• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : لا يجوز إسقاط لقب" آية الله العظمى" على الفقيه .

لا يجوز إسقاط لقب" آية الله العظمى" على الفقيه

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هل يصح إطلاق لقب آية الله على المجتهد ام لا ؟

 

القسم الفقهي:لا يجوز إسقاط لقب" آية الله العظمى" على الفقيه .
بسمه تعالى
الجواب: يصح إطلاق  لقب آية الله على الفقيه المتولّي والمتبرّي ولا إشكال فيه وذلك لأن معنى"آية" هو العلامة الدالة على الشيء المقصود، والفقيه المتولي والمتبري علامة دالة على الله تعالى وعلى الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وأهل بيته الحجج الاطهار سلام الله عليهم، فلا  إشكال في صحة إطلاق لقب آية الله على من أشرنا إليه، ولكن لا يجوز إضافة كلمة " عُظمى" إلى كلمة "آية" أي لا يجوز إطلاق جملة( آية الله العظمى) على الفقيه وذلك لأمرين:
( الأمر الأول): إن لقب آية الله العظمى هو خاص بالحجج الأطهار عليهم السلام، كما دلت على ذلك الأخبار المستفيضة ومقاطيع الزيارات المسنونة كما جاء في زيارة أمير المؤمنين عليه السلام في يوم ميلاد رسول الله:(السلام عليك يا آية الله العظمى).
وبناءً عليه: فلا يجوز إسقاط اللقب على غير الحجج الأطهار وفي طليعتهم مولاتنا الزهراء عليها السلام حيث ورد بحقها قوله تعالى ( إنها لإحدى الكُبَر نذيراً للبشر..) فقد جاء في الخبر الصحيح إنها الآية العظمى..وكذلك جاء في زيارة إمامنا الجواد عليه السلام(السلام عليك أيها الآية العُظمى).
   (الامر الثاني): من يُسقِط لقب آية الله العظمى على الفقيه فقد ساواه بآيات الله الحجج الأطهار عليهم السلام، ومَن ساوى نفسَه أو ساوى غيره بأمير المؤمنين عليه السلام فقد كفر..وذلك لأنه لا يوجد في عوالم التكوين من هو بمستوى النبي وأهل بيته الأطهار عليهم السلام وقد ورد عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنه قال:(ما لله عز وجل آية هي أكبر مني).
والله تعالى هو الهادي للصواب.
العبد المتربص محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ٩ ربيع الثاني ١٤٤١هجري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1788
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 12 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 12 / 1