• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : بداية الغروب الشرعي عند ذهاب الحمرة المشرقية / الاحتياطات العقليّة نادرة جداً .

بداية الغروب الشرعي عند ذهاب الحمرة المشرقية / الاحتياطات العقليّة نادرة جداً

الإسم:  *****

النص:
 الى سماحة المجاهد المرجع الديني الشيخ محمد جميل حمود العاملي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وحفظك الله تعالى واطاله الله في عمرك ورعاك.......
السؤال الأول/ذكرتم في رسالة المتقين في قسم العبادات كيفية أخرى لزوال الشمس بالساعات انه يحسب من طلوع الشمس الى الغروب وهل تقصدون الغروب الشرعي (يعني الى ذهاب الحمرة المشرقية او الى غروب الشمس مباشرة ؟

السؤال الثاني/بالنسبه للاحتياطات العقليه في رساله المتقين قسم العبادات والمعاملات أي مرجع ترجحونه هل تعرفون اسم المرجع الديني ينطبق عليه مثل سماحه الشيخ محمد حمود العاملي لاني انا لااعرف من هو ينطبق عليه من المراجع اذا كنتم تعرفونه فالكتبوا لي اسمه ؟
 
1436/4/18 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته في امان الله.
 
الموضوع الفقهي : بداية الغروب الشرعي عند ذهاب الحمرة المشرقية / الاحتياطات العقليّة نادرة جداً .
بسمه تعالى
الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال الأول / ذكرتم في رسالة المتقين في قسم العبادات كيفية أخرى لزوال الشمس بالساعات انه يحسب من طلوع الشمس الى الغروب وهل تقصدون الغروب الشرعي (يعني الى ذهاب الحمرة المشرقية او الى غروب الشمس مباشرة ؟
الجواب على السؤال الأول: ذكرنا في الفصل الثاني من أبواب الفرائض في الرسالة العملية" وسيلة المتقين" في المسألة الخامسة بأن بداية الغروب الشرعي هو  عند ذهاب الحمرة المشرقية على الأقوى؛ ولا يجوز الصلاة والإفطار قبل ذهاب الحمرة المشرقية، ومن يفعل، يجب عليه الإعادة، كما يجب دفع الكفارة لو أفطر قبل ذهاب الحمرة المشرقية.
السؤال الثاني: بالنسبه للاحتياطات العقليه في رساله المتقين قسم العبادات والمعاملات أي مرجع ترجحونه هل تعرفون اسم المرجع الديني ينطبق عليه مثل سماحه الشيخ محمد حمود العاملي لاني انا لااعرف من هو ينطبق عليه من المراجع اذا كنتم تعرفونه فاكتبوا لي اسمه ؟
الجواب: احتياطات المجتهد على قسمين : قسمٌ يستند إلى عدم علمه بالحكم في مورد الاحتياط، وقد يرجع عدم العلم بالحكم إلى المكلَّف نفسه فلا يدري الحكم الواقعي أو الظاهري في حقه نظير من لم يدرِ جهة القبلة فيصلي إلى أربع جهات أو نظير من لم يعلم وظيفته هل هي الإتمام في الصلاة أو القصر، وهو ما يسمى بالاحتياط العقلي ، وقسمٌ يستند إلى علمه بانسداد الطريق إلى الحكم ، وهو الاحتياط الشرعيّ القائم على الجمع بين الأخبار المتكافئة أو عدم ترجيح طائفة من الأخبار على طائفة أُخرى .
في القسم الأوّل يتخيّر المقلّد بين العمل بالاحتياط ، وبين الرّجوع إلى غيره الأعلم فالاعلم دون القسم الثاني .
 الاحتياطات العقلية نادرة جداً عندنا، لذا أنتم في مأمنٍ منها؛ وفي حال ابتليتم بها فاعلمونا عسى الله تعالى ببركة الحجة القائم عجل الله فرجه الشريف يوفقنا لحلها ؛ إن الله على كلّ شيءٍ قدير.... ولم نصل في وقتنا الحاضر إلى مرحلة نطمئن بها لإرجاعكم إلى غيرنا من الفقهاء العدول في الإحتياطات العقلية.
 
كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 2 جمادى الأولى 1436هـ.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1136
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 02 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 28