• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : تحديد وقت نافلة الظهر بالوقت / الظاهر عندنا حرمة التجويد المخالف للأسس التشريعية / كثير الوسواس لا يعتني بوسواسه / الدهون الكثيفة تحجب من وصول الماء إلى البشرة فيبطل الوضوء / ثبوت الهلال يتم عبر الرؤية البصرية ولا يجوز الإعتماد على الفلكيين .

تحديد وقت نافلة الظهر بالوقت / الظاهر عندنا حرمة التجويد المخالف للأسس التشريعية / كثير الوسواس لا يعتني بوسواسه / الدهون الكثيفة تحجب من وصول الماء إلى البشرة فيبطل الوضوء / ثبوت الهلال يتم عبر الرؤية البصرية ولا يجوز الإعتماد على الفلكيين

 الإسم:  *****

النص: 
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
 
السؤال الأول: ذكرتم في الرساله وسيلة المتقين في قسم العبادات ان نافلة الظهر من الزوال الى سبيع الشاخص كم بالدقائق سبيع الشاخص؟


السؤال الثاني: بالنسبة للقراءة في الصلاة الفاتحة والسورة هل نتبع التجويد في القراءة او يكفي اللغة العربية؟


السؤال الثالث: انا كثير الوسواس في نية الصلاة انوي للصلاة واقوم بالتفكير في شي آخر وآتي بالنية مرة أخرى هل يوجد علاج لديكم لي للوسواس؟


السؤال الرابع: يخرج من بشرتي دهون كثيرة لان بشرتي دهنية وهل يجب علي ان اغسل وجهي في جميع الصلوات للوضوء؟


السؤال الخامس: انا في محافظة ***** بالنسبة لتثبيت الهلال للصيام والفطر لا يوجد من اتباع العلامة المرجع في ***** هل اصوم وافطر مع اهل ***** او اتبعكم في تثبيت الهلال أي بمعنى اذا صار عندكم صيام اصوم او فطر افطر؟
 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وارجو الدعاء لي بالشفاء والعافية وحسن العاقبة والتوفيق
 
 
الموضوع الفقهي: تحديد وقت نافلة الظهر بالوقت / الظاهر عندنا حرمة التجويد المخالف للأسس التشريعية / كثير الوسواس لا يعتني بوسواسه  / الدهون الكثيفة تحجب من وصول الماء إلى البشرة فيبطل الوضوء / ثبوت الهلال يتم عبر الرؤية البصرية ولا يجوز الإعتماد على الفلكيين.
بسمه تعالى
 
الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد ....
ها نحن نستعرض أسئلتكم الكريمة ونجيب عليها الواحدة تلو الأخرى:
 
السؤال الأول: ذكرتم في الرساله وسيلة المتقين في قسم العبادات ان نافلة الظهر من الزوال الى سبيع الشاخص كم بالدقائق سبيع(سبعي) الشاخص؟
الجواب على السؤال الأول: سبق أن ذكرنا في رسالتنا" وسيلة المتقين" بأن وقت فضيلة صلاة الظهر من أول الزوال إلى أن يصبح ظل الشيء ضعفيه، أي أن نهاية وقت الفضيلة هي عندما يصير ظل الشيء مضاعفاً مرتين، فلو كان طول الشخص مترين يصير في نهاية وقت الفضيلة أربعة أمتار، وقد ذكرنا مقدار الوقت بالدقائق وهو حوالي ساعتين من الزوال تقريباً.
 
السؤال الثاني: بالنسبة للقراءة في الصلاة الفاتحة والسورة هل نتبع التجويد في القراءة او يكفي اللغة العربية؟.
  الجواب على السؤال الثاني: لا يجوز عندنا التجويد لأمرين: أحدهما؛ لأنه من بدع المخالفين، وقد تأثر بهم أكثر الشيعة في زماننا الحاضر، وثانيهما لأن فيه قواعد تخل بإخراج الحروف من مخارجها على وجه يتميز بعضها عن بعض كالإدماج والحذف،فإنهم يدمجون حرفاً في حرف آخر لأجل التحسين كإدماج حرف في حرف مثلاً نظير تجويدهم في قوله تعالى( يا بني اركب معنا) فقلبوها إلى (اركم معنا) حيث قلبوا الباء إلى ميم، وهو تحريف صريح للآية الشريفة، كما أنهم يسكنون في غير موضع التسكين مراعاة للتجويد وهو تحريف أيضاً؛ ونعم ما قال المحدّث البحراني أعلى الله مقامه في رده على القائلين بصحة التجويد:" إن هذه الوقوف إنما وضعوها على حسب ما فهموه من تفاسير الآيات وقد وردت أخبار كثيرة كما سيأتي في أن معاني القرآن لا يفهمها إلا أهل البيت ( عليهم السلام ) الذين نزل عليهم القرآن ، ويشهد له أنا نرى كثيرا من الآيات كتبوا فيها نوعا من الوقف بناء على ما فهموه ووردت الأخبار المستفيضة بخلاف ذلك المعنى كما أنهم كتبوا الوقف اللازم في قوله سبحانه " وما يعلم تأويله إلا الله " على آخر الجلالة لزعمهم أن الراسخين في العلم لا يعلمون تأويل المتشابهات وقد وردت الأخبار المستفيضة في أن الراسخين هم الأئمة ( عليهم السلام ) وهم يعلمون تأويلها ، مع أن المتأخرين من مفسري العامة والخاصة رجحوا في كثير من الآيات تفاسير لا توافق ما اصطلحوا عليه في الوقوف..". 
 لقد أمرنا الله تعالى بالترتيل لا بالتجويد؛ والترتيل هو الترسل والتأني؛ قال في الصحاح : الترتيل في القراءة الترسل فيها التبيين من غير بغي . وفي النهاية التأني فيها والتمهل وتبيين الحروف والحركات تشبيها بالثغر المرتل وهو المشبه بنور الأقحوان . وفي المغرب الترتيل في الأذان وغيره أن لا يعجل في إرسال الحروف بل يتثبت فيها ويبينها تبيينا ويوفيها حقها من الاشباع من غير اسراع من قولهم ثغر مرتل ورتل مفلج مستوي الثنية حسن التنضيد . وقال في القاموس رتل الكلام ترتيلا أحسن تأليفه وترتل فيه ترسل . وقال في الكشاف ترتيل القرآن قراءته على ترسل وتؤده بتبيين الحروف واشباع الحركات حتى يجئ المتلو منه شبيها بالثغر المرتل وهو المفلج المشبهة بنور الأقحوان ، وأن لا يهذه هذا ولا يسرده سردا حتى يشبه المتلو في تتابعه الثغر الألص . انتهى . هذا ما قاله أهل اللغة .
وأما الفقهاء فقال المحقق في المعتبر : هو تبيينها من غير مبالغة ، قال وربما كان واجبا إذا أريد به النطق بالحروف بحيث لا يدمج بعضها في بعض ، ويمكن حمل الآية عليه لأن الأمر عند الاطلاق للوجوب . ونحوه قال العلامة في المنتهى وقال الشهيد في الذكرى هو حفظ الوقوف وأداء الحروف . وقال العلامة في النهاية هو بمعنى بيان الحروف واظهارها ولا يمد بحيث يشبه الغناء ". 
 وقلنا في وسيلة المتقين/باب القراءة وأحكامها: أن الترتيل في القراءة هو عدم استعجال القارئ في إرسال الحروف بل يتثبت فيها بوضوح ويوفيها حقها من غير إسراع بل بصوت حسن من دون غناء.
زبدة المخض: الأقوى عندنا حرمة التجويد ويستحب الترتيل وقد يكون واجباً في أكثر الأحيان بالمعنى الذي أشرنا إليه من وجوب أداء الحروف حقها بعربية فصيحة، لقوله تعالى(ورتل القرآن ترتيلاً).
 
السؤال الثالث: انا كثير الوسواس في نية الصلاة انوي للصلاة واقوم بالتفكير في شي آخر وآتي بالنية مرة أخرى هل يوجد علاج لديكم لي للوسواس؟
  الجواب: كثير الوسواس لا يجوز له أن يعتني به، بل يمضي ولا يلتفت إلى الوسواس لأنه من إيحاء إبليس الملعون ليصدّ المؤمن عن الصلاة، وينبغي أن لا تصرفوا خاطركم إلى نية أخرى حال وقوفكم للصلاة، بل وجهوا ذهنكم نحو الباري المتعال؛ وذكر(يا مهيمن) فيه فائدة طرد الوساوس، فواظب عليه كل يوم مئة وخمس وثلاثين مرة بعدد الإسم الشريف لأحد أسماء الصدّيقة الكبرى الزهراء البتول سلام الله عليها. كما أن الإستعاذة من الشيطان الرجيم بالعدد المذكور ينفع في المقام.
 
السؤال الرابع: يخرج من بشرتي دهون كثيرة لان بشرتي دهنية وهل يجب علي ان اغسل وجهي في جميع الصلوات للوضوء؟
الجواب: إذا كانت الدهون كثيفة بحيث تحجب وصول الماء إلى البشرة، تجب إزالتها ساعتئذٍ وإلا فلا، وإن الأحوط إزالتها قبل الشروع في الوضوء. 
 
السؤال الخامس: انا في محافظة ****** بالنسبة لتثبيت الهلال للصيام والفطر لا يوجد من اتباع العلامة المرجع في ***** هل اصوم وافطر مع اهل الأحساء او اتبعكم في تثبيت الهلال أي بمعنى اذا صار عندكم صيام اصوم او فطر افطر؟
الجواب: أنتم مأمورون شرعاً بالاستهلال في شهري رمضان وشوال،لقول إمامنا الرضا عليه السلام:" صوموا للرؤية وافطروا للرؤية" وفي خبر آخر عن إمامنا الصادق عليه السلام قال:" إذا رأيت الهلال فصم ، وإذا رأيته فأفطر ".
 وإذا لم يمكنكم الاستهلال أو لم يشهد لكم اثنان من العدول الأتقياء ــ ممن لم يتحزب للأحزاب ــ بأنهما رأيا الهلال فلا يجوز لكم الإفطار تقليداً للشياع الضال في هذا الزمان، فإنه شياع مسيّس لا علاقة لأهل البيت عليهم السلام في شياعهم، وبما أنكم تقلّدون العبد الحقير ــ محمد حمُّود ــ كلب آل محمد سلام الله عليهم فلا يجوز لكم الرجوع في تشخيص رؤية الهلال إلى بعض المراجع في الاستهلال لأنهم مشوا على خطى غير ثابتة، فيحسنون الظن بكل من هبّ ودب من الأتباع، بل بعضهم يتبع نظام التوقيت الفلكي والأوامر التي تأتيهم من هنا وهناك" واللبيب من الإشارة يفهم"؛ وبعضهم بتري والبعض الآخر ملئ قلبه بحب الدنيا والزعامة... ونحن لم نسر على ما سار عليه القوم بل نتبع الاستهلال كل عام ولدينا ثقات عدول نعتمد عليهم في الرؤية، فإننا عندما يتبين لنا رؤية الهلال نعلن ذلك عبر موقعنا الإلكتروني...وبالله تعالى نستعين فهو حسبنا ونعم الوكيل.  
 
  دمتم موفقين ومسددين وشفاكم وعافاكم الله تعالى بدعاء الإمام الحجة القائم عجل الله تعالى فرجه الشريف، وننصحكم بالتوسل بالإمام الحجة القائم عليه السلام من خلال كتابة رسالة إليه وتعرضون فيها حاجتكم ثم تضعونها في طينة وترمونها في النهر أو البحر بعد السلام على احد سفرائه الأربعة رضي الله عنهم، وعمل الرسالة أو الرقعة مستحب وفي تفريج الهموم والكروب وقضاء الحاجات...ونحن بدورنا لن نتوانى عن الدعاء لكم والتوسل بالإمام عليه السلام لشفائكم... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 2 جمادى الأولى
1436هـ.
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1133
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 02 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 26