• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (10)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (336)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (601)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (62)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (25)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (4)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • أصولي تاريخي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • فقهي شعائري (7)
  • فقه الزيارات (2)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (2)
  • أصولي رجالي (2)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (11)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (2)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • نبارك لإمامنا المعظّم الحجّة القائم المهديّ (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء وعجّل الله تعالى فرجه الشريف) ذكرى ولادة جدّته المعظّمة سيّدة نساء العالمين مولاتنا الزهراء البتول (عليها السلام). • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : معنى رفع القلم عن الشيعة الوارد في خبر أبي حمزة / المرفوع هو قلم المؤاخذة بالعقاب السريع .

معنى رفع القلم عن الشيعة الوارد في خبر أبي حمزة / المرفوع هو قلم المؤاخذة بالعقاب السريع

 الإسم:  *****

النص: 
بسمه تعالى

السلام على مرجع المؤمنين, وعبد سيدنا ومولانا عليه السلام, المحقق محمد جميل حمود يحفظه الله
 
كيف نفهم رواية أبي عبد الله عليه الصلاة والسلام قال (رفع القلم عن الشيعة بعصمة الله وولايته)؟ ووجدت في كتاب فضائل الشيعة.
 
 
الموضوع الفقهي: معنى رفع القلم عن الشيعة الوارد في خبر أبي حمزة / المرفوع هو قلم المؤاخذة بالعقاب السريع.
بسمه تعالى
 
الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما تفضلتم به من رواية أبي حمزة عن الإمام الصادق عليه السلام قوله الشريف:" 
تفسره الرواية الأخرى الواردة عنهم سلام الله عليهم وهي كما ورد في كتاب  لتمحيص : عن زكريا بن آدم قال : دخلت على أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) فقال : يا زكريا بن آدم شيعة علي رفع عنهم القلم . قلت : جعلت فداك ، فما العلة في ذلك ؟ قال : لأنهم أخروا في دولة الباطل يخافون على أنفسهم ، ويحذرون على إمامهم .يا زكريا بن آدم ، ما أحد من شيعة علي أصبح صبيحة أتى بسيئة أو ارتكب ذنبا إلا أمسى وقد ناله غم، حط عنه سيئته ، فكيف يجري عليه القلم ".
   والظاهر من الرواية الشريفة أن المرفوع عن الشيعة هو قلم المؤاخذة والعقاب على الأعمال التي يرتكبها الشيعي تقصيراً لا قصوراً، ولا يراد منه رفع قلم التكليف كما هو حال المجنون والصبي والنائم، كما لا يراد منه رفع الأمور التسعة التي وردت في الأخبار كما في حديث الرفع المشهور في الصحيح عن إمامنا الصادق عليه السلام قال : قال رسول الله  صلى الله عليه وآله:" رفع عن أمتي تسعة : الخطأ ، والنسيان ، وما أكرهوا عليه ، وما لا يطيقون ، وما لا يعلمون ، وما اضطروا إليه ، والحسد ، والطيرة ، والتفكر في الوسوسة في الخلق ما لم ينطق بشفة ".
  وفي صحيح الخبر في عيون أخبار إمامنا الرضا عليه السلام بإسناده عن : حدثنا عبد الله بن داود بن قبيصة الأنصاري عن موسى بن علي القرشي عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال : رفع القلم عن شيعتنا فقلت : يا سيدي كيف ذاك ؟ قال : لأنهم أخذ عليهم العهد بالتقية في دولة الباطل يأمن الناس ويخوفون ويكفرون فينا ولا نكفر فيهم ويقتلون بنا ولا نقتل بهم ما من أحد من شيعتنا ارتكب ذنبا أو خطأ إلا ناله في ذلك غم يمحص عنه ذنوبه ولو أنه أتى بذنوب بعدد القطر والمطر وبعدد الحصى والرمل وبعدد الشوك والشجر فإن لم ينله في نفسه ففي أهله وماله فإن لم ينله في أمر دنياه وما يغتم به تخايل له منامه ما يغتم به فيكون ذلك تمحيصا لذنوبه ".
   هذه الأحاديث دلالة واضحة على أن الشيعي المتولي والمتبري لا يعاجله الله تعالى بالعقوبة فوراً على ما جناه على نفسه بل يمهله حباً لعقيدته به تعالى وبنبيه وأهل بيته الطيبين عليهم السلام، نعم لا يتركه من دون عقاب آخر في غيبة الإمام المعظم المهدي المنتظر أرواحنا فداه، ومقتضى الأخبار تدل على أن الله تعالى يصيبه بشيء من الهموم والغموم والأسقام والأمراض والبلايا التي هي دون عذاب الإستئصال، ففي خبر التمحيص عن عمر [ صاحب ] السابري قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : إني لأرى من أصحابنا من يرتكب الذنوب الموبقة ، فقال : يا عمر لا تشنع على أولياء الله ، إن ولينا ليرتكب ذنوبا يستحق بها من الله العذاب ، فيبتليه الله في بدنه بالسقم حتى تمحص عنه الذنوب فان عافاه في بدنه ابتلاه في ماله فان عافاه في ماله ابتلاه في ولده ، فان عافاه من بوائق الدهر شدد عليه خروج نفسه ، حتى يلقى الله حين يلقاه وهو عنه راض ، قد أوجب له الجنة ".
  فما يصيب المؤمن المتولي والمتبري هو رحمة له وليس عليه عقاب عظيم كعقاب الاستئصال أو العذاب الأبدي في الآخرة....ولعل المراد من رفع القلم هو قصورهم في الطاعات فيتركونها عن سهو لا عن تقصير فيغفرها الله لهم ولا يعاقبهم عليها في الدنيا وهي نظير ما ورد في خبر ربيع الأيام ـــ أي يوم مقتل عمر بن الخطاب ـــ حيث يرفع قلم المؤاخذة بالعقاب شريطة عدم التقصير... ففي الخبر الوارد في فضل تاسع ربيع الأول عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : أوحى إلي جل ذكره - إلى أن قال : - وأمرت الكرام الكاتبين أن يرفعوا القلم عن الخلق كلهم ثلاثة أيام من ذلك اليوم ولا أكتب عليهم شيئاً من خطاياهم كرامة لك ولوصيك ..". وهي ذنوب محمولة على من ارتكبها بغير عمد بل صدرت بسبب غلبة النفس الأمارة بالسوء....وقد أوضحنا ذلك في بعض البحوث حول الموضوع نفسه فليراجع.
والله العالم...والسلام عليكم.
 
حررها العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 24ربيع الثاني 1436ه.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/17   ||   القرّاء : 3137




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 ـ(1)ـ بحوث حول ظلامات الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام - الحلقة الأولى

 فضل الصدقة، ولمن يتصدق المؤمن؟ - الحلقة الأولى

 حرمة الغناء و الموسيقى من الضروريّات القطعيّة عند الشيعة الإماميّة

 تقرير الدعوى حول المؤسس الأول للأصول الدينية الخمسة

 هل صحيح أن الإمام عليَّاً عليه السلام نصَّب زياد بن أبيه والياً على بلاد فارس ؟

 تفسير الخبر الدال على أن آكل طين قبر الإمام الحسين عليه السلام بشهوة!!

 يطلب السائل منا المصدر حول قصة السيِّد محمد الحسيني الطهراني

ملفات عشوائية :



 ليس للفقيه ولاية عامة

 حرمة اللعب بأدوات القمار المنصوصة بالأخبار الشريفة وغير المنصوصة

 لم نتجنَّ على الشيخ ياسر الحبيب وإنَّما ردينا على ضلاله وبدعه

 ــ(11)ــ الرد على فضل الله المنكر للولاية التكوينية المطلقة للنبي وأهل بيته عليهم السلام ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 كل من يدعي بأنه هو الإمام المهدي عليه السلام في الغيبة الكبرى فهو كافر مرتد

 حقيقة الإسم الأعظم

 مفهوم الصحابي عند الشيعة الامامية (2)

جديد الصوتيات :



 ـ(1)ـ بحوث حول ظلامات الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام - الحلقة الأولى

 فضل الصدقة، ولمن يتصدق المؤمن؟ - الحلقة الأولى

 حرمة الغناء و الموسيقى من الضروريّات القطعيّة عند الشيعة الإماميّة

 دعاء الندبة بصوت الحاج محسن فرهمند

 دعاء العهد بصوت الحاج محسن فرهمند

 ــ(6)ــ من هم أهل الثغور الذين دعا لهم مولانا الإمام زين العابدين عليه السَّلام

 ــ(5)ــ أهميّة الصحيفة السجّاديّة وتقرير شبهة الدعاء لأهل الثغور

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 50

  • عدد المواضيع : 1362

  • التصفحات : 6007345

  • التاريخ : 23/03/2017 - 18:14

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net