• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : لا يجوز الرجوع إلى الشيخ ياسر الحبيب بالفتوى وبيان العقيدة والحقوق الشرعية .

لا يجوز الرجوع إلى الشيخ ياسر الحبيب بالفتوى وبيان العقيدة والحقوق الشرعية

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على اعدائهم من الاوليين والاخرين الى يوم الدين
ما هو رايكم بالشيخ ياسر الحبيب وهل اطلعتم على كتاب الفاحشة الوجه الاخر لعائشة, واذا اطلعتم على الكتاب ما هو تقييمكم له

 

الموضوع الفقهي: لا يجوز الرجوع إلى الشيخ ياسر الحبيب بالفتوى وبيان العقيدة والحقوق الشرعية .
بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمته وبركاته
     جوابنا لكم عن المعمم ياسر الحبيب من قبل مكتب آية الله الفقيه المرجع أسد الشيعة في هذا العصر الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله الوارف كان بعد مراجعته والتأكد مما كتبناه حول الرجل وقد أمضاه سماحته جملة وتفصيلاً وإليكم ما ذكرناه تالياً:
هذا الشيخ ليس من العلماء ولم نسمع له ذكراً في حوزة أو في بيت عالم مجتهد، بل غاية ما هناك أنه كان صحفياً في الكويت ثم بليلة وضحاها لبس العمة وشتم عائشة ثم هرع إلى لندن...ثم بليلة وضحاها صار لديه قناة فدك وشبكة إلكترونية بل وشبكات بأسماء مستعارة ينتقص فيها كل عالم موال ينتفع بعلمه الملايين لا لشيء سوى لحقده على علماء الطائفة في العصر الحاضر وكأنه مفروز لشق صفوف الطائفة تحت ذريعة شتم عائشة حيث اغتر به البسطاء من الشيعة لأنه اصاب بمسايرتهم عندما تكلم على أبغض مخلوق عندهم وهو عائشة...فقد تلكم هذا المعمم بما ينفس عن الشيعة بغضهم لعائشة لكي يجذبهم إليه وقد نجح بالفعل ولكنه الآن في حالة الصدمة لما خرج عليه لفيف من العلماء الشيرازيين وغيرهم في قضية معروفة وغيرها من القضايا التي جلبت العار للسادة الكرام من آل الشيرازي..فقد استغل إسم آل الشيرازي وانتفع مالياً بصحبتهم كما استفاد إعلامياً من تلك الصحبة حتى بات من الصعب إقناع المتمسكين به بجهله بسبب إطراء معممين محسوبين على الخط الشيرازي أمثال الشيخ عبد الحميد المهاجر والسيد مجتبى الشيرازي في لندن الذي نظن أنه قد زوجه ابنته...فهذا المعمم استغل صحبة آل الشيرازي لكي يستأكل بشهرتهم وفي نفس الوقت كان يريد تحطيمهم من داخل صفوفهم، وسماحة آية الله الفقيه العاملي قد حذر آل الشيرازي منه منذ سنين كما حذر المؤمنين منه مراراً وتكراراً...وقد لاقت تحذيراته ـ بوجوب الإبتعاد عنه ـ الصدى المهم عند أصحاب البصائر والضمائر الحرة لا سيما العلامة السيد أحمد الشيرازي نجل سماحة السيد المرجع صادق الشيرازي وفقهم الله تعالى .
  فهذا المعمم رجل ضال وإنتهازي ومستأكل بعلوم آل محمد عليهم السلام، وهو قد غرر بعدد كبير من المؤمنين.. لكنك إذا نقبت عنه كشفت زيف حقيقته.. فهو اتخذ من خيانة عائشة فخًا يشد به الشباب المؤمن إليه.. لكن الواقع عكس ذلك..وكتابه حول عائشة لا يصلح للعلماء بل غاية ما فيه أنه كتاب مسلٍ للمبتدئين والعوام...وعلى حد تعبير بعض الفقهاء في قم بأنه مقالات صحافية على النهج الصحفي الذي كان يسلكه قبل تلبسه بزي رجال الدين الشيعة وهو في الواقع عامي المذهب ولا تغرنكم شتم عائشة والصحابة فها هم الخوارج يسبون عائشة ويلعنون الصحابة فما الضير في أن يكون من الخوارج الذين استغلوا البسطاء من الطائفة الشيعية المسكينة التي يتلاعب بها صبيان صغار لمجرد أن يشتموا الصحابي الفلاني والحميراء الفلانية...فكتابه حول عائشة لا يعتبره سماحة آية الله العاملي كتاباً إستدلالياً حتى يمكن الركون إليه بل لا يجيز مطالعة كتبه لما فيها من الضلال والإضلال والتشكيك كما سوف يتضح للملأ العام الشيعي بعد فترة من جمعنا للكم الهائل من المخالفات الشرعية والعقائدية لهذا الرجل المعمم الطارئ على الحالة الشيعية المعاصرة... ونحن نعمل منذ مدة على جمع هفواته الفقهية والعقائدية والتاريخية التي بلغت العشرات ونحن بصدد الرد عليها في مكتبنا في لبنان تمهيدًا لنشرها وبيان زيفه وواقعه المرّ وكشف القناع عن حقيقته...ويحق لنا ذلك طبقاً لقول الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله:( إذا ظهرت البدع في أُمتي، فليظهر العالم علمه، فمن لم يفعل، فعليه لعنة الله) لقوله تعالىوَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }العنكبوت
 فليحذر الشيعة من هذا المعمم المدعوم بالمال والإعلام وله وجهات غير نقية وستكشف الأيام ما حذر منه آية الله العاملي، وقد صدّر سماحته دام ظله فتوى صريحة بحرمة دعم ياسر الحبيب بالمال وحرمة إستفتائه بأخذ معالم الدين منه لأنه جاهل بأمور الدين ويعمل بالقياس والأهواء فكل من يستفتيه بالفقه ويسأله عن العقيدة فهو مأثوم شرعاً ووزره عظيم عند الله تعالى، والسلام على من اتبع الهدى، والله تعالى حسبنا ونعم الوكيل...
 

مكتب المرجع الديني فقيه عصره آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي - دام ظلّه
لبنان ـ بيروت بتاريخ 9شهر رمضان1434هـ


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=800
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 07 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 11 / 27