
السؤال: 4. هل الجن من ذرية الابليس او الجان؟
السؤال: 5. شخص مایكتب الرقاع بالطلاسم لمرضی ویاخذ في مقابل ذلك نقوداً ویكتب ایضاً لطرد الجن، ما هو راي سماحتكم في صحتها وشرعیتها؟
السؤال: 6. هل يجوز تحضير الارواح لسؤالها عن حال صاحبها وعن البرزخ وغير ذلك من ال امور الاُخرى؟‏

 

الموضوع العقائدي والفقهي: من الذين يوسوسون علينا في حياتنا اي الاجنة الكفار يوسوسون ام ...؟ هل كل الاجنة الكفار يوسوسون علي الانسان ام بعضهم؟/ هل الابليس حي الان ام مات؟/ هل الجن من ذرية الابليس او الجان؟/ شخص مایكتب الرقاع بالطلاسم لمرضی ویاخذ في مقابل ذلك نقوداً ویكتب ایضاً لطرد الجن، ما هو راي سماحتكم في صحتها وشرعیتها؟/ هل يجوز تحضير الارواح لسؤالها عن حال صاحبها وعن البرزخ وغير ذلك من ال امور الاُخرى؟‏.

بسمه تعالى
 

السلام عليكم
السؤال الأول: من الذين يوسوسون علينا في حياتنا اي الاجنة الكفار يوسوسون ام ...؟
الجواب عن السؤال الأول: لا يقتصر الوسواس الخناس على الكافرين بل يعم حتى المتلبسين بالتشيع للعموم الوارد في سورة الناس قوله تعالى الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس.فالموسوسون ليسوا كفاراً فحسب بل مؤمنون ظاهراً بقضايا العقيدة الشيعية ولكنهم مشككون بها.
السؤال الثاني: هل كل الاجنة الكفار يوسوسون علي الانسان ام بعضهم؟
الجواب عن السؤال الثاني: الظاهر من قوله تعالى من الجنّة والناس أن بعض الكفار وبعض الناس يوسوسون في صدور الناس وليس كل الكفار ولا كل الناس....
السؤال الثالث: هل الابليس حي الان ام مات؟
الجواب عن السؤال الثالث: لا يزال إبليس عليه اللعنة الأبدية حيّاً ولا يموت إلا عند ظهور الإمام الحجة القائم سلام الله عليه وهو الوقت المعلوم الذي ضربه الله تعالى له بقوله تعالى حاكياً عنه قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ الأعراف14 وقال في آية أخرى: قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون، قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم  الحجر 36 ــــ 38.
  وقد كشفت أخبارنا الشريفة عن اليوم المعلوم وهو يوم ظهور القائم أرواحنا فداه ومنها ما رواه الحويزي في نور الثقلين بإسناده عن المصادر المعتبرة عند الإمامية..ففي خبر عن تفسير العياشي بإسناده عن وهب بن جميع مولى إسحاق بن عمار قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول إبليس : " رب فأنظرني إلى يوم يبعثون * قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم " قال له وهب : جعلت فداك أي يوم هو ؟ قال : يا وهب أتحسب أنه يوم يبعث الله فيه الناس ؟ إن الله أنظره إلى يوم يبعث فيه قائمنا ، فإذا بعث الله قائمنا كان في مسجد الكوفة ، وجاء إبليس حتى يجثو بين يديه على ركبتيه فيقول : يا ويله من هذا اليوم فيأخذ بناصيته فيضرب عنقه ، فذلك يوم الوقت المعلوم .
ورواه أيضاً بسند آخر في دلائل الإمامة للطبري الشيعي وبإسناده عن أبي الحسن علي قال : حدثنا أبو جعفر  قال : حدثنا المظفر بن جعفر بن المظفر العلوي ، قال : حدثنا جعفر بن محمد بن مسعود ، عن أبيه ، عن علي بن الحسن بن فضال ، قال : حدثني العباس بن عامر ، عن وهب بن جميع مولى إسحاق بن عمار ، قال سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن إبليس ، قوله : * ( رب فأنظرني إلى يوم يبعثون * قال فإنك من المنظرين * إلى يوم الوقت
المعلوم ) أي يوم هو ؟ . قال : يا وهب ، أتحسب أنه يوم يبعث الله ( تعالى ) الناس ؟ لا ، ولكن الله ( عز وجل ) أنظره إلى يوم يبعث الله ( عز وجل ) قائمنا ، فإذا بعث الله ( عز وجل ) قائمنا ، فيأخذ بناصيته ، ويضرب عنقه ، فذلك يوم الوقت المعلوم .
السؤال الرابع: هل الجن من ذرية الابليس او الجان؟.
 الجواب عن السؤال الرابع:  الشيطان من الجن وليس العكس بدليل قوله تعالى  وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً  الكهف50.
والشياطين قسم من الجن كما قال سبحانه : ( كانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ) وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ فالجن مخلوقون من النار، والإنس مخلوقون من التراب ، والشيطان من الجن مخلوق من نار، من هنا استكبر إبليس لعنه الله عن السجود لنبي الله آدم عليه السلام عندما قال: قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ  الأعراف12.
السؤال الخامس: شخص مایكتب الرقاع بالطلاسم لمرضی ویاخذ في مقابل ذلك نقوداً ویكتب ایضاً لطرد الجن، ما هو راي سماحتكم في صحتها وشرعیتها؟
الجواب عن السؤال الخامس: ليس كلّ من يكتب الرقاع بالطلاسم يمكن الإعتماد عليه عرفاً وشرعاً لكثرة الفاسقين منهم في عصرنا الحاضر بل المعتمد هو الشخص المؤمن الموثوق والمعروف بالورع والتقوى، ولا إشكال في صحة معالجة المرضى بالطلاسم المعروفة في أخبارنا وليس كل طلسم يعتمد عليه إذ لربما يكون منقولاً من كتب المخالفين وغيرهم فلا يجوز الإعتماد على ما ينقل من مصادر المخالفين ككتاب شمس المعارف الكبرى وكتب الطوخي وغيرها من الكتب المشهورة عند المخالفين باعتبارها غير مأمونة على الدين والدنيا ولعلّها من إيحاءاتهم الشيطانية فيضلون عباد الله تعالى...وهل يحتاج المؤمن مخالفاً وهو من أغنى الناس بحجج الله على الخلائق أجمعين لا سيما إمام العصر  الحجة القائم أرواحنا فداه الذي من توسل به وبخع إلى جنابه عوفي من كل عاهة ومرض وتسليط جني...!! فمن يكون لديه إمام الزمان أرواحنا فداه لا يحتاج أبداً إلى طبيب روحاني ينجيه من كربه وهمه...فلا طبيب إلا الحجة القائم سلام الله عليه ولا منجي إلا هو روحي فداه ..فليتمسك به الشيعة قبل أن يفوتهم العمر... وعلى كل حال: يجوز العمل بالطلاسم المأمونة والمأخوذة من مصادرنا وبطرقنا كما يجوز أخذ الأجرة على العمل المذكور....والله هو الموفق للسداد والصواب من خلال الحجة القائم أرواحنا فداه...
السؤال السادس: هل يجوز تحضير الارواح لسؤالها عن حال صاحبها وعن البرزخ وغير ذلك من الامور الاُخرى؟‏
الجواب عن السؤال السادس:  لا يجوز تحضير الأرواح الخبيثة والشريرة ولم يثبت شرعاً إمكانية تحضير الأرواح الجهنمية ولا غيرها من الأرواح الطيبة كأرواح المؤمنين، أما الشريرة فلا يمكن خروجهم من النار بفعل التحضير فهم خالدون في الجحيم، ومن يحضر في مجلس التحضير ليس هم الأرواح الإنسية بل هم الشياطين يموهون على المحضرين بأنهم روح فلان أو فلان وهم في الواقع شياطين جنية وليس أرواحاً إنسية خرجت من الجحيم إلى الدنيا فإنه محال كما أشرنا...وأما المؤمنون فلا يمكن للمحضر إخراجهم من الجنة البرزخية كيفما يشاء وساعة يشاء بل هو موكول إلى إرادة الله تعالى وإرادة إمام الزمان عليه السلام التي هي في طول إرادة الله تعالى، فإذا شاء الله شاء الإمام عليه السلام بإخراج بعض المؤمنين لزيارة أهلهم وليس لأجل أن المحضّر قد أمرهم بالحضور بسبب الطلسم أو التعاويذ....والحمد لله والسلام على سادة خلقه محمد وآله الطيبين..والسلام عليكم.
 

عبد الحجة القائم أرواحنا فداه
محمد جميل حمود العاملي ـــ بيروت
بتاريخ 23 رجب الأصب 1435هــ.

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=959
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 05 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 08 / 5