• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (364)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (642)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (27)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (10)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : تفسير ما ورد من أن رجلاً من ولد جعفر الطيار عليه السلام يسلّم الراية للإمام المهدي (سلام الله عليه) .

تفسير ما ورد من أن رجلاً من ولد جعفر الطيار عليه السلام يسلّم الراية للإمام المهدي (سلام الله عليه)

الإسم: *****

الى سماحة آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام الله نوركم 
    بعد التحيه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته حرستكم أيادي القداسة بحرسها وفتح الله عليكم مكنونات الأسرار ونزل عليكم الفيوضات من أنوار الجبار وشملتكم ألطاف الأخيار محمد وآله الأطهار وعليهم السلام مابقي الليل والنهار...
   نحتاج شرح سماحتكم من الناحيه المعرفية المنبعثة من أنوار المعارف وروادها آل محمد عليهم السلام لهذه الرواية ما جاء في العلامات التى تكون قبل قيام القائم عليه السلام[وتدل على أن ظهوره الشريف يكون بعدها كما قال الأئمة عليهم السلام].
1- حدثنا أبوسليمان أحمد بن هوذة الباهلي، قال: حدثنا أبوإسحاق إبراهيم بن إسحاق النهاوندي بنهاوند سنة ثلاث وتسعين ومائتين، قال: حدثنا عبدالله بن حماد الانصاري في شهر رمضان سنة تسع وعشرين ومائتين، عن أبان بن عثمان قال: قال أبوعبدالله جعفر بن محمد(عليهما السلام): " بينا رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) ذات يوم في البقيع حتى أقبل علي(عليه السلام) فسأل عن رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) فقيل إنه بالبقيع، فأتاه علي(عليه السلام) فسلم عليه فقال رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم): اجلس فأجلسه عن يمينه، ثم جاء جعفر بن أبى طالب فسأل عن رسول الله(صلى الله عليه واله) فقيل له: هو بالبقيع فأتاه فسلم عليه فأجلسه عن يساره، ثم جاء العباس فسأل عن رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) فقيل له: هو بالبقيع فأتاه فسلم عليه فأجلسه أمامه، ثم التفت رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) إلى علي(عليه السلام) فقال: ألا أبشرك؟ ألا اخبرك يا علي، فقال: بلى يا رسول الله، فقال: كان جبرئيل(عليه السلام) عندي آنفا وأخبرني أن القائم الذي يخرج في أخر الزمان فيملا الارض عدلا [كما ملئت ظلما وجورا] من ذريتك من ولد الحسين، فقال علي: يا رسول الله ما أصابنا خير قط من الله إلا على يديك، ثم التفت رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) إلى جعفر بن أبى طالب فقال: يا جعفر ألا أبشرك؟ ألا أخبرك؟ قال: بلى يا رسول الله، فقال: كان جبرئيل عندي آنفا فأخبرني أن الذي يدفعها ــ أي الراية ـــ إلى القائم هو من ذريتك، أتدري من هو؟ قال: لا، قال: ذاك الذي وجهه كالدينار( في بعض النسخ: وجهه كالبدر ) وأسنانه كالمنشار وسيفه كحريق النار، يدخل الجند (والصحيح: الجبل) ذليلاً ويخرج منه عزيزاً، يكتنفه جبرئيل وميكائيل، ثم التفت إلى العباس فقال: يا عم النبى ألا اخبرك بما أخبرني به جبرئيل(عليه السلام)؟ فقال: بلي يا رسول الله قال: قال لي جبرئيل: ويل لذريتك من ولد العباس، فقال: يا رسول الله أفلا أجتنب النساء؟ فقال له: [قد] فرغ الله مما هو كائن ".
  المصدر: الغيبة للنعماني ( ص(130  وبشارة الإسلام ص 9 وإلزام الناصب ص 55 . .
     نسأل الله أن يعجل بفرج ولي الله الاعظم الحُجَّة المهدي من آل محمد عجَّل الله فرجه الشريف وأن يجعلكم وإيانا من خيار قادته وجنده والمستشهدين تحت لوائه أمين يارب العالمين
خادمكم أقل العباد
العبد السيد *****
غفر الله خطاياه

الموضوع العقائدي: تفسير ما ورد من أن رجلاً من ولد جعفر الطيار عليه السلام يسلّم الراية للإمام المهدي (سلام الله عليه)
   التفاصيل: رواية النعماني:"يا جعفر ألا أبشرك؟ ألا أخبرك؟ قال: بلى يا رسول الله.." منحصرة في الحسني الذي يدخل الجبل ذليلاً ويخرج منه عزيزاً بآل محمد سلام الله عليهم / شعار الثائر الحسني: يا آل محمد أغيثوا الملهوف/ لا مانع من أن يكون الحسني طياري من ناحية أُمّه / في الرواية مقطع لا نطمئن إليه/ علاج الرواية / يصح التبعيض في الرواية فيؤخذ بما وافق الأصول.
بسمه تعالى
 
     الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على سادة خلقه وقادة رسله محمد وأهل بيته الأطهار المقدسين، واللعنة الدائمة السرمدية على أعدائهم والمنكرين لفضائلهم ومعاجزهم ومعارفهم وأحكامهم وظلاماتهم، والمتلبسين بمقاماتهم وألقابهم والمتصدرين ببدع أعدائهم والمبغضين لهم ولشيعتهم...وبعد:  
جناب سماحة السيِّد العلامة المفضال الجليل المجاهد سلام الزينبي دامت بركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     والجواب: ما تفضلتم به حول رواية النعماني التي استعرضتْ حالَ الخراساني الذي يسلِّم الراية للإمام الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) و(وعجَّل الله تعالى فرجه الشريف) هي خاصة بالخراساني الحسني من طرف أمه أو أبيه، وإنْ أطلق عليه النبيُّ الأعظم (صلى الله عليه وآله) بأنه من نسل جعفر، فلربما هو من نسل جعفر من أحد طرفي أبويه.
   ويبدو لنا من الرواية وجود تلفيق فيها من صنع الدساسين من بني العباس كما سوف ترون، ولا يهمنا صحة سندها باعتبار أن عبد الله بن حماد ثقة ينقل عن أبان بن عثمان الثقة ، ولكن عبد الله بن حماد فيه خدش عند ابن الغضائري حيث قال:" إن في حديثه شيء لا نعرفه تارة وننكره أخرى"، والظاهر لنا صحة كلام ابن الغضائري حيث وجدنا في هذا الخبر ما يستبعد حصوله من الأئمة الأطهار عليهم السلام من الإشكال على الدلالة، ورواية عبد الله بن حماد عن أبان لا يصحح ما رواه عنه، لأن الرواية الصحيحة هي كل من روى عنه أبان بن عثمان وليس من رووا عن أبان.. ووجود أبان لا يصحح ما رواه عنه الآخرون، لأن أصحاب الإجماعات المحكوم بصحة كلِّ ما يروون من جاء بعدهم وليس كلُّ من جاء قبلهم..ونحن وإن ْكنا نذهب إلى صحة كل ما يرويه الثقة عن الثقة أو المجهول الحال، لأن الثقة لا يشتبه ولا ينقل عن غير الثقة، إلا أننا ربطنا ذلك بما لو كان النقل موافقاً للكتاب والأخبار القطعية الأخرى، وحيث إن الرواية تخالف مضامين الأخبار، فلا حجية في دلالتها إلا على نحو التبعيض في الدلالة.
        وبالرغم من ذلك كلّه: إن الرواية الصحيحة بنظرنا هي التي يكون عليها شواهد وقرائن تثبت صحتها، وليس العبرة في أن تكون صحيحة سنداً، فالعبرة بالوثوق لا مجرد الوثاقة السندية فقط كما حققناه في بحوثنا الرجالية والأُصولية وهو مبنى مشهور المحققين من قدامى أصحابنا الامامية.  
  والحاصل: إن الرواية وإنْ كانت صحيحة سنداً إلا أنها ضعيفةٌ من ناحية الدلالة، وذلك لأمرين هما:
      (الأمر الأول): إن الرواية شبهته بالإمام الحجة القائم عليه السلام من حيث شباهته بالوجه للإمام المهدي (أرواحنا له الفداء) حيث ورد في أوصاف إمامنا المهدي روحي فداه وسلام الله عليه بأن وجهه كالدينار يميل إلى الاستطالة يعلوه نور وقَّاد حسبما ورد في الأخبار بأن:" وجهه كالدينار على خدّه الأيمن خال كأنّه كوكب درّي "؛ فعندما يكون كالإمام المهدي (سلام الله عليه) يعني أنه صار بمنزلته وله ما للإمام عليه السلام.
     (الأمر الثاني): أن الرواية عبرت عن الخراساني بأن ملكين عظيمين يكتنفانه (أي يحيطان به يحرسانه) وهذا لا يكون إلا للمعصوم عليه السلام، ولا يقاس بآل محمد (سلام الله عليهم) أحدٌ من الناس.
    وقد أشرنا إلى تعدد شخصية الخراساني في الجزء الثاني من كتابنا الجديد المبارك الموسوم بـ: (ميزاب الرحمة/ تحقيق في علامات الظهور الشريف/قواعد وضوابط) ومما قلناه هناك: إن ثمة شخصان باسم الخراساني: أحدهما ممدوح؛ والآخر مذموم؛ والممدوح هو الذي يخرج من جبال الديلم وينادي بأعلى صوته:" يا آل محمد أغيثوا الملهوف"؛ وهذا الخراساني هو حسنيٌّ وهو على مرتبة جليلة من اليقين بآل البيت عليهم السلام وهو بحسب الظاهر من يسلم الراية للإمام المهدي عليه السلام ويخضع له، بخلاف الخراساني الآخر الذي يشكك بقيادة الإمام المهدي عليه السلام ويطلب منه البينة على كونه الإمام المهدي عليه السلام، بل ثمة رواية بحقه تشير إلى أنه ينازع الإمام المهدي (سلام الله عليه) على قيادة الجيش كما أشرنا في كتابنا المتقدم الذكر.
  ولو صحت رواية النعماني من أن الخراساني الذي يسلم الراية للإمام المهدي (سلام الله عليه) هو من نسل سيّدنا جعفر الطيار (عليه السلام)، فلا يبعد أن يكون حسنيَّ النسب من طرف أبيه وهو الأقوى والأرجح، ولا يبعد أيضاً أن يكون حسنياً من ناحية أُمه أي تكون أمه طيارية من نسل سيدنا جعفر الطيار... ولو رجحنا كونه حسنياً من طرف أمه، فلا يتعارض مع إطلاق النبيِّ الأعظم (صلى الله عليه وآله) على الحسني الثائر أنه من نسل جعفر الطيار عليه السلام، فغلِّب النسب الحسني على النسب الهاشمي الطياري، وسبب التغليب هو شرافة النسب الحسني على النسب الهاشمي الطياري، ذلك لأن الأخبار الشريفة دلت على أن الولد يلحق بأشرف الوالدين، ولا ريب عند الفقهاء كما في مسائل النسب أن الولد ملحق بأشرف والديه..وحيث إن الخراساني الذي هو من نسل جعفر الطيار ملحقٌ بأمه الحسنية التي هي أشرف من أبيه الهاشمي الذي سيكون من نسل جعفر الطيار، ولا يخفى أن الإمام المعظَّم الحسن المحتبى (سلام الله عليه) أفضل من جعفر الطيار بلا منازع ولا منافح، وذرية مولانا الإمام الحسن المجتبى (سلام الله عليه) أشرف وأفضل من ذرية جعفر الطيار عليه السلام.
  وما أشرنا إليه من كون الخراساني الممدوح حسنيٌّ من ناحية أبيه دون أمه بسبب ما رواه النعماني في كتابه الغيبة (باب 16 ص302 ح 7 ) عن محمد بن الحنفية رضي الله عنه من راية آل جعفر ليست بشيء ولا تؤول إلى شيء، حيث يتبادر من لفظ "آل جعفر" كونه جعفرياً من ناحية أبيه إلا أن التبادر هنا منفيٌّ بسبب ما رواه النعماني بإسناده عن محمد بن بشير قال : سمعت محمد بن الحنفية أن قبل رايتنا راية لآل جعفر وأخرى لآل مرداس ( بنو مرداس كناية عن بني العباس) فأما راية آل جعفر فليست بشئ ولا إلى شئ ، فغضبت وكنت أقرب الناس إليه فقلت : جعلت فداك أن قبل راياتكم ؟ قال : إي والله أن لبني مرداس ملكاً موطداً لا يعرفون في سلطانهم شيئا من الخير ، سلطانهم عسر ليس فيه يسر ، يدنون فيه البعيد ويقصون فيه القريب حتى إذا أمنوا مكر الله وعقابه صيح بهم صيحة لم يبق لهم مناد يسمعهم ولا جماعة يجتمعون إليها وقد ضربهم الله مثلا في كتابه * ( حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا ) * الآية ، ثم حلف محمد بن الحنفية بالله أن هذه الآية نزلت فيهم..".
  فقد نفى سيدنا محمد بن الحنفية عن أن يكون لآل جعفر راية قوية تدعو إلى شيء، وإنما الساحة القتالية في عام الظهور الشريف سيكون للحسني والحسيني واليماني، فتكون راية الحسني الممدوحة هي نفس رواية النعماني إلا أن بني العباس الذين عبرت عنهم الرواية بأنهم (بنو مرداس) أرادوا مساواة راية آل جعفر براية الإمام المهدي (سلام الله عليه) فلصقوا فيه مواصفات لا تنطبق إلا على الإمام المهدي (أرواحنا له الفداء) من كون وجهه كالبدر ويكتنفه جبرائيل وميكائيل عليهما السلام..!!
    وبناءً على ما تقدم: إن الرواية المزبورة لا تخلو من خلل في دلالتها، فتسقط عن الحجية ولو من الناحيتين اللتين أشرنا إليهما آنفاً...ومع ذلك كلّه يمكن التبعيض في الحجية كما هو معلوم في أصول الفقه ودراية الأحاديث الشريفة، فنأخذ بغير الموضعين اللذين استشكلنا في الأخذ بهما، فتكون الرواية صحيحة من حيثية إنه صاحب ثورة جبال الديلم الذي يدخل إليه ذليلاً ويخرج منه عزيزاً وينادي آل محمد عليهم السلام مستغيثاً بهم صلوات ربي عليهم بقوله المبارك:" يا آل محمد أجيبوا الملهوف" وهو شيء يدعو للإعجاب والتعظيم لهكذا شخصية مرموقة مرتبطة بآل محمد عليهم السلام وسوف تنهض من إيران لمجاهدة النواصب والبتريين...! 
   هذا ما فهمناه من رواية الخراساني الذي أسنانه كالمنشار وسيفه كحريق النار على المخالفين الذين سينهضون من إيران والعراق لقتال الشيعة فيحمل سيفه على عاتقه لنصرة آل محمد وشيعتهم.. والحمد لله ربّ العالمين وحسبنا الله ونعم الوكيل...والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
الأحقر الفاني محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 17 ربيع الثاني 1438 هجري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/11   ||   القرّاء : 1076




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 وجوب البيعة للإمام المعظَّم المهدي المنتظر (سلام الله عليه) واضح في النصوص الشرعية

 خلاف العباس بن عبد المطلب مع أمير المؤمنين مولانا الإمام المعظم عليّ بن أبي طالب عليه السلام صوريٌّ لإظهار ضلال أبي بكر

 ما الدليل على وجوب قتل المرتد؟

 لا أُخوة بين المؤمن والمخالف

 ما حكم وضع الرجال للطوق الذي يحتوي على السلاسل تأّسّياً بما جرى على مولانا الإمام زين العابدين عليه السلام

 بحث حول تنزيه عقيل بن أبي طالب رضي الله عنه عن الفسوق والإنحراف

 المعصوم عليه السلام يعلم جميع الصناعات والعلوم الطبية والهندسية وجميع ما يحتاجه البشر

ملفات عشوائية :



 الشيخ الأحسائي رحمه الله عالم فاضل وفذ مبدع

 حرمة تمثيل المعصوم في الأفلام والمسرحيات وغيرهما

 تفسير بعض المصطلحات في الرسالة العملية وسيلة المتقين

 كيف نستطيع الاكل في بلدٍ الغالب عليه من النواصب حيث الذبح بطريقتهم ؟

 ما حكم وضع الرجال للطوق الذي يحتوي على السلاسل تأّسّياً بما جرى على مولانا الإمام زين العابدين عليه السلام

 حرمة الدخول في الأحزاب مطلقاً

 ناصبي يدعي التشيع لينخر في الوسط الشيعي

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1458

  • التصفحات : 6927408

  • التاريخ : 24/10/2017 - 14:21

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net