• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : أحكام الصوم في السفر .

أحكام الصوم في السفر

الإسم:  *****
النص: السلام عليكم

لم اقرأ بعد قسم الصيام في رسالتكم الموقرة ..والسبب ظروف الله يعلمها .

ولكن قد أضطر للسفر في شهر رمضان مسافة تزيد عن 400 كلم أو 800كلم ذهاب واياب وهنا اسئلة:
1-عند النية للسفر في الصباح هل يجوز الافطار من الصباح الباكر ثم ركوب الحافلة الساعه السادس و النصف صباحا و السفر بشكل عادي ..
أي كأنه يوم عادي..
ام انه يجب قطع 44 كلم من نقطة تواجدي وبعدها يجوز الافطار وغيره ؟

2-قرأت ان الإفطار للمسافر و قصر الصلاة للمسافر هدية من الله فمن ردها فقد رد هدية الله ..وبالتالي هل يجوز الصيام للمسافر؟

3- هل اصل السفر في رمضان مكروه ام انه مباح ؟

واخيرا ننتظر اعلانكم لبداية شهر رمضان على صفحات موقعكم
وجزاكم الله خيرا و جعلنا الله واياكم من الصائمين القائمين على الوجه الذي يرضيه
و صلي اللهم على محمد واله الطيبين الطاهرين

 

الموضوع : أحكام الصوم في السفر

بسمه تعالى
 

السلام عليكم ورحمته وبركاته
السؤال الأول: عند النية للسفر في الصباح هل يجوز الافطار من الصباح الباكر ثم ركوب الحافلة الساعه السادس و النصف صباحا و السفر بشكل عادي .. أي كأنه يوم عادي.. ام انه يجب قطع 44 كلم من نقطة تواجدي وبعدها يجوز الافطار وغيره ؟
الجواب على السؤال الأول: عند نية السفر الموجب لقطع المسافة لا يجوز الإفطار إلا بعد قطع حد الترخص وهو خفاء الجدران وعدم سماع الاذان ونقدره بالمسافة بحدود ثلاثة كليو متر من آخر بيوت المدينة التي تقطنها، والأفضل أن لا يفطر إلا بعد قطع مسافة تقدر بإثنين وعشرين كيلو متراً ذهاباً.. ولو أفطر قبل الوصول إلى حد الترخص فعليه دفع الكفارة وهي إطعام ستين مسكيناً، لذا يجب عليكم الإنتباه من أن تفطروا في بلدكم بل يجب الإمساك إلى أن تقطعوا حد الترخص ثم تستمرون بالمسير إلى قطع المسافة. ويجب التنبيه على أمر مهم وهو: أنه في حال رجوعك إلى بلدك فعليك أن تراعي وقت الدخول إلى بلدك فإن كان وصولك إلى بلدك قبل الزوال ــ أي قبل حلول وقت الظهر ـــ فهنا يجب عليك الصوم شريطة أن لا تكون قد اكلت أو شربت في السفر وإلا فتأكل وتشرب بشكل طبيعي، لأن المسافر الذي يقطع المسافة يجب عليه الإفطار إذا سافر قبل الزوال وأما إذا سافر بعد الزوال من وطنه فهنا يجب عليه الصيام نضرب لكم مثالاً هو التالي: إذا قررت السفر من بلدك إلى زيارة مولاتنا الصدّيقة الصغرى زينب عليها السلام وكانت إنطلاقتك للزيارة قبل الظهر أي قبل الزوال فهنا يجوز الإفطار بعد بلوغك حدّ الترخص ولا يجوز الأفطار قبله والأفضل كما أشرنا أن لا يفطر إلا بعد قطع مسافة مقدرة بإثنين وعشرين كيلو متراً، وأما لو انطلقت من بلدك لزيارة مولاتنا زينب عليها السلام بعد الزوال أي بعد أذان الظهر فهنا يجب عليك الصيام ولا تفطر إلا بعد أذان المغرب في منطقة السيدة زينب عليها السلام مراعياً ذهاب الحمرة المشرقية كما أشرنا إليكم في رسالة خاصة بشأن وقت المغرب... وفي حال رجوعك من  زيارة السيدة زينب عليها السلام فإن انطلقت من مقامها الشريف قبل الظهر ثم وصلت إلى بلدك قبل الظهر، فهنا يجب البقاء على الصيام في حال لم تكن قد اكلت أو شربت أو أمنيت أو جامعت أو أتيت بأحد المفطرات المعروفة شرعاً، وفي حال كنت قد أتين بأحد المفطرات فهنا لا تصوم في بلدك لأن الصيام قد انخرم بإتيانك بأحد المفطرات، وإن وصلن بعد الظهر فيجب الإمساك ثم إعادة الصوم بعد شعر رمضان.. وأما لو انطلقت من مقام السيدة زينب بعد الظهر فهنا يجب الأفطار لأنك لازلت في السفر وقد دلت الأدلة على أن من انطلق من سفره بعد الظهر يجب عليه الإفطار..والحاصل : يجب أن تراعي الوقت الذي تنطلق منه من وطنك ومن سفرك، وقذ ذكرنا ذلك في وسيلة المتقين الباب الخامس من شرائط الصوم المسألة رقم 4و5و6و7فليراجع.
السؤال الثاني:قرأت ان الإفطار للمسافر و قصر الصلاة للمسافر هدية من الله فمن ردها فقد رد هدية الله ..وبالتالي هل يجوز الصيام للمسافر؟
الجواب على السؤال الثاني:
لا يجوز للمسافر الذي يقطع المسافة الشرعية المقررة أن يصوم لأن الله تعالى أحب للمسافر أن يفطر تخفيفاً عليه من وعثاء السفر والضيق الذي يصيب المسافر، ولا يجوز لنا أن نتعبد لله تعالى بما هو مبغض له، وهذا نظير الحائض فلا يجوز لها الصيام والصلاة ولو فعلت ذلك لكانت عاصية لله تعالى، فمن هنا يجري الكلام على الصيام في السفر فإنه حرام وفاعله عاصٍ لله تعالى، هذا كله في الصوم الواجب كشهر رمضان وأما غيره من الصوم المستحب فالظاهر جواز الصيام في الصوم المستحب في السفر فيما إذا كان منذوراً وقد فصلنا ذلك في وسيلة المتقين ج1 ص 452 شرائط صحة الصوم، وهناك احكام أخرى تتعلق بجواز الصوم في السفر ضمن شروط معينة مذكورة في باب شرائط القصر فليراجع. 
 السؤال الثالث:هل اصل السفر في رمضان مكروه ام انه مباح ؟
الجواب على السؤال الثالث:
أصل السفر في شهر رمضان مكروه إلا للمضطر وصاحب العمل، والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 

العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ يوم الإثنين 2 شهر رمضان 1433هــ 

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=468
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 07 / 29
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 19