• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : شريح القاضي من النواصب .

شريح القاضي من النواصب

الإسم : *****

النص:
بسم الله الرحمان الرحيم وإيَّاه نعبد وإيَّاه نستعين
 اللَّهمّ صلِّ على محمَّد وآل محمَّد وعجِّل فرجهم الشريف والعن عدوَّهم الخبيث
 سماحة المرجع الديني الأعلى العلّامة الفهّامة البحّاثة المحقّق المدقّق الفذّ المدافع عن ولاية أهل البيت عليهم أفضل الصلاة و أزكى السلام صاحب علم الولاء آية الله الحجّة الشيخ محمّد جَميل حَمُّود العامِلي أدام الله ظلّه رؤوس المسلمين:
 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته؛
 مولانا الجليل أدام الله ظلّكم هل شُرَيح القاضي ملعونٌ وهو الَّذي أفتى بقتل مولانا ومولى كافَّة الأنام سيِّد الشهداء والسعداء الإمام الحُسَين صلوات الله و سلامه عليه؟ وهل هذا الكلام [إنّ حسین بن علىّ بن ابى طالب لقد شقّ عصا المسلمین، و خالف امیر المؤمنین و خرج عن الدّین ثبت و حقّق عندى قضیت و حکمت بدفعه و قتله حفظا لشریعة سیّد المرسلین] صحيح نسبته إلى شُرَيح؟
 جعلكم الله ذخراً للمذهب وانتصاراً للحقّ
 كلب محبّي أمير المؤمنين عليه وآله الصلوة والسلام *****
 21 محرَّم الحرام سنة 1436 هـ
 
 
الموضوع العقائدي: شريح القاضي من النواصب / كان شريح من أعوان عبيد الله بن زياد / العبارة المنسوبة إلى شريح:( الحسين عليه السلام خرج عن حده فقتل بسيف جده) لم نعثر عليها في المصادر .
بسم الله الرَّحمان الرَّحيم
 
جناب العلامة الفاضل سماحة ***** دامت بركاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نتمى لكم من الله تعالى التوفيق والسداد والبركة في كلّ خطواتكم، راجياً منه تبارك اسمه أن يدفع عنكم شرور الظالمين بمحمد وآله الطيبين الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين....وبعد .
    جواباً على سؤالكم الكريم حول ما ورد بحق القاضي شريح لعنه الله تعالى نقول التالي: لم نعثر في المصادر الحديثية عندنا نحن الشيعة على عين الألفاظ التي أشرتم إليها بشأن فتوى شريح القاضي (عليه اللعنة الأبدية) المتعلقة بقتل سيّد الشهداء مولانا الإمام المعظم أبي عبد الله الحسين عليه السلام، ولكن لشريح موقفاً عدائياً من سيّد الشهداء عليه السلام وعامة أهل بيت العصمة والطهارة (سلام الله عليهم)، والمشهور شهرة عظيمة تكاد تكون مجمعاً عليها بين الشيعة: أن شريحاً القاضي لعنه الله تعالى قد كان من أعوان عبيد الله بن زياد لعنه الله تعالى وقد أفتى لابن زياد بوجوب قتل الإمام سيّد الشهداء عليه السلام وأخذ على ذلك أجراً مادياً كبيراً، وكان شريحٌ لعنه الله تعالى من المستأكلين بالفتوى عند أمراء الجور، وقد تفرس أمير المؤمنين علي عليه السلام بأمره حيث قال له مقالته المشهورة:" يا شريح قد جلست مجلساً لا يجلسه إلَّا نبي أو وصي نبي أو شقيّ  ".
   وكان شريح القاضي يأخذ على القضاء أجراً، من هنا أفتى في الكوفة بوجوب قتل الإمام الحسين ( عليه السلام ) وأصحابه وأنصاره حسبما صرح العلامة الجليل الميرزا الخوئي القائيني في منهاج البراعة، وثمة عبارة تناقلها أغلب الكتّاب المستبصرين  بشأن فتوى القاضي شريح وهي التالي: ( إن الحسين عليه السلام خرج عن حدِّه فقتل بسيف جدِّه ). ويظهر أنهم اقتبسوها من المرجع الراحل الشيخ جوادي تبريزي رحمه الله الذي له نفس هذه العبارة في كتابه الأنوار الإلهية في مسائل عقائدية ص  112 فقال رحمه الله :" وتعيين شريح القاضي الذي أفتى أخيراً بقتل سيد الشهداء ( الحسين خرج عن دين جده فليقتل بسيف جده ) كما نقلها الشيخ محمد سند في كتابه هويات فقهية فقال :( فتوى شريح القاضي لعنه الله بأن سيد الشهداء خرج عن حده فقتل بسيف جده ) ولست أدري من الناقل عن غيره هل الشيخ سند نقل عن هؤلاء المستبصرين أم أنهم نقلوا عنه أو عن الشيخ التبريزي مع أن الجميع ـ سواء الشيخ التبريزي والشيخ سند والمستبصرون ـ لم يذكر لنا واحد منهم مصدر العبارة المنسوبة إلى شريح....! فالعبارة المذكورة ليس لها وجود في المصادر المعتبرة عند الإمامية، فمن أين جاؤوا بها...لست أدري ويا ليتهم تفضلوا بذكر مصدرها لكانوا وفروا علينا البحث والتنقيب، ولكن ربَّ ضارة نافعة، والعصمة لأهلها، والحمد لله ربّ العالمين، اللهم كن لوليك الحجة المنتظر ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلاً واجعنا من خيرة خدامه وأنصاره وأعوانه بالنبي وآله...ودمتم موفقين ومسددين بدعاء الإمام الحجة القائم أرواحنا لتراب مقدمه الفداء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
 
حررها العبد الفقير محمّد جميل حمّود العاملي
بيروت بتاريخ 25 ربيع أول 1437 هجري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1236
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 02 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 17