• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : علة التكبير ثلاث مرات بعد التسليم التعبد بالنص .

علة التكبير ثلاث مرات بعد التسليم التعبد بالنص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة : شيخنا الحبيب

لماذا اوصى نبينا صلى الله عليه وآله بالتكبير ثلاثاً بعد التسليم يرفع بها يدية ؟ 

نرجو من جنابكم الكريم الجواب : على سؤالنا ودمتم بحفظ الله ورسوله وأهل بيته الأطهار  ورعايتهم

القسم الفقهي:علة التكبير ثلاث مرات بعد التسليم التعبد بالنص/ علة أخرى ألهمنيها الله تعالى/ لم يفصح المعصوم عن العلة التامة بل أفصح عن جزء العلة وترك العلل الأخرى لاختيار المكلفين.

بسمه تعالى

الجواب: العلّة التي من أجلها سنّ النبيُّ الأعظم التكبير ثلاثاً بعد التسليم في الصلاة هي ما جاء في رواية علل الشرائع للمحدث الصدوق ج٢ صفحة ٥٧ بإسناده عن المفضل بن عمر عن إمامنا المعظم جعفر الصادق عليه السلام حيث سأله المفضل فقال: لأي علّة يكبر المصلي بعد التسليم ثلاثاً يرفع بها يديه؟ فقال:" لأن النبيَّ صلى الله عليه وآلهما فتح مكة صلّى بأصحابه الظهر عند الحجر الأسود، فلما سلّم رفع يديه وكبر ثلاثاً وقال: لا إله إلا الله وحده وحده أنجز وعده ونصر عبده واعز جنده وغلب الأحزاب وحده فله الملك وله الحمد يخيي ويميت وهو على كل شيء قدير" ثم أقبل على أصحابه فقال: لا تدعوا هذا التكبير وهذا القول دبر كل صلاة مكتوبة....".

يبدو من هذا النص أن التكبير ثلاثاً من باب التعبد بما فعله رسولنا المعظم وكأن النبي والإمام عليهما السلام يقولان لنا: إفعلوا ما أمرناكم به إذا كنتم تثقون بنا، فالعبد المطيع هو الذي لا يعترض على سيده ومولاه بل هو أداة طيعة يفعل ما يأمره به سيده ومولاه تماماً كأي طبيب او صاحب حرفة لا ينبغي للمريض والمشتري أن يسألهما عن ماهية وحقيقة الدواء الذي وصفه له أو كيف صنع النجار الكرسي والطاولة..فهل واحد منا يسأل الطبيب لماذا تصف لي هذا الدواء؟ وهل يسأله عن حقيقة تركيبة الدواء؟ كلا...! وهكذا الحال بالنسبة الى النجار فلا يسأله المشتري كيف صنعتها وركبتها....!!

   هذا مضافاً إلى ان النبي وأهل بيته عليهم السلام لم يكونوا في أكثر الأحوال في مقام بيان علل الأحكام حتى يشرع المؤمنون بالسؤال عنها فيجيبونه تارة بتفصيل وأخرى بإجمال بحسب حال السائل وقوة وضعف مداركه وعقيدته بالمعصوم عليه السلام، كما انهم لم يبادروا الى الإجابة عن علل الأحكام قبل أن يسألهم المؤمنون لحكمة لا نعلمها.

  ولكن يبدو لي من خلال التدبر بالعمومات والإطلاقات أن التكبير ثلاثاً إشارة الى ثلاثة أصول رئيسية هي: التوحيد والنبوة والولاية.

وكأن علة التكبير إنما هو على من جحد التوحيد أو النبوة أو الولاية وكأنك تقول في تكبيرك: الله أكبر على جاحد توحيدك؛ الله أكبر على جاحد رسالة نبيك؛ الله أكبر على جاحد ولاية أوليائك الطاهرين...هذا ما ألهمنيه الله تعالى في فلسفة التكبير ثلاثاً بعد التسليم، ولم يفصح المعصوم عن العلة التامة بل أفصح عن جزء العلة وترك العلل الأخرى الى فهم المؤمن لعلل التكبير...وهو ما فهمناه من خلال ضم القرائن الأخبارية بعضها الى بعض، والحمد لله رب العالمين.

العبد الفقير محمَّد جميل حمُّود العاملي

بيروت بتاريخ ١٠ جمادى الثانية ١٤٤٠ هجري قمري.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1658
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 02 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 19