• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : هل يجوز للزوجين مشاهدة الافلام الاباحية أثناء الجماع علماً أن الجماع للاستمتاع لا للانجاب ولاتترتب عليه أي مفسدة ؟ وهل يجوز للزوجين استخدام القضيب الصناعي اثناء الجماع ؟ .

هل يجوز للزوجين مشاهدة الافلام الاباحية أثناء الجماع علماً أن الجماع للاستمتاع لا للانجاب ولاتترتب عليه أي مفسدة ؟ وهل يجوز للزوجين استخدام القضيب الصناعي اثناء الجماع ؟

الإسم: *****

النص: 
السلام عليكم 
1- هل يجوز للزوجين مشاهدة الافلام الاباحية أثناء الجماع علما ان الجماع للاستمتاع لا للانجاب ولاتترتب عليه أي مفسدة 
2- هل يجوز للزوجين استخدام القضيب الصناعي اثناء الجماع ؟.

   الموضوع الفقهي: هل يجوز للزوجين مشاهدة الافلام الاباحية أثناء الجماع علماً أن الجماع للاستمتاع لا للانجاب ولاتترتب عليه أي مفسدة ؟ وهل يجوز للزوجين استخدام القضيب الصناعي اثناء الجماع ؟
 
      التفاصيل: لا يجوز للزوجين مشاهدة الأفلام الإباحية مطلقاً / لا يجوز للزوجين استخدام الآلة الصناعية حال الجماع أو قبله وبعده / الاستدلال بالأخبار الشريفة على حرمة استخدام الآلة الصناعية لكلا الزوجين/ يجوز للزوجين إمناء بعضهما البعض بأعضائهما فقط.
 
بسمه تعالى
   
 السلام عليكم
      الجواب: لا يجوز للزوجين مشاهدة الأفلام الإباحية مطلقاً سواء أكانت وقت الجماع أو في غيره من الأوقات، وسواء كان الجماع للإستمتاع أو لإنجاب الأولاد...وسواء كانت المشاهدة للتعليم أو لغيره كالأغراض العلمية الطبية...وذلك للإطلاق في الآية المباركة (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم..وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن) وكذلك الإطلاقات في الأخبار الناهية عن مشاهدة عورة الغير إلا الزوجة والزوج يريان عورتي بعضهما البعض.
  وكذلك لا يجوز للزوجين استخدام الآلة الصناعية أثناء الجماع لأنه من الإستمناء بغير يد الزوج والزوجة للطرف الآخر، فيجوز للزوج أن يمني الزوجة بيده من دون آلة صناعية أو شيء صلب وما شابه ذلك، وهكذا يجوز للزوجة أن تمني زوجها بيدها وليس بآلة أخرى.
   ونستدل على حرمة استعمال الزوج القضيب الصناعي وما شابهه لإثارة الزوجة بروايتين هما التالي :
   (الرواية الأولى) : ما رواه الكليني في فروع الكافي بإسناده عن عدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ عَنِ الْحَكَمِ بْنِ مِسْكِينٍ عَنْ عُبَيْدِ بْنِ زُرَارَةَ قَالَ كَانَ لَنَا جَارٌ شَيْخٌ لَه جَارِيَةٌ فَارِهَةٌ قَدْ أَعْطَى بِهَا ثَلَاثِينَ أَلْفَ دِرْهَمٍ فَكَانَ لَا يَبْلُغُ مِنْهَا مَا يُرِيدُ وكَانَتْ تَقُولُ اجْعَلْ يَدَكَ كَذَا بَيْنَ شُفْرَيَّ فَإِنِّي أَجِدُ لِذَلِكَ لَذَّةً وكَانَ يَكْرَه أَنْ يَفْعَلَ ذَلِكَ فَقَالَ لِزُرَارَةَ اسْأَلْ أَبَا عَبْدِ اللَّه ع عَنْ هَذَا فَسَأَلَه فَقَالَ لَا بَأْسَ أَنْ يَسْتَعِينَ بِكُلِّ شَيْءٍ مِنْ جَسَدِه عَلَيْهَا ولَكِنْ لَا يَسْتَعِينُ بِغَيْرِ جَسَدِه عَلَيْهَا ".
  (الرواية الثانية) : ما رواه المحدّث الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي رحمه الله باسناده عن الصفار ، عن الحكم بن مسكين ، عن عبيد بن زرارة قال : قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام ) : الرجل يكون عنده جواري فلا يقدر على أن يطأهن ، يعمل لهن شيئاً يلذذهن به ؟  قال عليه السلام : أما ما كان من جسده فلا بأس.
   والروايتان ظاهرتان في عدم جواز استعمال وسيلٍة خارجيةٍ من قبل الرجل لتلبية حاجات زوجته الجنسية كالقضيب الصناعي أو أيّ شيء آخر غير جسم الزوج ، فيجوز له استعمال يده في استمنائها إذا طلبت منه الممارسة بيده ، أو بشيء آخر من جسده ، وليس له أن يفعل ذلك بغير بدنه ، ولا يعني ذلك أنه يحق لها أن تستمني بيدها لو طلب منها الزوج ذلك أو أرادت من ذلك إثارته، بل الروايتان ظاهرتان بجواز أن يستخدم أحدهما يده أو عضو من جسمه في تلبية حاجة الآخر..وما دون ذلك فهو حرام، والله تعالى هو العالم. 
 
حررها العبد الأحقر محمَّد جميل حمُّود العاملي
   بيروت بتاريخ 21 محرّم الحرام 1437 هـ 
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1342
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 11 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 30