• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عليه السلام) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (14)
  • شبهات وردود حول ظلامات سيّدتنا فاطمة عليها السلام (2)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (عليه السلام) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين (عليه السلام) (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (457)
  • عقائدنا في الزيارات (2)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1167)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (102)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • كلمة - رأي - منفعة (20)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (35)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (26)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (13)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (35)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم وأهلك أعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : لا تجوز صحبة الكافر إلا بشروط / الناصبي أشدّ كفراً من الكافر .

لا تجوز صحبة الكافر إلا بشروط / الناصبي أشدّ كفراً من الكافر

  سلام عليكم سماحة الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي ...أتمنى لكم دوام الصحة و العافية ...عندي عدة أسئلة أرجو أن تجيبوني عليها، منها السؤال الآتي: 

    هل يجوز اتخاذ أصدقاء من المخالفين إن كانوا ممن لا يكرهون أهل البيت ولا يكرهون الشيعة مع علمهم بعقيدتهم (أنا أعلم بأنهم كفار ولكن هل صداقة الكافر محرمة ؟).
 
الموضوع الفقهي: لا تجوز صحبة الكافر إلا بشروط / الناصبي أشدّ كفراً من الكافر / لا تجوز صحبة الناصبي بسبب بغضه لأهل البيت (سلام الله عليهم) / لو دعت الضرورة إلى صحبة الناصبي فهنا شروط لا بُدَّ منها .
بسمه تعالى  
 
   الجواب:لا تجوز صحبة الكافر إلا ضمن شروط منها: عدم جواز التنازل عن العقيدة الدينية والتساهل فيها، قال تعالى ( لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكافِرِينَ أَوْلِياءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ) والذي نفهمه من الولاية هنا الصداقة الصادقة كنصرته في باطله وفساد عقيدته وتقويته على المؤمنين، ومن الكافرين كل من كان عدواً للإسلام والمسلمين ، والقرينة على هذا المعنى قوله تعالى بلا فاصل : ( ومَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّه فِي شَيْءٍ ) ــ أي أن صداقة المسلم للكافر معناها قطع الصلات بالكامل مع اللَّه تعالى ــ ، قال الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام:" صديق عدوك عدوك " ( إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقاةً ) هذه رخصة بالمداراة عند الخوف فقط ، ثم أكد سبحانه ذلك بهذا التحذير :( ويُحَذِّرُكُمُ اللَّه نَفْسَه ) تهديد بالعذاب الشديد لمن يتولى قوماً طاغين مجرمين .
ومنها: عدم جواز تقديمه على المؤمنين؛ ومنها عدم مداهنته على حساب الدين؛ ومنها: عدم جواز نصرته في تحقيق مبتغاه وتأمين مشاريعه المؤدية إلى انتصاره على المؤمنين؛ ومنها: عدم جواز محبته والولاء له، بحيث يشمل الولاء الديني والسياسي المؤدي إلى انتشار باطله وفساد عقائده وتغرير المؤمنين بذلك.
  ولا بأس أن تكون الصحبة لأجل تجارة أو صناعة وما شاكل ذلك، لكن شريطة أن لا تؤدي إلى واحدٍ من المحاذير التي أشرنا إليها أعلاه.
  ومعنى الكافر هو :كل منكر للإسلام ونبيّه وما جاء به من عند الله تعالى، ومما جاء به من عند الله تعالى تنصيب أهل بيته الطاهرين (سلام الله عليهم) أئمةً وقادةً وولاة وهداة، فمن أنكر واحداً منهم دخل في زمرة الكافرين، وحيث إن المخالفين منكرون لما جاء به النبيُّ الأعظم صلى الله عليه وآله ــ بحق أهل بيته الطاهرين (سلام الله عليهم) ــ لذا نحكم عليهم بالكفر، وذلك للنكتة التي أشرنا إليها، ولإنكارهم الضرورات القطعية عند الشيعة الإمامية بالشرط الذي أوضحناه في بحوثنا الاستدلالية حول الموضوع، وهو ما ذكرتموه في سؤالكم المتقدم، وكما لا تجوز صحبة الكافر إلا ضمن شروط سبق منا بيانها، كذلك الحال في الناصبي، فلا تجوز مصاحبته بطريقٍ أولى، باعتباره أشدَّ كفراً من عامة الكفار، ومعنى الناصبي هو كلُّ من نصب العداوة لأهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام وشيعتهم الموالين ــ وليس كل شيعي موالٍ لهم، بل اليوم لدينا شيعة نواصب على الموالين كأتباع الوحدة وعمائم السوء وفقهاء الضلالة ــ لأن مصاحبة العدو المتجاهر ببغضه لأهل البيت عليهم السلام والمنكر لولايتهم وإمامتهم وظلاماتهم ومعاجزهم ومعارفهم وأحكامهم، هي عداوة لأهل البيت عليهم السلام إلا إذا كانت صحبتهم للإحتجاج عليهم وردهم عن نصبهم وعداوتهم وإلقاء الحجة عليهم شريطة أن يكون الشيعي ذا عقيدة صحيحة ومستقيمة بحيث لا يتأثر بالناصبي ولا ينبطح على بطنه لإرضائه ونيل مراده وتضعيف التشيع، وإلا فلا تجوز الصحبة أبداً. ويشهد لما قلنا إن القرآن الكريم ذكر صحبة المؤمن للكافر من أجل الاحتجاج عليه وعدم الميل إلى عقيدته، فلا بدَّ من محاورته بالعقيدة لإفحامه وكسره، وهو ما ذكرته الآية الآتية: ( وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً ) الكهف34.
 
حررها كلب آل محمد محمد جميل حمود العاملي
لبنان/ بيروت بتاريخ 28 صفر 1437 هجري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/24   ||   القرّاء : 5023




أحدث البيانات والإعلانات :



 لقد ألغى سماحة لمرجع الديني الكبير فقيه عصره آية الله الحجّة الشيخ محمّد جميل حمّود العاملي ( دام ظلّه الوارف ) كلّ الإجازات التي منحها للعلماء..

 الرد الإجمالي على الشيخ حسن المصري..

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 ما مدى صحة الفقرة الواردة في زيارة مولاتنا الصدّيقة المطهرة زينب الكبرى صلوات الله وتسليماته عليها: (السَّلام عليك أيتها المتحيّرة في وقوفك في القتلى..) ؟.

 قصُّ الأظافر واجبٌ على الرجل والمرأة معاً من دون تخصيصٍ..

 من هو وارث من لا وارث له..؟

 متى يجوز قتل القطط والكلاب المؤذية..؟

 كراهة تناول اللحم النيّء لأنه أكل السباع..

 هل يجوز تحصين البيوت الجديدة بأحراز وآيات وأدعية في الإسمنت خلال البناء.؟

ملفات عشوائية :



 أحكام صلاة الجماعة

 أقسام الرشوة المحللة والمحرمة

 التقليد واجب بحكم عمومات الكتاب والسنَّة المطهرين

 رسالة في الردِّ على دعوى البوَّال على عقبيه بأن وضوء سماحة آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي خاطئ

 رواية اليماني يتولّى أمير المؤمنين علي عليه السلام صحيحة دلالة، ضعيفة سنداً

 أربعينية الميت مشروعة ولا غبار عليها من الناحية الشرعية

 ما المقصود بشباهة الإمام الحجة للنبي يوسف؟

جديد الصوتيات :



 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 محطات في سيرة الإمام محمّد الجواد عليه السلام - 26تموز2007

 محاضرة حول الصدقة (حديث المنزلة..وكل الانبياء أوصوا الى من يخلفهم..)

 السيرة التحليليّة للإمام علي الهادي عليه السلام وبعض معاجزه

 لماذا لم يعاجل الإمام المهدي (عليه السلام) بعقاب الظالمين

 المحاضرة رقم ٢:( الرد على من شكك بقضية إقتحام عمر بن الخطاب لدار سيّدة الطهر والقداسة الصديقة الكبرى فاطمة صلى الله عليها)

 المحاضرة رقم 1:(حول ظلامات الصدّيقة الكبرى..التي منها إقتحام دارها..والإعتداء عليها ارواحنا لشسع نعليها الفداء والإيراد على محمد حسين..الذي شكك في ظلم أبي بكر وعمر لها...)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 36

  • عدد المواضيع : 2188

  • التصفحات : 19028676

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 23/02/2024 - 17:13

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net