• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : يصحّ شرعاً زواج الفتاة الهاشميّة العلويّة من الشيعي الإثنا عشري ولا يجوز من السنّي .

يصحّ شرعاً زواج الفتاة الهاشميّة العلويّة من الشيعي الإثنا عشري ولا يجوز من السنّي

الإسم : *****
النص   :
can a syed girl can marry with non syed man?


الموضوع الفقهي : يصحّ شرعاً زواج الفتاة الهاشميّة العلويّة من الشيعي الإثنا عشري ولا يجوز من السنّي
بسم الله الرحمان الرحيم

 

الجواب:
     يجوز للفتاة العلويّة الهاشميّة أن تتزوج رجلاً شيعيّاً من غير السادة ولا إشكال في ذلك، وقد قامت سيرة المتدينين على ذلك وهي سيرة متصلة بسيرة أهل البيت عليهم السلام، وليس هناك روايات تمنع من زواج العلويّة من غير السادة، بل الأخبار أكدت على صحّة زواج المؤمنة بالمؤمن ولم تقيّده بكونه علويّاً، وما ورد في بعض الأخبار من القول بأنّ ( بناتنا لبنينا ) فهو محمول على صحّة صدوره من أهل بيت العصمة والطهارة على خصوص بنات أئمتنا عليهم السلام وليس ذراريهم ...وهو محمول على الأولوية بمعنى أنه الأولى للهاشمية أن تتزوج هاشميّ إذا توفر لها الهاشمي مع المواصفات المعتبرة في الزوج الكفؤ، ولو دار الأمر بين الهاشمي غير الكفؤ وبين العامي الشيعي الكفؤ، تعيَّن الكفؤ غير الهاشمي للخبر الوارد بأن (المؤمنة كفو المؤمن) وفي صحيحة زرارة عن مولانا الإمام الصادق عليه السلام قال:" العارفة لا توضع إلا عند عارف" والمراد بالعارف والعارفة هو الإيمان بأهل البيت عليهم السلام وهو مطلق لا يختص بالسادة بل لعلّك تجد هاشمياً مقصراً بحق آبائه وأجداده الطاهرين عليهم السلام كما هو ملحوظ في هذا الزمان حيث كثر المشككون من السادة بل كثيرٌ منهم لا يعقلون ولا لأمر أهل البيت(ع) يتدبرون، حكمة بالغة فما تغني النذر عن قوم لا يفقهون..؟!!.
  والمحصّلة: إن الأخبار الشريفة أكدت على أن يكون الزوج عارفاً بأهل البيت عليهم السلام، أي يجب أن يكون الزوج شيعيّاً إثنا عشريّاً، ولا يجوز للشيعيّة أن تتزوج من الرجل السنّي مطلقاً( لا دواماً ولا إنقطاعاً، وقد فصّلنا ذلك في كتابنا معنى الناصبي، فليراجع على موقعنا ) كما لا يجوز لها أن تتزوج من الهاشمي المشكِّك والمقصّر في ولاية أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام،لأن المشكك والمقصّر لا يعتبر عارفاً بأهل البيت عليهم السلام فلا يجوز للشيعية الإقتران به مطلقاً، لقد سئل مولانا الإمام الصادق عليه السلام عن إمرأة عارفة وليس بالموضع أحدٌ على دينها هل تتزوج منهم؟ قال صلوات الله عليه:( لا تتزوج إلا من كان على دينها).. والله العالم بأسرار أحكامه والله حسبنا ونعم الوكيل. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 

حرّرها العبد الفقير إلى آل محمّد الشيخ محمّد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 4 ربيع الأوّل 1434 هـ الموافق ليوم الخميس 17 كانون الثاني 2013


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=685
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 01 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 09 / 20