• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : لم نتجنَّ على الشيخ ياسر الحبيب وإنَّما ردينا على ضلاله وبدعه .

لم نتجنَّ على الشيخ ياسر الحبيب وإنَّما ردينا على ضلاله وبدعه

الإسم:  *****
النص: شيخنا الكريم
عندي سؤال بخصوص حديثك المتكرر عن الشيخ ياسر الحبيب ماهو الاشكال بينك وبينه بتفصل مع العلم أن الرجل يصفك بالمؤمن ويدافع عنك بكل وسيله وأنت شيخنا لم تترك له باقيه وكل حديثك مبني عن تناقل عن اشخاص ارجو من الله يصلح بين المؤمنين ولكم جزيل الشكر

 

الموضوع الفقهي والعقائدي: لم نتجنَّ على الشيخ ياسر الحبيب وإنَّما ردينا على ضلاله وبدعه.
بسمه تعالى

 

السلام عليكم
     لقد آلينا على أنفسنا بأن نتصدى لكلّ مبتدعٍ مرتاب، وهو ما أمرنا به أئمتنا الطاهرون سلام الله عليهم وبهذا نهجنا نهجهم الشريف وعملنا بوصاياهم ولا يهمنا سخط من يسخط علينا وتجريح من يجرّح بنا لأننا نعتقد بأن من يجرح بنا سوف نطاله يوم القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم...ولم يرضَ علينا أحد من أتباع كل من تصدينا له، فنعتونا تارة بأننا نتشفى منهم وتارة أننا لم نفهم قصدهم وثالثاً أننا لسنا من العلماء ورابعاً أننا نحسدهم وخامساً أننا من المتشددين الطائفيين، وسادساً بأننا ضد الوحة الإسلامية ونشق الصف الشيعي والإسلامي وسابعاً اننا عملاء، وثامناً أننا كما ادعيت أنت بأن حديثنا مبنيٌّ على تناقل أشخاص، إلى آخر ما هنالك من دعاوى وإفتراءات انصبت علينا كالسيل الجارف وذلك للتشهير بنا والإنتقاص من علمنا لا لشيء سوى تصحيحنا للأخطاء التي ترتكب بإسم الدين والتشيع...! يريدون منا أن نغضّ الطرف عن البدع والفساد بإسم التشيع وإلا فنحن لسنا من العلماء بنظرهم ولسنا على شيء أبداً حتى نرضخ لمطالبهم وشروطهم فساعتئذ نكون من أعظم العلماء وأجل الفقهاء وأحكم الحكماء...! اقسم صادقاً بأننا لن نهادن على ديننا ولن نرضخ لدنياهم حتى لو أدى ذلك إلى قطع عنقنا وصلبنا على جذوع النخل..وأقول كما قال سيدنا المعظم رسول الله صلى الله عليه وآله لقريش لمّا ساوموه على الرضوخ بأن يعطوه الأموال ويزوجوه أجمل النساء قال كلمته المشهورة:« والله لو وضعوا الشمس بيميني والقمر بيساري على أن أترك هذا الامر ما تركته حتى أموت أو يظهره الله . . ».
 نعم لن نرضح للباطل والسكوت عن المنكرات التي ترتكب بإسم الدين، نحن لم نتعرض للشيخ ياسر في بداية الأمر لأنه ذكرنا بسوء وليس لأن أحداً ما حرضنا عليه فنحن لسنا أُمعة نتقبل كلّ ما نسمعه وهو ليس من شيمنا وهو أمر نهانا عنه ديننا... بل كان ردنا عليه لأننا وجدنا منهاجه الفكري الذي يفتي به ــ وهو ليس من أهل الإفتاء بإعترافه الصريح في بعض أجوبته ــ مخالف لفقه وعقيدة آل محمد عليهم السلام ...ونحن رددنا عليه في عدة مواضع قبل أن نسمع ما قدحه فينا عبر قناته فدك ، وكنا مشغولين بالرد عليه لجهل صدر منه في أحد المسائل العقائدية ــ كما رددنا على الحيدري وقبله فضل الله والخميني والخامنئي وغيرهم ممن صدرت منهم هنات وشطحات مخلة بموازين التشيع وها هي بحوثنا وكتبنا تشهد على ما ذكرنا ــ ولم نتعرض لهؤلاء لأجل كلام نقله لنا أحد الأشخاص كما اتهمتنا بذلك في حق الشيخ ياسر... بل كان ردنا عليه وعلى غيره ممن ذكرنا نابع من علمنا بحالهم بالقطع واليقين وليس بالسماع من الأشخاص كما ربما تريد أن تنسبه إلينا للتشهير بنا عبر المواقع الإلكترونية... لقد قمنا بالرد عليه قبل أن نطلع على ما تعرض به علينا بسوء خلال مقابلة له في قناته فدك وشكك في كتابنا الفوائد البهية ووهن به بشكلٍ فاضح منتقصاً منا محتقراً لكتابنا الفوائد وبالتالي محتقراً بنا من خلال القدح بكتابنا الجليل الذي شيع الكثيرين من الضالين وهدى التائهين عن هدي أئمتنا الهداة المهديين عليهم السلام، والقدح بكتابنا المذكور يقتضي القدح بنا وبعلمنا وذلك لأننا نحن من صنف كتاب الفوائد وليس الكتاب من صنفنا... ومع كل ذلك لم نتعرض له بسوء ولم نرد على كلامه الخبيث بحق كتابنا الكريم ، فتشكيكه بالكتاب دعانا لكي نبحث في موقعه الإلكتروني عن منهاجه الفكري فأصابنا الهول من عظم ما قرأنا، لذا لا نجيزكم نعتنا بأننا تأثرنا بكلام بعض الناس على الشيخ ياسر كما لا نسامحكم بنعتنا بأن انتقادنا عليه مبنيٌّ على نقل أشخاص لنا عن حاله...فإن رجعتم تائبين من خطيئتكم بنعتنا بما لسنا فيه سامحناكم وغفرنا لكم وإلا فلا وسنطالبكم به غداً عند من لا تضيع ودائعه....!!
  وأما دعواك بأن الشيخ ياسر يصفنا بالمؤمن ويدافع عنا فكلام غير دقيق وليس صحيحاً إذ كيف يدافع عنا وقد ملأ الخافقين بكلامه القبيح حول كتابنا الفوائد البهية على قناته فدك ..؟! وهل من الإطراء أن يقول:« لا بؤيس به وفيه أخطاء وإشكالات كثيرة..» ومعلوم في اللغة أن كلمة (لا بؤيس به) توهين وتصغير بمتعلقها، فيظهر أنك لست عارفاً باللغة العربية ولا تميز بين معاني ألفاظها وبالتالي كيف يمكنك أن تميزبين الصحيح والسقيم بما يدعيه..؟! ودعوى أنه يصفنا بالمؤمن... نعم له أن يصفنا بذلك لأننا مؤمنون بالله تعالى وبكل ما جاء به نبيه وآله الطاهرون سلام الله عليهم، وليس علينا أيّ مغمز عقائدي أو فقهي يمكن أن يخرجنا بسببه من الدين، فمن الجور والكفر أن ينعتنا بالكافر، كما أن كلمة مؤمن تحمل على الفاسق والملتزم فأي القسمين يريد أن يدخلنا فيه ياسر الحبيب..؟! وأيُّ قسم تريد أنت أن تدخلنا فيه أيضاً..؟! فبدلاً من أن يصفنا بأننا من العلماء في هذه الطائفة فإنه يصفنا بما لا يوصف به إلا أقل العوام..والله الذي لا إله إلا هو أن ياسر وصفنا بوصف لا يصف به أحد مريديه بعبارات الفضل والتقدير والإحترام...وما وصفه لنا بالمؤمن دون غيره من الأوصاف التي يصف بها عامياً من العوام إلا لأنه لا يعتبرنا من العلماء بل هو رجل يريد الإنتقاص منا والنيل من همتنا وصد المؤمنين عنا بسبب خلفياته الحزبية والبترية ونحن لا نبالي ولا نعتبر ذلك من الآخرة بل إن ذلك مجرد هرطقات يريد من خلالها الوصول إلى حطام الدنيا ولكنه لم يدرِ بأن يوم الحساب قادم لا محالة وهناك نقف سوية بين يدي رب العالمين وساعتئذ تعلمون أينا أضعف ناصراً وأقل جنداً، وخلافنا معه ليس شخصياً تماماً كما هو الحال بين من ذكرنا ىنفاص من تلكم الشخصيات التي رددنا عليها وفندنا افكارهم الشاذة ولم يكن بيننا وبينهم خلاف شخصي بل كان لنا مع بعضهم مودة في بداية الأمر ثم لمّا رأينا إنحرافهم عن مبدأ أهل البيت عليهم السلام نبذنا مودتهم وأعلنا البراءة منهم....نرجو أن تكونوا ممن سمع القول فاتبع أحسنه كما قال تعالى: (الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ) وكما قال أمير المؤمنين عليّ عليه السلام:« أعرف الحق تعرف أهله» والله تعالى هو حسبي ونعم الوكيل والسلام عليكم.

حررها العبد الفقير محمّد بن جميل حمّود العاملي
بيروت بتاريخ 16 جمادي الأولى 1435 هـ

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=915
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 03 / 20
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 25