• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم من أقام اسبوعين في عمله كل شهر .

حكم من أقام اسبوعين في عمله كل شهر

 

‎السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
مسألة: شخص يسكن في منطقة ومقر عمله يبعد ۲۰۰ كم تقريبا ، ويضطر للإقامة في مقر العمل لمدة أسبوعين ، ويرجع لموطنه الأصلي لمدة أسبوعين ، فهل ينطبق عليه حكم كثير السفر ؟ وما هي حال صلاته في الطريق بين بيته ومقر عمله ؟

 

القسم الفقهي: حكم من أقام اسبوعين في عمله كل شهر.
بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب: مَن كان يقيم في مقرّ عمله اسبوعين لأجل العمل وليس لأجل الإستراحة ثم يقيم في وطنه اسبوعين، يجب عليه أن يتم في صلاته وصومه في مقر عمله، وذلك لأمرين:
(الأول): أنه يصدق عليه أن عمله في السفر.
(الثاني): أنه بحكم المقيم عشرة أيام وأكثر، ومَن أقام في بلد عشرة أيام يعتبر مقيماً، ويجب عليه أن يراعي أحكام الإقامة.
وعند رجوعه الى وطنه يقصّر في صلاته بعد بلوغ حدّ الترخص ويراعي بقية الأحكام في أيام الصيام.
والله تعالى هو العالم.
المستغيث المترقب محمّد جميل حمُّود العامِلي.
بيروت بتاريخ ٢٤ ربيع الثاني ١٤٤٢ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1920
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 02 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 09 / 18