• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .
              • القسم الفرعي : منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي وأدعية .
                    • الموضوع : معنى التدبر والتفسير والتأويل .

معنى التدبر والتفسير والتأويل

الكل يعلم أن للفظة التأويل التي جاءت في الآي الكريم ، وهذه الكلمة لها مدلولات كثيرة تبنى عليها في بعض الأحيان مصير أمة بأكملها ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو 
ما معنى التأويل ؟ وهل يستطيع كل إنسان أن يدرك مكنونات هذه الكلمة ؟ 
وما هي  العلاقة التي تربط  بينه وبين المحكم والمتشابه من خلال الدائرة  التأويلية ؟ .

هنالك مفردة التدبر، التفسير، التأويل ما العامل المشترك بينهم أم أنهم أشياء تختلف آلياتها عن التأويل .  
أمثلة على ذلك. 
****
القسم التفسيري: معنى التدبر والتفسير والتأويل.
بسمه تعالى
الجواب:  إن التدبر هو التأمل في ظواهر الكتاب الكريم، بينما التفسير هو  استكشاف المراد من الآية بما ورد في تفسيرها من الأخبار الشريفة إذ لا يصح لنا أن نفسر الآية من دون الرجوع الى أخبارهم المقدسة، وأما التأويل فهو الوجوه المستنبطة من الآية بما لا يخل بظواهر الأخبار المفسرة لها، ويحمل أيضاً على تفسير الآيات المتشابهة بإرجاعها الى المحكمات من الكتاب والسنة.
والتدبر أخص من التفسير والتأويل، باعتباره داخلاً في إعمال القوة العقلية في الاستفادة من النص القرآني المدعوم بالأخبار، والله العالم.
العبد محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ٤ رجب ١٤٤٠ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1667
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 05 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 22