• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : رجل تزوج امرأتين، فأنجبت الأولى زيداً والثانية فاطمة، وبعدها مات الزوج، فالزوجة أم زيد تزوجت شخصاً آخر، فولدت منه أحمد، فهل يجوز لأحمد أن يتزوج من فاطمة؟ .

رجل تزوج امرأتين، فأنجبت الأولى زيداً والثانية فاطمة، وبعدها مات الزوج، فالزوجة أم زيد تزوجت شخصاً آخر، فولدت منه أحمد، فهل يجوز لأحمد أن يتزوج من فاطمة؟

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شهر فضيل عليكم سماحة الشيخ أدام الله بقائكم..
لدينا سؤال:
رجل تزوج امرأتين، فأنجبت الأولى زيداً والثانية فاطمة، وبعدها مات الزوج، فالزوجة أم زيد تزوجت شخصاً آخر، فولدت منه أحمد، فهل يجوز لأحمد أن يتزوج من فاطمة؟.
الله يحفظكم ويديم ظلكم..

 

بسمه تعالى
السلام عليكم
الجواب: يجوز لأحمد ان يتزوّج من فاطمة، وذلك لأن فاطمة ليست من محارمهِ، وأبوهُ رجلٌ آخرٌ غيرُ الزّوجِ الأوّل.. نعم لو كان أحمدٌ إبناً لزيد، فلا يجوز لأحمد أن يتزوج فاطمة لأنها عمته...والله العالم.
خادم الشريعة الفقير الى ربّه محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ٢٦ شهر رمضان ١٤٤٣ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=2032
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 05 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 07 / 5