• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر/ المراد من الوضوء في الخبر الشريف/ دفع تصور خاطئ حول فهم الخبر .

الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر/ المراد من الوضوء في الخبر الشريف/ دفع تصور خاطئ حول فهم الخبر

 

السلام عليكم
سماحة المرجع هنالك رواية وردت عن النبي صلى الله عليه واله وسلم تقول:
(الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر ،وبعده ينفي الهم ، ويصح البصر).

هل يقصد الوضوء كوضوء الصلاة ام يقصد غسل اليدين؟

 

القسم الفقهي: الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر/ المراد من الوضوء في الخبر الشريف/ دفع تصور خاطئ حول فهم الخبر.
       بسمه تعالى
الجواب:  يُراد مِن الوضوء في الخبر الذي استعرضتموه لنا هو: الوضوء المخصوص بالصلاة، وليس غسل اليدين كما ذهب إليه بعض الفقهاء المتقدّمين ولم يقدّموا لنا دليلاً واضحاً على التعيين بغسل اليدين.. وما ادّعوه هو إجتهاد منهم في فهم النصّ، وهو اجتهاد أقرب الى الإستحسان منه الى الدليل والحُجّة والبرهان، فهم عند استدلالهم على استحباب غسل اليدين قبل الوضوء قالوا: إن المراد بالوضوء الوارد استحبابه قبل الطعام هو الغسل مستدلين بالخبر المتقدّم بأن الوضوء قد يُراد به الغسل بدليل الخبر...وهذا الإستدلال كمن فسّر الماءَ بالماء، ولا قيمة له في سوق الفقاهة والتحقيق وذلك: لأن الغسل يختلف بطبيعته عن الوضوء، فالغسل يشمل الوضوء ويتعداه الى غسل البدن؛ وعند التخاطب لا يصح استخدام لفظ الوضوء محل الغسل، فبمقدور المعصوم عليه السلام أن ينصب قرينةً واضحةً على مراده حتى لا يقع المكلّفون في الحيرة والضلال، فلو أراد من المكلّفين غسل اليدين لكان قال لهم:" غسل اليدين قبل الطعام ينفي الفقر.."، وحيث إنّه لم ينصب للمكلفين قرينةً فساعتئذٍ نحمل لفظ الوضوء على الوضوء الخاص بالصلاة وليس غسل اليدين.
وبعبارة أخرى: عند إطلاق لفظ(وضوء) لا يجوز صرفه الى غيره وهو غسل اليدين، وذلك لأن غسل اليدين مؤونة زائدة على لفظ الوضوء بسبب عدم وجود قرينة صارفة ترفع الحيرة من نفوس المكلّفين لا أن توقعهم في الحيرة والشك...!!
والخلاصة: المراد من الوضوء الوارد في الخبر هو: وضوء الصلاة وليس غسل اليدين فقط.
والبحث طويل حول هذه المسألة ولكننا تعرضنا لها لرفع الحيرة، والقدر المتيقن من لفظ( الوضوء) الوارد في الخبر هو الوضوء المسنون قبل الصلاة وليس غسل اليدين؛ والخارج عن القدر المتيقن هو مشكوك، فننفيه بالأصل وهو عدم  صحة الإكتفاء بغسل اليدين من دون وضوء، ومن يتوضأ فإنه يستلزم غسل يديه بينما من يغسل يديه لا يطلق عليه أنه توضأ..يرجى التأمل فإنه دقيق.
حررها عبد الحُجّة القائم سلام الله عليه/ خادمه وكلبه الباسط يديه بالوصيد يترصد أعداءَه/ الشيخ محمد جميل حمود العاملي
بيرزت بتاريخ ٢ شوال ١٤٤١ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1847
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 06 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 08 / 5