• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (368)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (670)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (68)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (30)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • شعائري / فقهي شعائري (12)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (13)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (25)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • نعزي صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف بالذكرى الأليمة لهدم قبور أجداده الأطهار عليهم السلام في البقيع الغرقد... اللهم عجل لوليك الفرج واحفظه من كل سوء واهلك أعداءه من الأولين والآخرين. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك اعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : أهل البيت عليهم السلام يحيون ويرزقون بإذن الله تعالى على نحو التبعية لله تعالى وليس على نحو الإستقلال .

أهل البيت عليهم السلام يحيون ويرزقون بإذن الله تعالى على نحو التبعية لله تعالى وليس على نحو الإستقلال

الإسم: *****
النص:
بإسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ
ورد عن الائمة عليهم السلام رفضهم واستنكارهم لمقولة علمهم بالغيب،
ما صحّة هذه الروايات:
-اللهم إنا عبيدك وأبناء عبيدك لا نملك لأنفسنا نفعا ولا ضرا ولا موتا ولا حياة ولا نشورا، اللهم من زعم أنا أرباب فنحن منه براء، ومن زعم أن إلينا الخلق وعلينا الرزق،  فنحن براء منه كبراءة عيسى بن مريم عليه السلام من النصارى، اللهم � �نا لم ندعهم إلى ما يزعمون، فلا تؤاخذنا بما يقولون، واغفر لنا ما يدعون ولا تدع على الأرض منهم ديارا إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا ".عن الإمام الرضا(ع).
- وعن الإمام جعفر الصادق(ع) (وما نحن إلا عبيد الذي خلقنا،والله ما لنا على الله حجّة، ولا معنا من الله براءة، وإنا لميّتون وموقوفون ومسؤولون.
-وقال الإمام جعفر الصادق(ع): يا عجبا لأقوام يزعمون أنا نعلم الغيب ما يعلم الغيب إلا الله عز وجل...
والروايات بهذا المعنى عنهم (ع) كثيرة...
فما صحّة هذه الروايات؟
والسلام علیکم و رحمة الله و برکاته
من جمهورية أذربيجان

الموضوع العقائدي: أهل البيت عليهم السلام يحيون ويرزقون بإذن الله تعالى على نحو التبعية لله تعالى وليس على نحو الإستقلال.
بسمه تعالى

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب:
الرواية التي تفضلتم بها من جملة الروايات التي تنفي عنهم التفويض المقترن بإستقلالهم عن القدرة الإلهية وهو أمر خارج عن أحكام العقل والنقل وأما ما كان مقترناً بقدرة الرب المتعال فلا استحالة فيه وليس خارجاً عن قدرتهم فهم يحيون بإذن الله ويرزقون بإذن الله تعالى كما كان النبي عيسى عليه السلام يحيي بإذن الله تعالى ويبرئ الأكمه والأبرص بإذن الله   وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ  آل عمران49.
كما أن الأسياد يرزقون العبيد بإذن الله تعالى كما في قوله تعالى وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُواْ الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُم مِّنْهُ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً النساء8 وقوله تعالى وَلاَ تُؤْتُواْ السُّفَهَاء أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ قِيَاماً وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً  النساء5.
ومما يشهد على ما قلنا إن إمامنا المعظم الرضا سلام الله عليه كان الرضا - عليه السلام - الذي وردت الرواية التي تفضلتم بها مروية عنه كان يقول في دعائه نافياً القدرة الإستقلالية عنهم سلام الله عليهم بل كل ما عندهم هو من الله المتعال فقال في مقدمة دعائه «: ( اللهم إني أبرأ إليك من الحول والقوة ، فلا حول ولا قوة إلا بك. اللهم إني أبرأ إليك من الذين ادعوا لنا ما ليس لنا بحق . اللهم إني أبرأ إليك من الذين قالوا فينا ما لم نقله في أنفسنا . اللهم لك الخلق ومنك الأمر ، وإياك نعبد وإياك نستعين . اللهم أنت خالقنا وخالق آبائنا الأولين وآبائنا الآخرين . اللهم لا تليق الربوبية إلا بك ، ولا تصلح الإلهية إلا لك ، فالعن النصارى الذين صغروا عظمتك ، والعن المضاهين لقولهم من بريتك . اللهم إنا عبيدك وأبناء عبيدك ، لا نملك لأنفسنا ضرا ولا نفعا ولا موتا ولا حياة ولا نشورا . اللهم من زعم أننا أرباب فنحن إليك منه براء ، ومن زعم أن إلينا الخلق وعلينا الرزق فنحن إليك منه براء كبراءة عيسى - عليه السلام - من النصارى . اللهم إنا لم ندعهم إلى ما يزعمون ، فلا تؤاخذنا بما يقولون واغفر لنا ما يزعمون ».
فقد نفى عن نفسه الشريفة إستقلاله بالقدرة عن الله تعالى كما يعتقد النصارى في عيسى ابن مريم عليهما السلام حيث يعتقدون فيهما الربوبية والإلوهية ولكن أئمتنا الطاهرين سلام الله عليهم لم ينسبوا إلى انفسهم الإستقلالية عن الله تعالى ولم يسمحوا لأحدٍ بأن ينسبوا إليهم ما هم منه برءآء..! فنفوا عن أنفسهم كل رزق وإحياء من دون إذن الله تعالى وإلا لحكمنا على الملائكة المدبرين للرزق والمحيين للموتى بأنهم مشركون والعياذ بالله في حين أن من صلب مهامهم التكوينية أن يرزقوا بإذن الله ويحيوا بإذن الله ويميتوا بإذن الله ويدبرون الكون بإذن الله وهو ما فعله النبي عيسى عليه السلام حيث أحيا بإذن الله وأبرأ الأكمه بإذن الله وأحيى بإذن الله ولم ينسب إليه أحد من المليين بأنه خلق وأحيى من دون إذن الله تعالى وليكن الأمر في أهل البيت عليهم السلام..وقد فصلنا أكثر في كتابنا الجليل الموسوم بــ(الفوائد البهية في شرح عقائد الإمامية) فليراجع.
فالرواية المتقدمة عن مولانا الإمام الرضا عليه السلام هي في مقام بيان الرد على المجسمة والمفوضة والغلاة الذين يعتقدون فيهم بالألوهية ولا تدل على نفي علو مقامهم وعظمة قدراتهم التي حباهم الله تعالى بها فإنه خارج عن الموضوع جملة وتفصيلاً....وهو ما كشفت عنه الأخبار الأخرى منها ما ورد في أمالي الطوسي : عن ابن نباتة قال : قال : أمير المؤمنين صلوات الله عليه : اللهم إني برئ من الغلاة ، كبراءة عيسى بن مريم من النصارى - الخ.
 وفي الإحتجاج للطبرسي : في التوقيع الخارج عن صاحب الزمان صلوات الله وسلامه عليه : ليس نحن شركاء في علمه ولا في قدرته - إلى أن قال : - أنا وجميع آبائي عبيد الله عز وجل - إلى أن قال - : إني برئ ممن يقول : إنا نشارك الله في ملكه ، أو يحلنا محلا سوى المحل الذي نصبه الله لنا وخلقنا له - الخ  ) .
 وفي عيون أخبار الإمام الرضا ( عليه السلام ) : قال المأمون لمولانا الرضا صلوات الله عليه : بلغني أن قومك يغلون فيكم ويتجاوزون فيكم الحد . فقال الرضا ( عليه السلام ) : حدثني أبي ، عن آبائه قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لا ترفعوني فوق حقي فإن الله تبارك وتعالى اتخذني عبدا قبل أن يتخذني نبيا . قال الله تعالى : * ( ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله - إلى أن قال : - ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون ) * - إلى أن قال : وإنا لنبرأ إلى الله عز وجل : ممن يغلو فينا ، فيرفعنا فوق حدنا كبراءة عيسى بن مريم من النصارى ، قال الله عز وجل : * ( وإذ قال الله يا عيسى بن مريم أنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله ) * - الآية - إلى أن قال : فمن ادعى للأنبياء ربوبية ، وادعى للأئمة ربوبية أو نبوة أو لغير الأئمة إمامة ، فنحن براء منه في الدنيا والآخرة.
ومن هنا نعلم وجه الفرق بين نفيهم الخلق والحساب عن أنفسهم وبين ما ورد في الزيارة الجامعة الكبيرة في قولهم عليهم السلام:" وإياب الخلق إليكم وحسابهم عليكم" فالعبرة في معنى الغلوّ وهو تجاوز حد البشرية وإدخال الأئمة الطاهرين عليهم السلام في مقام الألوهية وما عدا ذلك خارج عن الغلو..ونعم ما قال العلامة الجليل مرجع عصره السيد حسين البروجردي رحمه الله في شرحه لكتاب الصراط المستقيم فقال:" ما سمعت سابقا ومنه يظهر وجه الجمع بين قوله في هذا الخبر : « ومن زعم أنّ إلينا الخلق » وبين ما في الزيارة الجامعة : وإياب الخلق إليكم وحسابهم عليكم ، بل الأخبار بمعناها قريبة من التواتر فإنّ المنفيّ على وجه الاستقلال والاستبداد والأصالة ، والمثبت على وجه البابية والوساطة والاستفاضة حسبما مرّ..» .
 ومنه يظهر وجه الحملة التي يشنها البتريون اليوم وعلى رأسهم إمام الضلالة محمد حسين فضل الله وقرن الشيطان تلميذه ياسر عودة الخبيث الذي لا يزال يشن حملةً على مقامات أهل البيت سلام الله عليهم بنفي كل ما يعلو من مقامهم بل ينسب دعاء الفرج والزيارة الجامعة إلى الغلو والشرك تماماً كما يعتقد الوهابيون والسلفيون ..فوافق شنٌّ طبقه..!!!
والله من ورائهم محيط وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين..,السلام عليكم.
 

عبد الحجة القائم أرواحنا فداه
محمد جميل حمود العاملي بيروت
بتاريخ 23 رجب الأصب 1435هــ.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/25   ||   القرّاء : 4559




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان للشعب العراقي الثائر

 ردٌّ علمي صادر من مكتب آية الله المحقق الفقيه المجاهد الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي دام ظله الوارف

 حذاء إمامنا المعظَّم المهدي المنتظر (سلام الله عليه) أشرف من الوطن وأهله

 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 كتاب" فرحة الزهراء..الأصل والدلالات" لمؤلفه إبراهيم عبد علي، هو كتاب ضلال ومؤلفه عمريّ..!!

 يحرم إقامة صلاة الجمعة في غيبة الإمام المعظم الحجة القائم (أرواحنا له الفداء)

 من يصلي صلاة الجمعة يجب عليه إعادة الظهرين بدلاً من صلاة الجمعة

 شرب ماء الشعير المصنَّع عالمياً محرَّم شرعاً

 رسم كل ذي روح محرم شرعاً

 دم المعصوم طاهر زكي

 حكم الإستمناء وعرق المستمني في شهر رمضان المبارك

ملفات عشوائية :



 عدم إستلام أمير المؤمنين عليّ عليه السلام للخلافة لا يستلزم بطلان خلافته الإلهية الثابتة بالأدلة والبراهين

 الصدّيقة الصغرى زينب (ع) ماتت حزناً على فراق الإمام الحسين(ع)/الصدّيقة الكبرى مولاتنا سيدة نساء العالمين الزهراء (ع) ماتت شهيدة على يد عمر بن الخطاب/حديث"ما منا إلا مسموم أو مقتول" مستفيض وصحيح دلالةً/حساب الشيعي الإثنى عشري يختلف عن حساب غيره يوم القيامة

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 ــ(102)ــ الأسباب المؤدية إلى البدعة ـ(التعصب الأعمى)ـ ـ(الحلقة الثامنة)ـ

 تفسير بعض الروايات الشريفة الكاشفة عن التوحيد الإلهي الخالص عند الشيعة الإمامية / معنى الإله لغةً واصطلاحاً / بيان حقيقة العبودية لله تبارك وتعالى

 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 يجوز إعطاء سهم السادة للسادة بشروط معينة

جديد الصوتيات :



 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1506

  • التصفحات : 8308355

  • التاريخ : 26/09/2018 - 11:34

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net