• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : يجوز للمرأة الهاشمية الزواج من الرجل الشيعي غير الهاشمي .

يجوز للمرأة الهاشمية الزواج من الرجل الشيعي غير الهاشمي

الإسم:  *****
النص:
السؤال: ماهو راي(رأي) سماحتكم بزواج الشاب اذا كان ليس من نسل ال(آل) محمد (ص) من العلويه علما ان هؤلاء الناس يرفضون هذا الزواج ويعتبرونه مستحيل(مستحيلاً) علما ان رسول الله (ص) يقول لا فرق بين عربي واعجمي الا بالتقوى ،
افتونا ماجورين

 

الموضوع الفقهي: يجوز للمرأة الهاشمية الزواج من الرجل الشيعي غير الهاشمي.
بسمه تعالى

 

الجواب

السلام عليكم
    يجوز تزويج الهاشمية بغير الهاشمي كما يجوز العكس شريطة أن يكون الزوج شيعياً إثنى عشرياً ولا يجوز للشيعية التزويج من المخالف السني على الأقوى، فالشاب الشيعي الإثنى عشري الموالي للأئمة الطاهرين عليهم السلام والمعادي لأعدائهم والذي فيه المواصفات من السلوك الصالح والقدرة على الإنفاق والعيلولة للزوجة..وغيرها من الشرائط المعتبرة في صحة الزواج لا يجوز رده لما في الرد من تعطيل الفتاة عن النكاح من الرجل المتوفرة فيه الشروط والمواصفات، وفي ذلك فساد عظيم يلحق الفتاة الهاشمية، وليس من ديننا رفض الشاب المؤمن ـــ بالشروط التي قدمناها ـــ لأن ذلك خلاف ما ورد عن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله قوله:"إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجزه وإلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير" وخلاف سيرة النبي وأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام الذين أمرونا بتزويج الشاب المؤمن ذي المواصفات التي قدمنا، فها هو رسول الله صلى الله عليه وآله قد زوّج ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب من مقداد بن الأسود، فتكلمت في ذلك بنو هاشم، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله:" إنّي إنّما أردت أن تتضع المناكح، وليتأسوا برسول الله صلى الله عليه وآله وليعلموا أن أكرمهم عند الله أتقاهم". وضباعة هاشمية قد زوذجها النبيُّ الأعظم صلى الله عليه وآله بالمقداد وهو غير هاشميّ، وكذلك زوّج النبيُّ الأكرم صلى الله عليه وآله زيد بن حارثة من زينب بنت جحش ــ بنت عمّ النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله ـــ وزيد عاميٌّ في حين أن زينب هاشمية، وهكذا جاء في خبر آخر بأن النبيَّ الأكرم صلى الله عليه وآله أمر بتزويج جويبر من الدلفاء وكانت من الأشراف فرفض أبوها تزويجها من جويبر فقال له النبيّ الأعظم صلى الله عليه وآله:" يا زياد جويبر مؤمن، والمؤمن كفو المؤمن..فزوجه يا زياد..".
  وما ربّما  إبن الجنيد الإسكافي رحمه الله من حرمة تزويج الهاشمية من غير الهاشمي لخبر مرسل رواه الصدوق في كتابه الفقيه عن النبيّ صلى الله عليه وآله:" بناتنا لبنينا وبنونا لبناتنا" فلا يصلح ما استدل به على حرمة تزويج الهاشمية من غير الهاشمي بل غاية ما يدل عليه هو أولوية أن تكون الهاشمية للهاشمي، هذا على فرض صحة صدور الخبر عن النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله، وهذا الخبر لا يصلح أن يكون معارضاً للأخبار الأخرى الدالة على جواز تزويج الهاشمية من غير الهاشمي وقد أشرنا إلى خبر ضباعة بنت الزبير وخبر زينب بنت جحش وثمة أخبار أخرى من هذا القبيل لم نتطرق إليها وهي معلومة لدى الخبير العليم، والله من وراء القصد وهو حسبنا ونعم الوكيل، والسلام.
 

حررها عبد الحجة القائم عليه السلام/الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت ــ بتاريخ 9 ربيع الأول 1434هــ.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=687
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 01 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 09 / 15