• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (360)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .

        • القسم الفرعي : فقهي عقائدي .

              • الموضوع : نحن لم نتجنَّ على الشيخ ياسر حبيب الكويتي .

نحن لم نتجنَّ على الشيخ ياسر حبيب الكويتي

الإسم: *****

النص: 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 شلونكم شيخنا
 أقول شيخنا قرأت في موقعكم الكريم رأيكم في سماحة الشيخ ياسر الحبيب حفظه الله وقد قلتم عنه انه عامي واعتبره تجني عليه حيث القاصي والداني يعرف أنه شيعي موالي لأهل البيت عليهم السلام وانا لن أتطاول على سماحتكم حفظكم الله ولكن لماذا تقولون عنه أنه مخالف عامي مع أنه حاز على مرتبة العلامة من السيد المرجع الشيرازي دام ظله 
 وشيخنا ارجو ان لا تأخذ هذا على أنه تهجم ولكن فقط لتوضيح بعض الأمور حيث لا معصوم إلا من عصمه الله تعالى
 وسلمكم الله تعالى على نصرتكم ودفاعكم عن مدرسة أهل البيت عليهم السلام 
 وشكرا سماحة الشيخ المبجل وانا لن ارد عليكم علميا لانني رجل عامي لا أعرف أي طرفي أطول والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
الموضوع الفقهي العقائدي: نحن لم نتجنَّ على الشيخ ياسر حبيب الكويتي / حكمنا عليه بالعامي طبقاً للأدلة الشرعية التي اعتمدناها / كونه عامياً من حيثيتين .
بسمه تعالى
 
الجواب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نحن لا نبيع ديننا بدنيانا(أعاذنا الله تعالى من ذلك)؛ فإننا نخاف من ربنا يوماً كان شرُّه مستطيراً؛ لذا لم نتجنَّ على الشيخ ياسر حبيب أبداً وإلا خرجنا من العدالة...بل حكمنا عليه طبقاً لتوجهاته المبثوثة على موقعه الالكتروني؛ فإن لديه أفكاراً مخالفة للشرع المبين؛ وهي أفكار تتماشى مع المدرسة البكرية العمرية، ولا يغررك عداؤه وبغضه لعائشة وأعمدة السقيفة - كما يدّعي -  فها هم الخوارج يبغضون معاوية ومن سبقه من أعمدة السقيفة، وكذلك عثمان بن عفان كان يبغض عائشة لأنها منع عنها زيادة العطاء من بيت مال المسلمين، فكفرته وحكمت عليه بالقتل كما فصّلنا لك في المجموعة التي سألتنا فيها عن رأينا في ياسر الحبيب، - ونظن أنها كانت لك أخي حارث...- وكذلك من روى قضية الخيانة التي ارتكبتها عائشة كالألباني من علماء العامة حيث لم ينفِ صدور الفاحشة من إحدى زوجات النبيّ...وقال: أن ذلك ليس مستحيلاً وقوعه بحق نساء الأنبياء. 
  نعم؛ حكمنا عليه بأنه عامي من حيثيتين: حيثية جهله بأخبار أهل البيت عليهم السلام؛ وحيثية توجهه إلى  المخالفين في أغلب الأفكار التي طرحها، وقد أحصينا له الكثير منها في كتاب لماذا كانت المناهضة للشيخ ياسر وقد عرضناه سابقاً على موقعنا الالكتروني ثم سحبناه لعلّه يرعوي عن غيِّه وضلاله، وإذا دعتنا الحاجة إلى إعادة عرضه في المستقبل، فسوف نعرضه بالكامل مع الإيرادات المهمة عليه.
 لم نتجنَّ على الرجل المذكور وحكمنا عليه بالضلال كما حكم عليه  غيرنا من العلماء ممن كانوا معه بالأمس...وأنتم حفظكم الله تعالى قد حكمتم علينا بما لا يليق بكم - كمؤمن يخاف الله تعالى ينعت من يستفتيه ويثق به..- ولا يليق بنا كعبد حقير يخاف الآخرة... وكعالم مسؤول عن شريعة آل محمد عليهم السلام، وإذا لم نتصدَّ لهذا الرجل وأمثاله، فسوف يكبنا الله تعالى على منخرنا في النار والعياذ بالله تعالى من غضبه وانتقامه....نحن عملنا بما أمرنا به رسول الله صلى الله عليه وآله قال:" إذا ظهرت البدع في أمتي فعلى العالم أن يظهر علمه، وإن لم يفعل ، فعليه لعنة الله..".
    لا زلنا على قولنا الأول بأن الرجل المذكور مثله مثل بقية العوام، وهو يتظاهر ببغضه للمخالفين لكنه في الواقع يحبهم، ويشهد لما قلنا تصريحه في مقالة له يمدح فيها المخالفين ويصرح فيها بأنه يحبهم، وهي تحت عنوان:( لأننا نحبكم نؤلمكم)، والمحاضرة أو المقالة تجدونها في الرابط التالي : Alqatrah.net/edara/index.php?id=75
 نعم؛ هنئياً لكم فيه.. فإنه يحب أعداء أمير المؤمنين وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام في حين أن الأخبار دلت على أن المحب لأعدائهم سوف يحشر معهم يوم القيامة، ومن أحب المتولي لأعدة السقيفة فهو محب لأولئك الظالمين الأولين الذين ظلموا آل محمد عليهم السلام وهو في الواقع ظالم لآل محمد عليهم السلام، فقد جاء في زيارة عاشوراء المقدسة:( اللهم العن أول ظالم ظلم آل محمد وآخر تابع لهم على ذلك)، فالمخالفون اليوم تابعون للأوائل من  أعمدة السقيفة، فالمحب للتابع هو محب للمتبوع...!. ففي الدعاء عن مولانا الإمام السجاد عليه السلام في مناجاة المحبين قال: (..أسألك حبك ، وحب من يحبك ، وحب كل عمل يوصلني إلى قربك، وأن تجعلك أحب إلي مما سواك، وأن تجعل حبي إياك قائدا إلى رضوانك ، وشوقي إليك ذائدا عن عصيانك ..).
 وعن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) - في الدعاء - : ( اللهم ارزقني حبك ، وحب من يحبك ، وحب ما يقربني إلى
حبك ، واجعل حبك أحب إلي من الماء البارد..). فهل أن أعداء الأئمة الطاهرين من محبي الله تعالى..؟ كلا ثم كلا ! لكن الشيخ المذكور يحبهم، والحب علامة الرضا عن اعتقاداتهم وأفعالهم....وكونه حبيباً لهم يعني أنه صديقهم، وقد ورد في صحيحة العلاء بن الفضيل عن الإمام الصادق عليه السلام قال: من أحب كافراً فقد أبغض الله ومن أبغض كافراً فقد أحب الله، ثم قال: صديق عدو الله عدو الله ". والأخبار فاقت التواتر في معنى الحب والبغض في الله تعالى فلتراجع في كتاب:( صفات الشيعة للشيخ الصدوق رحمه الله) فإنكم سوف ترون العجب العجاب في الأخبار وأن الرجل الذي أحسنتم الظن به بعيد كل البعد عن التشيع الأصيل ومناصرة أولياء محمد عليهم السلام، فهو لا يحبنا لأننا نصرنا آل محمد في حين أنه يحب المخالفين المناهضين لآل محمد عليهم السلام...!!.
 نعم إن الرجل يحب المخالفين ولكنه يكره الشيعة المناهضين له أو الذين لا يعجبه توجهاتهم، فهو لا يحب السيد الطبطبائي ولا الشيخ بهجت ولا السيد جعفر مرتضى ولا ملا صدرا ولا يحبني شخصياً لأنني ترحمت على ملا صدرا...!! بالله عليكم أيهما أعظم قبحاً عند الله تعالى: ملا صدرا ومحمد حمود وجعفر مرتضى وبهجت والطبطبائي...,,,إلخ أم المخالفون التابعون لأعمدة السقيفة..؟؟؟ احكموا إن كنتم مؤمنين...وأنتم مؤمنون بحمد الله تعالى فلا نظنكم أنكم ستقفون بجانب من أحب أعداء الله وترك المحبين لأولياء الله تعالى من آل محمد عليهم السلام...!!. 
  لا زلنا على قولنا الأول بأن الرجل عامي من جهتين: الأولى، لأنه يحب العامة كما صرح هو بنفسه؛ والثانية، لما رأينا اضطرابه في استلالاته التي تنم عن عدم تورعه عن القدح بأولياء آل محمد عليهم السلام، وبالتالي جهله المطبق بالمعارف والأحكام، ما يعني أنه لم يتخرَّج من حوزة علمية تعتمد في الأحكام والعقائد على البيان الفقهي والعقائدي الاستدلاليين، وهو في الواقع لم يدخل حوزة علمية أبداً، فكيف تريدون منا الحكم عليه بالعلم والفقاهة ونطلق عليه لقب علامة..؟؟! ومن أسبغ عليه لقب "علامة" لا يخلو من أمرين: إما جاهل بحقيقته، وإما مغرور به بسبب عدائه لأعمدة السقيفة؛ وقد بينا وجه عاميته وجهله بقواعد الاستدلال في كتابنا(الحقيقة الغراء في تفضيل مولاتنا الصديقة زينب الحوراء على مريم العذراء عليهما السم) حيث ادعى الشيخ المذكور بأن مريم وآسية بنت مزاحم أفضل من الحوراء زينب بمت أمير المؤمنين علي عليه السلام، فطالعوا الكتاب المذكور، وسوف يتضح لكم وجه حكمنا عليه بالجاهل والعامي... ولقب (علامة) صار يطلق في هذا الزمان على كلِّ من هبّ ودبّ، فليست العبرة بلقب علامة، وإنما العبرة بكيفية الاستدلال الصحيح.... والسلام عليكم.
 
حررها العبد الأحقر محمَّد جميل حمُّود العاملي
  لبنان/ بيروت / بتاريخ 26 جمادى الثانية
1437 هجرية.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/12   ||   القرّاء : 1112




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل الإمام عليه السلام ملزم بتبليغ الدين والمسائل الشرعية وأحكام الإسلام ؟

 كيف تقولون أن ولادة أمير المؤمنين عليه السلام في رجب مع أن الرواية تقول إنه ولِد في اليوم السابع من شهر ذي الحجة ؟

 من المقصود في هذه الآية الكريمة:( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) ؟ [الأعراف

 لم يثبت لدينا وجود الإمام الباقر (سلام الله عليه) في حياة الإمام سيِّد الشهداء (سلام الله عليه)

 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

ملفات عشوائية :



 إصباغ الألقاب الخاصة بالمعصومين عليهم السلام على غير المعصوم حرام شرعاً

 الأحوط الإخفات في الفاتحة والسورة في صلاة الظهر من يوم الجمعة / حكم أكل السمك في بلاد الغرب

 ورد في كتب السنة أحاديث كثيرة في تفضيل عمر وأبي بكر وغيرهم، فكيف يمكن لنا أن نسقط هذه الأحاديث وكيف يمكن ان نستدل على أن كتبهم مليئة بالأكاذيب من أبي هريرة الى أنس وغيرهم؟

 كلُّ خبرٍ موثوق الصدور ــ فضلاً عن الخبر الثقة ـــ هو حجة في مسائل الفقه والعقيدة

 حمية بعض المحسوبين على الشيعة لعائشة سيدخلهم النار/ حلية الاسماك التي تباع في أسواق الكفار

 رد الشبهات عن دعاء كميل بن زياد

 يجب ضمان تلف آنية الخمر من غير الذهب والفضة

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1447

  • التصفحات : 6776877

  • التاريخ : 20/09/2017 - 17:35

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net