• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم السجود على ورق الكتب .

حكم السجود على ورق الكتب

الإسم:  *****
النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤال \":
اهناك سؤال له اهميه اسال الله تعالى ان يجازيكم على عملكم و نفع المؤمنين


المسألة الثالثة ص الثانية و الستون بعد المئتان (وسيلة المتقين)
السؤال:
كنت أسجد على الورقة دون الفرق بين المكتوب عليها طباعة وبين البيضاء تماما كون المراجع او المرجع سابقا لم يفصلوا إذا كان مكتوب عليها أو لا ..

وفي وسيلة المتقين تشترطون ألا تكون الورقة مكتوب عليها ..فهل نسجد من الان فصاعدا على الورقة البيضاء تماما ..
وما حكم الصلوات السابقة.؟


ونرجو من سماحتكم شرح الجملة ((بشرط أن تكون الكتابة الكتابة لونا و صبغا لا جرماله))؟

والسلام عليكم


وصلي اللهم على محمد واله الطيبين الطاهرين

 

الموضوع الفقهي : حكم السجود على ورق الكتب

بسمه تعالى

السلام عليكم

      إشترطنا في صحة  السجود على الورق أن لا يكون  عليه كتابة ذات لون او صبغ من دون أن يكون اللون أو الصبغ ذا جرم أي حاجب كثيف يمنع من رؤية ما تحته تماماً كصباغ الكف بالحناء فإنك ترى مسامات الجلد من تحت الحناء أو كالحبر المائي السائل فإذا كان صبغاً من دون أن يكون جرماً أي حاجباً عن رؤية المسامات أو الجلد فإنه  يمنع من وصول الماء حال الوضوء أو حال غسل الجنابة، ويجوز السجود على ورقة عليها حبر ذي جرم لكن شريطة أن لا تكون السطور متقاربة لأن تقاربها يمنع من السجود عليها كورقة خالية من الجرم المانع، فالسطور المتقاربة تحجب البياض فتمنع من تحقق السجود، وهذا موضع وفاق ولكنهم لم يحسنوا التعبير عنه في رسائلهم العملية كما أوضحناه في رسالتنا وسيلة المتقين، ومشكلتي مع أكثر المؤمنين أنني وضحت ما لم يوضحه غيري واكتشفت ما خفي على غيري فاستهان بي أكثرهم وكان الواجب العقلي أن أصعِّب ما صعَّبه غيري لعلّه كان ينظر إلينا بنظرة أكثر إحتراماً وتقديراً مما نحن عليه الآن، ونحن لم نخرج عن الحالة الفقهية التي اعتدتم عليها عند علماء القشريين الذين لم يعرفوا التحقيق في المطالب الفقهية، بل قلدوا بعضهم في مسائل الفقه من هنا تتعجبون كيف أننا خرجنا بنتائج غير موجودة عند غيرنا ولو أردنا الدنيا والعياذ بالله لكنا سايرنا بقية العلماء ويا جبل ما يهزك ريح ولكننا رأينا أن المسايرة خلاف الإجتهاد والتحقيق فمن هنا تتعجبون ونسأل الله تعالى أن يثبتنا وإياكم على الولاية والدين بمحمد وآله الطاهرين عليهم السلام ونذكركم وأنتم من أعز إخواننا المؤمنين والمنتظرين لخروج الإمام المظلوم صاحب الزمان عليه أفضل الصلاة والسلام بأنه سيلاقي المتاعب الكثيرة من الشيعة بسبب أنسهم بفتاوى فقهائهم المنحرفين فقد جاء في الأخبار أن أكثر أعدائه هم من مقلدة العلماء أي الذين يغالون في وجوب طاعة علمائهم ولو كانوا على خطأ وضلال، لذا لا عجب أن تتفاجئون من فتاوانا التي خالفنا في بعضها فتاوى غيرنا لأن غيرنا لم يتبع الصراط المستقيم في الإستنباط على ضوء الاخبار ولدينا شواهد كثيرة لا نحب استعراضها حتى لا يحكم الجهال علينا بالكفر لأجل انتقادنا لطرق علمائهم في عملية الإستنباط ولكل مقام مقال، والحمد لله والسلام عليكم.


 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=444
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 06 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 01 / 17