• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم أكل عظام وعينيّ السمكة المحللة بالأصل وهي التي لها فلس وحكم أكل أدمغة السمك والحيوانات المحللة بالأصل .

حكم أكل عظام وعينيّ السمكة المحللة بالأصل وهي التي لها فلس وحكم أكل أدمغة السمك والحيوانات المحللة بالأصل

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته


سؤال حول الطعام الشرعي :

السؤال :هل يجوز أكل عين و أدمغة السمك البحري ..ام ان مطلق الأعين والعظام و غيرها من المحرمات يحرم اكلها بلا فرق كونها ذات نفس سائلة من غيرها ؟

وجزاكم الله خير الجزاء

مقلدكم

 

الموضوع الفقهي: حكم أكل عظام وعينيّ السمكة المحللة بالأصل وهي التي لها فلس وحكم أكل أدمغة السمك والحيوانات المحللة بالأصل .
بسمه تعالى

 

السلام عليكم ورحمته وبركاته
     يجوز أكل دماغ الحيوان المحلل بالأصل والمذبوح بالطريقة الشرعية، (والحيوان المحلل بالأصل هو من له نفس سائلة عند الذبح، ومعنى"نفس سائلة" هو الحيوان الذي يخرج من عروقه دم بدفق عند الذبح بعكس الحيوان الذي لا نفس سائلة له فإن الدم يخرج منه بغير دفق...) وإنما المحرّم من الدماغ في الذبيحة هو خرزة الدماغ وهي(حبة في وسط الدماغ بقدر الحمصة تميل إلى الغبرة) أو هي التي تخالف لونها لون المخ الذي في الجمجمة...كما أن المحرم من العين هو الحبّة الناظرة منها لا جسم العين كله، والمحرمات من الحيوان المحلل التي ذكرناها في الرسالة العملية(وسيلة المتقين) كغيرنا من فقهاء الإمامية إنما هي خاصة بالذبيحة ـ أي الحيوان القابل للذبح والنحر كالبقرة والشاة والناقة والبعير والغزال والطيور التي يكون رفيفها أكثر من دفيفها..ولا تشمل المحرماتُ المذكورة الحيوانَ البحري المأكول اللحم وهو ما له فلس أي قشر ظاهري على شكل دائري، وبالتالي فيجوز أكل حدقة عين السمك والجراد إلا أن الأحوط تركه، والأحتياط يقضي بترك رجيع ودم السمك والجراد،والرجيع في الطير والسمك والجراد هو الروث.
 والمحصّلة: تختص المحرمات الأربعة عشر المذكورة في الرسالة العملية بالذبيحة والمنحورة، بلا فرقٍ في الذبيحة بين الطير وغيره كالبقر والغنم والإبل، فلا يحرم شيء من تلك المحرمات السمك والجراد ما عدا الرجيع والدم على الأحوط... والله تعالى هو العالم..والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 

الفقير إلى الله تعالى محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 13 ذي القعدة 1434هـ

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=828
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 09 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 9