• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .
              • القسم الفرعي : فقهي عقائدي .
                    • الموضوع : رؤية إمامنا المعظم المهدي عليه السلام حاصلة بالقطع واليقين عند الموالين المخلصين/صب الماء على الرأس خلال الصيام لا يفسد الصوم/ المراد بالسلام عليكم في الصلاة هو أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام .

رؤية إمامنا المعظم المهدي عليه السلام حاصلة بالقطع واليقين عند الموالين المخلصين/صب الماء على الرأس خلال الصيام لا يفسد الصوم/ المراد بالسلام عليكم في الصلاة هو أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام

الإسم: *****
النص: السلام على ناصر الحق بالحق ورحمة الله وبركاته:-
1-اثير بالفترة الاخيرة من بعض العلماء عدم رؤية الحجة صاحب الامر مطلقاً وهذا بالفرضية يعتبر الغيبة الكلية لا الشخصية ويستلزم الترك الكلي للتسديد الولائي فما رايكم دام الله عليكم قوة الحق والتسديد
2- هل الاستحمام في نهار شهر رمضان وصب الماء على الراس عن طريق الدش او بطريقة اخرى هو من الارتماس عافاكم الله
3- في نهاية الصلاة نسلم بالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته فمن المشار هنا لهم
والسلام عليكم ياصارخا بالصدق

 

الموضوع الفقهي والعقدي:رؤية إمامنا المعظم المهدي عليه السلام حاصلة بالقطع واليقين عند الموالين المخلصين/صب الماء على الرأس خلال الصيام لا يفسد الصوم/ المراد بالسلام عليكم في الصلاة هو أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام.
بسمه تعالى

 

السلام على الأخ الصفي والمؤمن التقي ورحمة الله وبركاته
     لقد فندنا دعوى من ذكرتموه في سؤالكم الكريم في كتاب مستقل الموسوم بـ(السيف الضارب في الرد على منكري اللقاء بالإمام الحجة الغائب عليه السلام) أصدرناه لأجل الرد على الحيدري المنكر للرؤية الشخصية لمولانا الإمام المعظم الحجة المنتظر أرواحنا فداه وقد نشره على موقعنا الإلكتروني القيمون على مكتبنا في بيروت وبعض المواقع الشيعية فليراجع...ولكننا نزيدكم على ما ذكرناه في كتابنا المعلوم بأن إنكار رؤية الإمام صاحب الزمان عليه السلام يستلزم حجب الكمال المعنوي في نفوس المعتقدين بولايته أرواحنا فداه ويؤدي ـ أي الحجب الكلي ـ إلى التكذيب بوجوده المقدس وهو خلاف ما دلت عليه الأخبار الصريحة من وجود أربعين من الأبدال في كل عصر يلتقون به ويبقون معه يقضون بعض حوائجه، وهؤلاء الأبدال يتبدلون حال موتهم أو موت أحدهم فيأتي الله بآخر يحل محله فيقوم بوظيفته حتى لا يخلو زمن منهم ليؤنسوا إمامنا المعظم في وحشته من خلال البقاء معه لقضاء حوائج المؤمنين وليستعين بهم إمامنا العظيم عليه السلام في بعض أموره... بالإضافة إلى الحكايات التي فاقت التواتر بمئات المرات والمنقولة عن العلماء المخلصين والأخيار الثقات الدالة على لقاء الآلاف من الأخيار بمولانا الإمام صاحب العصر والزمان أرواحنا فداه، وقد أكدت بعض الأخبار الصحيحة ـ وقد أشرنا إلى بعضٍ منها في كتابنا السيف القاطع ـ بأن ظهور الإمام المعظم وليّ الأمر عليه السلام على بعض الأخيار إنما فائدته تأكيد الإيمان وحتى لا يقال ما فائدة وجوده وهو لا يُرى ولا يلتقي به أحد من مواليه وشيعته فيؤدي الحجب الكلي إلى تكذيب المعتقدين به من قبل المخالفين وأشياعهم..فلا بد والحال هذه أن يظهر على بعض المؤمنين الأخيار لكيلا يقولوا لو كان موجوداً لظهر على بعض خواصه..وهو بالفعل قد ظهر ولا يزال يظهر على بعض الخواص من الشيعة ممن فنى في حبه وذاب في وده، فدعوى الحجب الكلي لا تقوم على برهان ودليل بل هي معاكسة للبراهين والأدلة بل هي في مقابل أخبارهم الدالة على اللقاء بالإمام صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف.
  وأما سؤالكم الثاني حول صب الماء على الرأس من الدوش في نهار الصيام فجوابه: إن ذلك لا يفسد الصوم حتى لو أحاط بعامة سطح الرأس لأنه لا يسمى غمساً للرأس لغة وإصطلاحاً وبالتالي فلا يكون مفسداً للصوم وقد فصلنا ذلك في رسالتنا العملية المسماة ب(وسيلة المتقين) باب مفطرات الصوم ص433،  فلتراجع.
 وأما سؤالكم الثالث حول معنى (السلام عليكم) في تسليم الصلاة فهوالتالي: جاء في أحد الأخبار أن المراد به السلام على الملائكةن وفي أخبار أخرى أكثر إعتباراص أن المقصود بالسلام عليكم هو أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام، وقد نقل العلامة النوري الطبرسي في المستدرك عدة أخبار رواها الطوسي في المصباح وإبن طاووس في فلاح السائل ووالصدوق في المقنعة وفقه الإمام الرضا عليه السلام وغيرها من الكتب المعتبرة بأن المراد بالسلام عليكم هو الأئمة الراشدون عليهم السلام، والصيغة كما وردت في المقنعة وفقه الرضا عليه السلام هكذا:( السلام عليك وعلى أهل بيتك الطيبين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين...) وفي صيغة أخرى هكذا:( السلام عليك أيها النبي، السلام على الأئمة الراشدين المهديين..) والصيغة الأولى أكثر إعتباراً باعتبار دخول سيدة النساء الصديقة الكبرى مولاتنا فاطمة الزهراء روحي فداها في أهل بيته الطيبين الطاهرين، بخلاف الصيغة الثانية فإنها خاصة بالائمة الطاهرين ولا تشمل سيدة نساء العالمين مع أنها لولاها لما تكاملت نبوة كل نبي كما جاء في المستفيض..فصلوات الله عليهم وتسليماته وبركاته وعليك أيها العبد الطيب حيث كنت الوحيد إلى الآن ممن سألنا عن صيغة السلام عليكم...فعليك مني ألف تحية وسلام...والسلام.
 

حررها العبد الفقير إلى الله تعالى
محمد جميل حمود العاملي ـ بيروت
بتاريخ 1 ذي القعدة 1434هـ.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=823
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 09 / 11
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 11 / 28