• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (358)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (4)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (6)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : التقية واجبة حال الخوف من القتل / رواية صلوا على جنائزهم وأذنوا بأذانهم من صنع المخالفين .

التقية واجبة حال الخوف من القتل / رواية صلوا على جنائزهم وأذنوا بأذانهم من صنع المخالفين

 الإسم:  *****

النص: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
شيخنا العزيز و مرجعنا الكبير حفظكم الله
ما معنى و تفسير قول إمامنا أبي عبدالله عليه السلام الذي أخرجه الشيخ الصدوق في كتابه “صفات الشيعة” تحت الحديث الثامن و الثلاثون:”… و صلوا معهم في مساجدهم…” الرواية. فهل المعنى على ظاهرها و هي أنه يجوز أن نصلي مع و خلف المخالفين؟ أو معناه شيء آخر؟
و جزاكم الله خيرا
 
 
الموضوع الفقهي: التقية واجبة حال الخوف من القتل / رواية صلوا على جنائزهم وأذنوا بأذانهم من صنع المخالفين.
بسمه تعالى
 
الجواب
السلام عليكم ورحمة  الله وبركاته
 لقد جاء في أخبار متعددة الأمر في الصلاة على جنائز المخالفين ومنها رواية زيد الشحام عنه عليه السلام أنه قال : ( يا زيد خالقوا الناس بأخلاقهم ، وصلوا في مساجدهم ، وعودوا مرضاهم ، واشهدوا جنائزهم ، وإن استطعتم أن تكونوا الأئمة والمؤذنين فافعلوا . أما إنكم إذا فعلتم ذلك قالوا : هؤلاء الجعفرية رحم الله جعفرا ما كان أحسن ما يؤدب أصحابه . وإذا تركتم ذلك قالوا : هؤلاء الجعفرية فعل الله بجعفر ما كان أسوء ما يؤدب أصحابه ! )
 ونظيرها ما رواه في كتاب المحاسن عن عمر بن أبان قال : " سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول يا معشر الشيعة إنكم قد نسبتم إلينا كونوا لنا زينا ولا تكونوا شينا كونوا مثل أصحاب علي ( عليه السلام ) في الناس إن كان الرجل منهم ليكون في القبيلة فيكون إمامهم ومؤذنهم وصاحب أماناتهم وودائعهم ، عودوا مرضاهم واشهدوا جنائزهم وصلوا في مساجدهم ولا يسبقوكم إلى خير فأنتم والله أحق منهم به " .
  لقد حمل العلماء هاتين الروايتين على وجوب الصلاة خلف جنائز المخالفين حال التقية الشديدة الملزمة إلا أنهما غير ظاهرتين فيما ادعوه بل هما في مقام بيان معاملة الشيعة مع بعضهم البعض وأن على العالم أو المتبصر بحقائق المعرفة منهم أن يكون قدوة للجهال فلا يستكبر عليهم ولا يهجرهم لأنهم جهلة بل يجب عليه تعليمهم والتواضع لهم وأن يكون معهم كالأب الرؤوف الرحيم وأن يكون أميناً على أموالهم وأعراضهم وعهودهم وما شابه ذلك... ويشهد لما قلنا ما ورد في وراية زيد الشحَّام كقول الإمام عليه السلام:" كونوا مثل أصحاب علي ( عليه السلام ) في الناس إن كان الرجل منهم ليكون في القبيلة فيكون إمامهم ومؤذنهم وصاحب أماناتهم وودائعهم ، عودوا مرضاهم واشهدوا جنائزهم وصلوا في مساجدهم ولا يسبقوكم إلى خير فأنتم والله أحق منهم به.." ولم يُروَ في الأخبار أن أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام أنهم كانوا ياتمون بأئمة الضلالة في مساجد المخالفين ويؤذنون بأذانهم فيتركون "حيَّ على خير العمل " ولم يكن معروفاً عنهم أنهم كانوا يضيفون في أذان الفجر" الصلاة خير من النوم"، فالرواية بعيدة كلَّ البعد عما أشاروا إليه... بل هي من تلفيقات المخالفين والله تعالى العالم .
ولكن على فرض صحة صدورها منهم سلام الله عليهم فإن الظاهر لنا منها أنها في مقام تأسيس المعاملة الحسنة بين الشيعة كما أسلفنا أعلاه، ويؤكد ذلك ما ورد في السرائر وهي التالي:
في ( السرائر ) نقلا من كتاب " العيون والمحاسن " للمفيد عن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن أبيه ، عن سعد بن عبد الله ، عن محمد بن أحمد بن يحيى ، عن يونس بن عبد الرحمن ، عن بعض أصحابه ، عن خيثمة ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال :" أبلغ موالينا السلام وأوصهم بتقوى الله والعمل الصالح وأن يعود صحيحهم مريضهم وليعد غنيهم على فقيرهم وأن يشهد حيهم جنازة ميتهم وأن يتلاقوا في بيوتهم وأن يتفاوضوا علم الدين فإن ذلك حياة لأمرنا رحم الله عبداً أحيى أمرنا، وأعلمهم يا خيثمة أنا لا نغني عنهم من الله شيئاً إلا بالعمل الصالح فإن ولايتنا لا تنال إلا بالورع وإن أشد الناس عذاباً يوم القيامة من وصف عدلاً ثم خالفه إلى غيره ".
 نعم ثمة روايات ظاهرة بوجوب الصلاة تقيةً على جنائز المخالفين في دولة الظالمين في حال تعرض المؤمن إلى ملاحقة المخالفين له وتعريضه للقتل لو علموا أنه شيعيّ فيحكم العقل والشرع بوجوب دفع الضرر عن نفسه فيضطر إلى الصلاة في مساجدهم والصلاة على جنائزهم وما شابه ذلك...ولا يعني ذلك أنهم صاروا إخوة لنا في الدين كما يتوهم باطلاً دعاة الوحدة من بترية الشيعة في زماننا الحاضر... وقد أطلق الله جل اسمه إظهار موالاة الكافرين في حال التقية فقال عزَّ وجلَّ: ( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شئ إلا أن تتقوا منهم تقاة).
وقال الإمام المعظَّم الصادق ( عليه السلام ) :" لو قلت : إن تارك التقية كتارك الصلاة ، لكنت صادقاً ".
وروي عنه أيضاً ( عليه السلام ) أنه سئل عن قول الله عز وجل : ( إن أكرمكم عند الله أتقيكم ) قال : أعملكم بالتقية.  
وقال ( عليه السلام ) : خالطوا الناس بالبرانية ، وخالفوهم بالجوانية ما دامت الإمرة صبيانية   .
   كل تلك الروايات محمولة على التقية الشديدة لا على المداراة كما يذهب إليه بترية الشيعة اليوم فصار عندهم المخالف أخاً وصديقاً ومؤمناً وله ما لنا وعليه ما علينا بل صار السني اليوم عند بترية هذا العصر أفضل من المؤمن الموالي... حتى صدّر السيستاني فتواه الأخيرة بما معناه:" لا تقولوا إنهم إخواننا بل هم أنفسنا"، فقد جعل السنة نفس الشيعة أي جعلهم أرواح الشيعة..! وفتواه مخالفة للآيات والأخبار والإجماع, والتفصيل تجدونه في الجزء الثاني من كتابنا الفوائد البهية ص 30 الجهة الثانية من الدليل الرابع من بحث الإمامة... فمن يقتل الشيعة لأنهم شيعة لأمير المؤمنين وأهل بيته الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين ويغتصب نساءهم بسبب تشيعهم للعترة الطاهرة ليسوا إخواننا ولا أنفسنا..! إذ كيف يتساوى المؤمن بالحق بالمؤمن بالجبت والطاغوت اللذين استباحوا دار سيّدة النساء واستباحوا دمها ودم بعلها وفعلوا ما فعلوا من الكفر والزندقة... وكيف يكونون أنفسنا وأرواحنا( والعياذ بالله تعالى) وهم منكرون لولاية أهل البيت عليهم السلام وينكرون كوننا مسلمين لأننا تشيعنا لأمير المؤمنين وسيدة نساء العالمين وأبنائهما الأئمة الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين ...ومن يذهب من الشيعة إلى غير ما قلنا فهو بتري ناصبي لا يجوز تقليده ولا الإنقياد إلى فتواه وإرشاداته ونصائحه التي تصب في مصلحة المخالفين.... والسيستاني معروف بتوجهه الدعوتي هو والخامنئي فليحذر الشيعة من يقلِّدون ومن يتبعون...! فهؤلاء خربوا الطائفة الشيعية وأدخلوها في متاهات الفكر الأشعري وهم أكثر حميَّةً على السنة من الشيعة الموالين ....! قاتلهم الله أنى يؤفكون....!
 
حررها العبد محمد جميل حمود العاملي
جبل عامل ـــ بتاريخ 24 ذي القعدة 1435ه.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/24   ||   القرّاء : 2807



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : love من : ... ، بعنوان : حاسب نفسك اول قبل لاتحاسب غیرك! في 2015/02/23 .

بسم الله الرحمن الرحیم
السلام علیکم ورحمه الله وبرکاته
تقول عن المرجع الاعلی السید علی السيستاني دام ظله الشریف "خرب الطائفة الشيعية وأدخلها في متاهات الفكر الأشعري" !!!!
الا تلاحظ انك مصختها شویه!!
مو انت الآن قبل شویه کنت تتدافع عن ملاصدرا قائل بوحده الوجود الا هذا یُعد تناقض فی منهجك!
تحیاتی..

جواب المكتب
--------------
بسمه تعالى
الجواب: عندما تجيد كتابة سطر في اللغة العربية نجيبك على سؤالك المليء بالأخطاء الإملائية، والسلام على من اتبع الهدى.




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

 هل هناك نباتات وحيوانات ناصبية ؟

 ما هو رأيكم في الشيخ حسن اللهياري ؟

 لماذا تترحمون على الصدوق بينما تتبرؤون من محمد حسين فضل الله ومحمد باقر الصدر..؟!

 هل صحيح ما جاء في تفسير الإمام العسكري (سلام الله عليه) من أن الآية (وَادْخُلُوا الْبابَ سُجَّداً) هي بيان في فضيلة لرسول الله وأمير المؤمنين علي (سلام الله عليهما)؟

ملفات عشوائية :



 ضابطة لمعرفة العقائد السليمة

  البندنيجي مجهول الحال

 يكفي الإطمئنان الشخصي في تقليد الأعلم بشروط

 تفسيرنا للوراثة الواردة في الخبر عن الإمام أبي جعفر عليه السلام بشأن سيدنا المعظم أبي طالب عليه السلام:" هذا ميراث أبي طالب في أيدينا فلا نراه الا في الولد والوالد ولا نراه في الزوج والمرأة " محمول على الوراثة المعنوية لا المادية

 عقوق البنت لا يسقط عن الأب النفقة عليها

 هل نقل الأموات إلى المشاهد المشرفة جائزٌ؟

 ــ(52)ــ الإشكالات الواردة على علامات الظهور الشريف ــ الإشكال الأول ــ (الحلقة الأولى) ــ

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1443

  • التصفحات : 6659802

  • التاريخ : 22/08/2017 - 21:24

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net